تشخيص الإصابة بالجرب

تشخيص الإصابة بالجرب

إعلان Advertisement

 تشخيص الجرب

 

كيف يتم تشخيص الإصابة بالجرب؟

يمكن وضع التشخيص سريريا غالبا، لكنه يثبت بالتعرف المجهري على القارمة والبيوض والبعر في الحطام البشروي.
 تكون الكشاطات إيجابية غالبا عندما تؤخذ من الأنفاق أو الآفات الأكزيمائية أو الحطاطات الطازجة. وأفضل طريقة هي تطبيق قطرة زيت معدني على الآفات المختارة، ثم كشطها بشفرة 0.15N، ثم نقل الكشاطة والزيت المعدني إلى شريحة زجاجية.

يعتمد التشخيص التفريقي على أنماط الآفات الموجودة، وعمليا تعتبر الأنفاق واصمة للجرب البشري. تلتبس الآفات الحطاطية الحويصلية مع الشرى الحطاطي والجرب الكلبي والحماق والطفوح الفيروسية والاندفاعات الدوائية والتهاب الجلد حلئي الشكل والتهاب الأجربة.

الآفات الأكزيمائية قد تقلد التهاب الجلد التأتبي والتهاب الجلد الزهمي وقد يشتبه بالاضطرابات الفقاعية الأقل شيوعا عند الأطفال عند سيطرة الآفات الفقاعية عند الرضع.

غالبا ما يشخص الجرب العقيدي خطأ على أنه شرى صباغي أو داء النوسجاتX.

 المظهر النسجي المرضي للجرب العقيدي المؤلف من رشاحة التهابية كثيفة حول الأوعية مكونة من اللمفاويات والناسجات والخلايا المصورية ووحيدات النوى اللنموذجية، قد يقلد التنشؤات اللمفاوية الخبيثة.

 

انظر ايضاً :

ما هو الجرب

أعراض الإصابة بالجرب

اسباب إصابة الجرب

علاج إصابة الجرب

الجرب العقيدي

الجرب الكلبي

جرب الحصاد

جرب الطيور

الجرب النيرويجي

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016- آخر تحديث 18/1/2018 

 

 

 





إعلان Advertisement