صحة الطفل في العيد

صحة الطفل في العيد

كل عامٍ و أنتم و أطفالكم بخير , و أعاده الله عليكم بالخير و الصحة , و بمناسبة عيد الفطر المبارك نهنئ زوار الموقع و الناس جميعاً بهذه المناسبة راجياً من الله العلّي القدير أن يعيد هذا العيد على الجميع في كل مكان بالخير والسعادة , و نرجو أن يخلو العيد من أي حوادث خصوصاً فيما يتعلق بالأطفال. كيف يمكن للعيد أن يمر كمناسبة سعيدة دون حوادث الأطفال ؟ لا يمكن حرمان الطفل من فرحة العيد و تشديد الرقابة عليه و منعه من اللعب و الخروج , و لكن يمكن تجنب بعض المواقف و تهيئة الطفل و تنبيهه للمخاطر المحتملة , و يجب التذكير أن هذه المخاطر تزداد كلما كان سن الطفل أصغر , خاصة في بدء خروج الطفل مستقلاً لوحده من المنزل و لعبه مع الآخرين في عمر ما بين 3 إلى 5 سنوات. ما المخاطر التي قد يتعرض لها الطفل في العيد ؟ المشاكل الهضمية عند الطفل في العيد : قد يتعرض الطفل في العيد لبعض المشاكل الهضمية للأسباب التالية : فرح الطفل و تواجد الحلوى من حوله في كل مكان يجعله يتناول بشراهة و بسرعة و تناول الطعام بسرعة يربك جهاز الهضم من غير الممكن مراقبة الطفل في العيد و الحد من حريته لكي لا نفقده بهجة العيد يتناول الطفل يتناول أصناف عديدة و بسرعة ليلحق بأكبر قدر ممكن من اللعب قد يتناول الطفل أطعمة مكشوفة و ملوثة و قد يتعرض لحوادث التسمم الغذائي تناول الطفل للمشروبات …

نعمل لأجلكم بكل حب!

خلال سنوات مضت كونا لكم كماً ضخماً من المقالات والمعلومات القيمة

مقال و موضوع

جميعها نضعها بين أيديكم بكل ود لنوصل لكم المعلومة بأبسط طرقها.

مخطط نمو

تم رسمها ومتابعة تطورها مجاناً عبر موقعنا

إستشارة طبية

تم الرد عليها بشكل علمي دقيق , ومجاناً أيضاً!

آخر المقالات