سعفة الرأس

سعفة الرأس

إعلان Advertisement

فطريات جلد الرأس

سعفة الرأس

فطور شعر الرأس 

هي إنتان فطري جلدي للفروة، وغالبا محدثة بالفطور الشعرية الجازة Trichophytn Tonsurans وأحيانا بالبويغاء الكلبية  Microsporum وبشكل أقل شيوعا بمجموعات البويغاء والفطور الشعرية الأخرى.

المرض شائع خصوصا عند السود والأطفال الأسبان بعمر 4-14 سنة، في إنتانات البويغاء وبعض الفطور الشعرية، تتوزع الأبواغ بشكل شبيه بالغمد حول سقبية الشعرة (إنتان خارج الشعرة Ectothrix)، بينما تسبب الفطور الشعرية الجازة إنتانا ضمن شقبية الشعرة (endothrix) قد تستمر إنتانات داخل الشعرة لما بعد طور البناء لنمو الشعرة حتى طور الراحة، وهي أكثر إزمانا من إنتانات خارج الشعرة المستمرة فقط أثناء طور البناء (النمو).

اعراض سعفة او فطور الرأس:

تختلف اعراض سعفة الرأس مع المتعضية المسببة.

 كان النموذج المحدث بالبويغاء الأودونية M. audouinii السبب الأكثر شيوعا لسعفة الرأس في عام 1940و1950، وقد تميز بحطاطة صغيرة قاعدة الجريب الشعري.

ينتشر الإنتان محيطيا مشكلا لويحة حلقية حمامية وسفية (سعفة حلقية ringworm) حيث تصبح  الأشعار هشة ومتكسرة.

تتطور عدة بقع ملتحمة من الحاصة، وقد يشكو المرضى من حكة شديدة.

لم يعد إنتان البويغاء الأودونية شائعا في الولايات المتحدة.

القرعة او قرعة الرأس Favus:

 هي الشكل المزمن لسعفة الرأس، والنادر في الولايات المتحدة تسببها الفطور الشعرية الشونلانية T.schoenleinii .

تبدأ القرعة بحطاطات حمراء مصفرة عند فوهة الجريبات الشعرية، تمتد هذه الحطاطات وتلتحم لتشكل بقعا متجلبة مصفرة بشكل الفنجان تتألق بلون أخضر باهت تحت أشعة وود.

قد تلتبس سعفة الرأس مع التهاب الجلد الزهمي والصداف والحاصة البقعية وهوس نتف الأشعار ومع اضطرابات حثلية معينة للأشعار.

تشخيص سعفة و فطور الرأس:

عندما يكون الالتهاب بارزا، كما في الشهدة، يجب الأخذ بعين الاعتبار أيضا الإنتان الجرثومي البدئي أو الثانوي.

 عند اليفعان، النمط البقعي العثي للحاصة المترافق مع السفلس الثانوي قد يفترض سعفة الرأس بعد تندب سعفة الرأس المديدة، يجب أخذ الذأب الحمامي القريصي والحزاز المسطح الشعري بعين الاعتبار ضمن التشخيص التفريقي.

الفحص المجهري المحضر KOH للشعر المصاب من الحافة الناشطة للآفة يكشف أبواغا صغيرة جدا تحيط بسقبية الشعرة في إنتانات البويغاء وسلاسل من الأبواغ ضمن  سقبية الشعرة في إنتانات الفطور الشعرية الجازة.

العناصر الفطرية غير مشاهدة عادة في الوسوف.

قد يتحقق التشخيص السببي النوعي لسعفة الرأس بزرع الأشعار المصابة المتكسرة في وسط Sabourauh مع كواشف كيميائية لتثبيط نمو المتعضيات الأخرى، وقد يتطلب مثل هذا التشخيص فترة أسبوعين أو أكثر.

علاج سعفة و فطور الرأس:

1-الاستعمال الفموي للغريزوفولفين دقيق البلورات (15مغ/كغ/24ساعة) هو العلاج المختار المستطب لكل أشكال سعفة الرأس، وقد يتطلب إعطاؤه فترة 8-12أسابيع ولا يوقف العلاج نهائيا إلا بعد إثبات زرع فطري سلبي.

الارتكاسات غير المرغوب بها للغريزوفولفين نادرة، وتضم غثيان وإقياء وصداع واعتلالات دموية وسمية ضيائية وسمية كبدية.

2-يعطى الإتراكونازول الفموي في حال وجود مقاومة أو أرج أو عدم تحمل للغيريزوفولفين،ويعطى لفترة 4-6أسابيع بجرعة 3-5مغ كغ/24ساعة مع الطعام، ونموذجيا100مع كل ثاني يوم عند الأطفال ذوي الوزن 10-20كغ أو 100مغ يوميا للأطفال ذوي الوزن 20-30كغ، الكبسولات مفضلة على الشراب الذي قد يسبب إسهالا.

لم يستحسن استعمال الاتراكونازول أو Terbinafine عند الأطفال من قبل منظمة الغذاء والدواء وذلك لعلاج الإنتانات الجلدية الفطرية.

العلاج الموضعي غير فعال لوحده عند الأطفال، وقد يكون مساعد هاما بسبب احتمال انقاصه لطرح الأبواغ ولهذا الهدف، من المفيد إجراء حمام بشامبو سيلينيوم سلفايد 2,5% أو مستحضر بيريتيون الزنك، وليس من الضروري حلق الفروة.

 

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات - rarediseases.org- آخر تحديث 18/1/2018 

 

إعلان Advertisement