الجراثيم العقدية المقيحة المجموعة أ

الجراثيم العقدية المقيحة المجموعة أ

إعلان Advertisement

الجراثيم العقدية المقيحة المجموعة أ

امراض و أخماج المجموعة A من العقديات

Group A strep-Infections

عدوى البكتيريا العقدية السبحية فئة أ

 

ما هي الجراثيم او المكورات او البكتيريا العقدية المجموعة أ ؟

العِقْديّة المقيِّحة أو المكورة العقدية المقيحة نوع من البكتيريا إيجابية الغرام

لقد تمت معرفة أكثر من (100) نمط مميز حسب البروتين M للمجموعةA من العقديات الحالة للدم -B "العقديات المقيحة".

الدراسات الوبائية تقترح الترافق بين عدة أنماط مصلية "مثلا نمط  1، 3، 5، 6 ، 18، 19 و 24" والحمى الرثوية، لكن لم يتم تحديد عامل نوعي مسبب للحمى الرثوية.

العديد من الأنماط المصلية" نمط 49، 55، 57 و 59" تترافق مع تقيح الجلد والتهاب الكبب والكلية.

التهاب الكلية المرافق لالتهاب البلعوم غالبا ما يترافق مع أنماط مصلية أخرى" 1، 6 ، و12" ; المجموعات  Cو G من العقديات ترافقت مع التهاب البلعوم وأحيانا التهاب الكلية الحاد ولكنها لا تسبب الحمى الرثوية.

 

عدوى و انتقال و انتشار الجراثيم العقدية المقيحة أ :

ينجم التهاب البلعوم عادة عن التماس مع شخص لديه التهاب بلعوم عقدي.

أدوات الاستخدام الشخصي والحيوانات البيتية: كالكلاب ليست نواقلا لخمج المكروة السبحية أ (GAS)

انتقال خمج (GAS) بما فيها التفشيات المدرسية لالتهاب البلعوم دائما تتبع التماس مع مفرزات السبيل التنفسي.

التهاب البلعوم والقوباء" ومضاعفاته اللاقيحية" يمكن أن تترافق مع الازدحام والتي غالباً ما تتواجد في المجتمعات الفقيرة اقتصادياً واجتماعياً.

التماس الصميمي والذي يحدث في المدارس، رعاية الأطفال، ومعسكرات الجيش يسهل الانتقال.

لقد حدثت التفشيات المنقولة بالطعام وهي تالية للتلويث البشري للطعام، بالترافق مع التحضير الغير جيد للطعام أو إجراءات التبريد الغير ملائمة.

يحدث التهاب البلعوم العقدي في كل الأعمار لكنه أكثر شيوعا وسط الاطفال بعمر المدرسة.

التهاب البلعوم بالعقديات أ (GAS) وتقيح الجلد أقل شيوعا لدى البالغين مقارنة مع الاطفال باستثناء الجائحات.

جغرافياً، التهاب البلعوم العقدي وتقيح الجلد متواجدان في كل مكان.

تقيح الجلد أكثر شيوعا في المناخات المدارية والفصول الحارة، ويحتمل جزئيا،بسبب عضات الحشرات السابقة والرضوض الجلدية الأخرى الصغيرة.

يحدث التهاب البلعوم العقدي أكثر تكراراً في آخر الخريف، الشتاء، الربيع في المناخات المعتدلة،ويحتمل بسبب التماس المغلق، من شخص لشخص والذي يحدث في المدارس.

سريان التهاب البلعوم العقدي بين المرضى أعلى ما يكون خلال الخمج الحاد ولدى الأشخاص الغير معالجين وبشكل تدريجي يتناقص خلال فترة أسابيع.

يصبح المرضى غير معديين خلال (24) ساعة من البدء بالمعالجة المناسبة المضادة للجراثيم.

إن تقييم زرع البلعوم للأطفال اللاعرضيين خلال التفشيات المدرسية لالتهاب البلعوم قد أظهر بأن معدلات انتشار (GAS) أعلى من (15- 50%). هذا يشمل الأطفال المصابون بأخماج لا عرضية والحمل البلعومي بدون استجابة مناعية لاحقة لمستضدات الــ(GAS) الخلوية أو الخارج خلوية.

يمكن أن تستمر حالة الحمل(GAS) لعدة أشهر، ولكن خطر الانتقال للآخرين لا يمكن تقديره ربما بسبب الأعداد المتناقصة للجراثيم في البلعوم أو اختفاء الجراثيم من المفرزات الأنفية.

إن حدوث الحمى الرثوية الحادة في الولايات المتحدة تتناقص بشكل حاد لعدة عقود لكن تفشيات الحمى الرثوية عام(1990) في الأطفال بعمر المدرسة في مناطق جغرافية مختلفة، أظهرت بأن الحمى الرثوية الحادة ماتزال خطراً قائما.

بالرغم من أن أسباب هذه التفشيات المحلية غير واضحة فإن حدوثها أعاد التأكيد على أهمية تشخيص التهاب البلعوم بالــ(GAS) وإكمال الفترة الموصى بها من المعالجة بالصادات.

في حالة القوباء العقدية فإنه يمكن اكتساب الجراثيم من الشخص المصاب بالقوباء، بالتماس الفيزيائي المباشر.

استعمار الجلد السليم بالـعقديات أ (GAS) عادة يفوق تطور خمج الجلد.

الآفات القوبائية تحدث في موضع الآفات المفتوحة "عضات الحشرات، الجروح الرضية والحروق" لأن العقديات أ (GAS) لا تخترق الجلد السليم. 

بعد تطور الآفات القوبائية يصبح السبيل التنفسي العلوي مستمرا، أخماج الجروح الجراحية وإنتان الدم ما بعد الولادة" النفاسي" عادة ينجم عن الانتقال بالتماس بواسطة الحمل اليدوي.

في بعض الأوقات يمكن للحاملين للجراثيم في الشرج أو المهبل والأشخاص المصابين بتقيح الجلد أو الأخماج القيحية الموضعية، يمكن أن ينقلوا الــ(GAS) إلى المرضى الجراحيين القباليين، مما يسبب التفشيات في المشفى.

أخماج و امراض الاطفال حديثي الولادة يمكن أن تنجم الانتقال أثناء الولادة أو بالتماس، في الحالة الأخيرة فإن الخمج غالبا يبدأ بالتهاب السرة.

تزايد في السنوات الأخيرة حدوث الانتانات الشديدة الغازية بــ(GAS) بما فيها تجرثم الدم، تناذر الصدمة السمية العقدية والتهاب اللفافة المنخر.

يبدو أن الحدوث أعلى ما يكون لدى الأشخاص الصغار جدا والأكبر أيضا.

يعتبر الحماق او جدري الماء أشيع عامل خطورة محدد في الأطفال لحدوث تجرثم الدم ، عوامل الخطورة الأخرى تشمل استخدام الأدوية الوريدية، خمج(HIV)، الداء السكري والداء القلبي أو الرئوي المزمن.

نتائج الدراسات عن امكانية الترافق بين استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية و الانتانات الغازية بــ(GAS) متضاربة هناك حالات بحاجة لدراسات إضافية لتحديد وجود علاقة سببية أم لا.

بوابة الدخول غير معروفة في أكثر من (50%) من الانتانات الغازية بــ(GAS) في معظم الحالات يظن أنها يمكن أن تكون الجلد أو الأغشية المخاطية. مثل هذه الأخماج نادرا ما تلي التهاب البلعوم بــ(GAS).

 

فترة دور حضانة الجراثيم العقدية المقيحة من الفئة أ :

 لالتهاب البلعوم بالعقديات هو (2-5) أيام، بالنسبة للقوباء هناك فترة (7-10)أيام ما بين الاكتساب لــ(GAS) على الجلد السليم وتطور الآفات...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- آخر تحديث03.01.2019  - مصدر المعلومات : redbook 2016

انظر ايضاً :

اعراض جراثيم و بكتيريا العقديات المقيحة السبحية المجموعة أ 

تشخيص جراثيم و بكتيريا العقديات المقيحة السبحية المجموعة أ 

مسحة البلعوم و الحلق لتشخيص  جراثيم و بكتيريا العقديات المقيحة

علاج جراثيم و بكتيريا العقديات المقيحة السبحية المجموعة أ 

علاج الوجود المزمن لجراثيم و بكتيريا العقديات أ في البلعوم 

علاج القوباء بسبب جراثيم و بكتيريا العقديات المقيحة أ

الوقاية من مشاكل جراثيم و بكتيريا العقديات المقيحة المجموعة أ 

الوقاية من جراثيم و بكتيريا العقديات المقيحة السبحية المجموعة أ 

ادوية الوقاية من جراثيم و بكتيريا العقديات السبحية المجموعة أ 

مدة اعطاء حقن البنسلين المديد لمنع مشاكل العقديات المجموعة أ 

إعلان Advertisement
إعلان Advertisement