متلازمة آرسكوغ
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

متلازمة آرسكوغ

إعلان Advertisement

متلازمة آرسكوغ

Aarskog syndrome

تناذر ارسكوج سكوت

متلازمة إإرسكوج سكوت

  

تسميات اخرى للحالة:

  • Aarskog disease

  • Aarskog-Scott syndrome

  • AAS

  • faciodigitogenital syndrome

  • faciogenital dysplasia

  • FGDY

  • Scott Aarskog syndrome

 

متلازمة آرسكوغ او تناذر ارسكوج هي حالة وراثية نادرة تتميز بقصر القامة وتشوه الوجه، والأطراف وتشوهات الأعضاء التناسلية. بالإضافة إلى بعض أنواع الاضطرابات الإدراكية التي قد تكون موجودة في بعض الأحيان.

 حتى الآن، الجين FGD1 في كروموسوم X هو الجين الوحيد المعروف بارتباطه مع متلازمة آرسكوغ.

علامات و أعراض متلازمة ارسكوغ او تناذر ارسكوج سكوت:

متلازمة آرسكوغ تؤثر في المقام الأول على الذكور. يظهر الأولاد المصابين  بمتلازمة آرسكوغ مجموعة من الأعراض من تشوهات الوجه والهيكل العظمي والجهاز التناسلي. وقد تختلف العلامات السريرية من شخص لآخر (عدم التجانس السريري)، حتى داخل العائلة . الذكور المصابون بمتلازمة آرسكوغ غالبا ما يكون لهم وجه مستدير مع جبين واسع. وتشمل السمات الإضافية المميزة للوجه عيون متباعدة على نطاق واسع (فرط التباعد العيني)، تدلي في الجفون  (انسدال جفن العين ) ، طيات الجفن المائلة إلى الأسفل (شقوق الجفن)، أنف صغير مع فتحة أنف بارزة للأمام ، نقص في نمو الفك العلوي (نقص تنسج الفك العلوي)، بروز الشعر وسط الجبهة على شكل حرف V (بالإنكليزية: widow's peak). قد يكون لدى الأفراد المصابين أيضا أخدود طويل بشكل غير طبيعي في الشفة العليا  وجسر واسع للأنف.

قد يكون لدى هؤلاء الأطفال أيضا مجموعة متنوعة من التشوهات التي تؤثر على الأذنين والأسنان. تشوهات الأذن تتضمن  الأذن المتدلية والأذن السميكة، "شحمة الأذن ثخينة ". وتشمل تشوهات الأسنان الأسنان المفقودة عند الولادة، وتأخر خروج الأسنان، نقص نمو في الغطاء الخارجي الصلب للأسنان (نقص تنسج المينا).

 

متلازمة آرسكوغ هي في الأساس خلل التنسج العظمي. والذكور المصابين به   يكتسبون تشوهات  في الهيكل العظمي كقصر القامة غير المتناسبة؛ يدين وقدمين قصيرتين وواسعتين .  أصابع قصيرة وخشنة مع تموضع دائم للأصابع بشكل مائل  ؛ تمدد مفاصل الأصابع بشكل غير طبيعي ؛ وأقدام مسطحة وواسعة مع أصابع منتفخة. وبالإضافة إلى ذلك، الأفراد المصابون لديهم أحيانا هيكل صدري غائر ، نتوء أجزاء من الأمعاء الغليظة من خلال فتحة غير طبيعية في بطانة العضلات من تجويف البطن ( كيس الصفن) (الفتق الإربي)، وسرة بارزة (السرة). الأفراد الذين يعانون من متلازمة آرسكوغ قد يكون لديهم تشوهات في العمود الفقري مثل نهايات  غير مكتملة لعظام العمود الفقري (عدم اكتمال الفقرات القطنية" تشقق العمود الفقري")، اندماج  العظام العليا من العمود الفقري (الفقرات الرقبية)، ونقص في نمو روابط الفقرات و نتوء في الفقرة الرقبية الثانية (نقص التنسج(

. ومن العلامات التي تساعد على التشخيص لدى الذكور الذين يعانون من متلازمة آرسكوغ تشوهات الأعضاء التناسلية، بما في ذلك طية غير طبيعية مميزة من الجلد تمتد حول قاعدة القضيب (كيس الصفن) و فشل إحدى أو كلا  الخصيتين من النزول إلى كيس الصفن (هجرة الخصيتين). وبالإضافة إلى ذلك، قد تكون الفتحة البولية (الصماخ البولي) على الجانب السفلي من القضيب (عيب خلقي في مجرى البول عند الذكور) وكيس الصفن قد يظهر مشقوق أو مقسم (كيس الصفن مشروم).

. وقد يترافق مع متلازمة آرسكوغ أحيانا إعاقة فكرية ولكنها ليست سمة ثابتة . وقد يعاني الأفراد المصابون بمجموعة من صعوبات التعلم و الاضطرابات السلوكية: قد يتعرض الأطفال المصابون للتأخر في النمو خلال مرحلة الطفولة، وفرط الحركة، ونقص الانتباه، والاندفاع والمعاندة. قصور في معدل زيادة الوزن والنمو عن الوضع الطبيعي  (عدم الترعرع) ومن اعراض هذا المرض أيضا  التهابات الجهاز التنفسي المزمنة.

وقد تحدث أعراض أخرى بشكل أقل تواترا، منها عيوب القلب الخلقية. انحراف جانبي غير طبيعي   في العمود الفقري (الجنف "انحراف العمود الفقري جانبيا"). أزواج إضافية من الأضلاع. إغلاق غير مكتمل لسقف الفم (الحنك المشقوق) و أخدود رأسي في الشفة العليا (الشفة المشقوقة). تشابك  خفيف في  الأصابع. والرقبة قصيرة ومجنحة . قد يكون هناك تشوهات إضافية في العين بما في ذلك العيون المتقاطعة (الحول)، وبعد النظر (مد البصر)، وشلل في  عضلات محددة في  العين (شلل العين).

 

اسباب متلازمة ارسكوغ او تناذر ارسكوج سكوت:

  على الرغم من أن متلازمة آرسكوغ هي حالة غير متجانسة سريريا ووراثيا، فإن أكثر عامل يسبب هذا المرض هو عامل وراثي مرتبط بالكروموسوم X، وتسببها تغيرات (طفرات) في جين FGD1. متلازمة آرسكوغ تؤثر في المقام الأول على الذكور. ومع ذلك، فإن الإناث اللاتي يحملن نسخة واحدة من طفرة جينية FGD1 (جين متباين ) قد تظهر بعض الأعراض المرتبطة بهذا الاضطراب. وقد تم تحديد الطفرات الجينية FGD1 في حوالي 22٪ من الذكور المتضررين، وبالتالي، فمن المحتمل أن الجينات الأخرى التي لم يتم تحديدها حتى الآن قد تكون مرتبطة أيضا مع هذه الحالة.

إن الاضطرابات الوراثية المتنحية المرتبطة بالكروموسوم   X هي الحالات التي تسببها طفرات في الجين الموجود في كروموسوم اكس. لدى الإناث اثنين من الكروموسومات X ولكن واحد من الكروموسومات X "يتوقف" لتصحيح الخلل  وتقريبا جميع الجينات على هذا الصبغي تتوقف (معطلة) من خلال عملية تعرف بأنها تعطل الصبغة السينية(x). الإناث اللواتي لديهن مرض بسبب طفرة في واحدة من الكروموسومات X هن ناقلات لهذا المرض. وعادة ما لا تظهر الإناث الحاملة أعراض المرض لأنه عادة ما يكون كروموسوم اكس مع الجين غير الطبيعي هو الذي "تعطل". الذكور لديهم كروموسوم واحد فقط X، وإذا كانوا يرثون كروموسوم اكس فإنه يحتوي على جين المرض، فإنه سوف يؤدي إلى تتطور المرض. بالمقابل، فإن الذكور الذين يعانون من اضطراب مرتبط بالكروموسوم  X سينقلون  الجين المريض لجميع بناتهم، الذين سيكونون ناقلين للمرض (ناقلين إلزاميين). لا يمكن للذكور تمرير الجينات المرتبطة بالكروموسوم X لأبنائهم لأنه يمر دائما الكروموسوم Y بدلا من كروموسوم X لذرية الذكور. الإناث الحاملات للكروموسوم  X المصاب لديهم فرصة 25٪ في كل حمل أن تكون ابنة ناقلة للمرض(مثل أنفسهم)، وفرصة 25٪ أن تكون ابنة غير ناقلة، وفرصة 25٪ أن يكون لها ابن مصاب بالمرض ، وفرصة 25٪ أن يكون لها ابن غير مصاب.

 

وقد تم نشر ما يقرب من 50 تقريرا في جميع أنحاء العالم من متلازمة آرسكوغ تؤكد  تحديد طفرة جينية FGD1  . ومع ذلك، فمن الممكن أن بعض الأطفال المصابين  بشكل خفيف قد يكونوا  غير معروفين ، مما يجعل من الصعب تحديد النسبة الحقيقية لهذا المرض في عموم السكان. ويقدر معدل انتشار متلازمة آرسكوغ بين السكان حوالي  1 / 25،000.  او اقل قليلا .

 امراض و متلازمات تشبه متلازمةارسكوغ او تناذر ارسكوج سكوت:

  أعراض الاضطرابات التالية يمكن أن تكون مشابهة لتلك التي من متلازمة آرسكوغ. قد تكون المقارنات مفيدة للتشخيص المفارق :

متلازمة نونان

متلازمة روبنو 

متلازمة ليوبارد

 

 تشخيص متلازمة ارسكوغ او تناذر ارسكوج سكوت:

 ويمكن اعتبار تشخيص متلازمة آرسكوغ على أساس تقييم سريري شامل، تفاصيل كاملة عن المريض وتاريخ العائلة ، ومطابقة  النتائج. الاختبار الجيني الجزيئي لطفرات الجينات FGD1 متاح لتأكيد التشخيص. إذا لم يتم التعرف على طفرة جينية FGD1، يمكن اقتراح اختبار جيني جزيئي للجينات المرتبطة بظروف مماثلة، مثل الجينات ROR2 و WNT5A المرتبطة متلازمة روبينو.

 

 

علاج متلازمة ارسكوغ او تناذر ارسكوج سكوت:

 يتم توجيه علاج متلازمة آرسكوغ نحو أعراض محددة تظهر على الأفراد . قد يتطلب العلاج جهود منسقة من فريق من المتخصصين. أطباء الأطفال والجراحين وأطباء القلب والمتخصصين في طب الأسنان، وأخصائيي علم النطق، والمتخصصين الذين يعالجون مشاكل السمع (أخصائيو السمع)، وأخصائيي العيون، وغيرهم من أخصائيي الرعاية الصحية قد يحتاجون إلى التخطيط المنهجي والشامل لعلاج الطفل المصاب.

قد تكون الجراحة ضرورية لعلاج التشوهات الخلقية أو الهيكلية المحددة المرتبطة أحيانا بمتلازمة آرسكوغ (إحليل تحتي، الفتق الإربي أو السري، الخصيتين، ملامح قحفية غير عادي بشكل كبير). يجب أن يتلقى الأفراد الذين يعانون من متلازمة آرسكوغ تقييمات عينية وسنية  كاملة. وحسب التقارير فقد تم علاج هرمون النمو لتحسين الطول  في بعض الأطفال، ولكن للتأكيد نحن بحاجة إلى تحديد إدارة مناسبة  وتوقعات لردود الغعل والاستجابة.

 لأعراض الاعتلال العصبي المحتمل، يمكن الإشارة إلى التقييم العصبي النفسي. العلاج الآخر هو عرضي وداعم . ينصح الاستشارة الوراثية للأفراد المتضررين وأسرهم لتوضيح الخصائص الجينية والسريرية، والوراثية، ومخاطر تكرار الحالة في أسرهم.

     الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات - rarediseases.org- آخر تحديث 6/1/2018 

 

إعلان Advertisement