وحمة الهالة"Halo Nevu "

وحمة الهالة"Halo Nevu "

إعلان Advertisement

شامة الهالة   

 "وحمة الهالة Halo Nevu"

تحدث وحمات الهالة بشكل رئيسي عند الأطفال وصغار البالغين، وأكثر شيوعا في الظهر .
قد يتزامن تطور الهالة مع البلوغ أو الحمل. كثيرا ما تتطور هالات في نفس الوقت في عدة وحمات مصطبغة.
النتيجة المألوفة هي الزوال اللاحق للوحمة المركزية خلال عدة أشهر، وقد يعاد تصبغ المنطقة زائلة الصباغ أو لا يعاد.
من المستطب إجراء الاستئصال والفحص النسيجي المرضي للآفة، وذلك فقط عندما تكون طبيعة الآفة المركزية موضع شك.
أحيانا تتطور منطقة محيطية من زوال التصبغ في وحمة الخلية الميلانية المكتسبة وذلك خلال فترة أيام إلى أسابيع، نسيجيا مرضيا: يوجد ارتشاح التهابي كثيف من اللمفاويات والناسجات بالإضافة إلى الخلايا الوحمية.
تعكس الهالة الشاحبة زوال الخلايا الميلانية. تترافق هذه الظاهرة مع الوحمات الخلقية والوحمات الزرقاء ووحمات سبيتز Spitz والوحمات عسيرة التنسج والأورام الليفية العصبية والميلانوما الخبيث البدئي والثانوي وأحيانا مع الشيب الباكر ومتلازمة Vogt- koyanagi- Harada وفقر الدم الخبيث.
توجد نسبة حدوث زائدة لوحمات الهالة عند مرضى البهق. لدى الأفراد المصابين بوحمات الهالة أضداد جوالة ضد سيتوبلاسما خلايا الميلانوما الخبيث، مع وجود لمفاويات تعزز قتل خلايا الميلانوما في نسيج الزرع.

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016 - آخر تحديث 20/12/2017