مرض الطعم ضد المضيف

مرض الطعم ضد المضيف

إعلان Advertisement

مرض الطعم ضد المضيف

داء الطعم حيال الثوي 

 Graft Versus Host Disease 

GVHD

 

التطعيم بواسطة لمفاويات المعطي عند ثوي مثبط مناعياً:

قد يؤدي التطعيم بواسطة لمفاويات المعطي عند ثوي مثبط مناعياً (عيوب مناعية محرضة بالعلاج الكيماوي , التشعيع , أو خلقية ) الى تنشيط الخلايا التائية للمعطي ضد مستضدات معقد التوافق النسيجي الرئيسي للثوي (MHC ) مع GVHD ناتج.

كيف يحدث موت الخلية؟

ينتج من النشاط السام للخلايا المتواسطة بالخلية (مثل الخلايا القاتلة الطبيعية أو شلال معقد من اللمفوكينات المتحررة من قبل اللمفاويات المنشطة) أي عامل تنخر الورم (TNF ).

 

من أجل أن يحدث هذا التفاعل:

1-يجب أن يحتوي الطعم على الخلايا المؤهلة مناعياً

2-يجب أن يكون الثوي مثبطاً مناعياً وغير قادر على رفض أو إسناد استجابة للطعم

3-يجب أن يكون هناك اختلافات توافق نسيجي بين الطعم والثوي.

 

اصناف مرض الطعم ضد المضيف :

يصنف GVHD ك:

1-GVHD حاد ،يحدث خلال 100 يوم أو أقل بعد زرع الخلية الجذعية(SCT)

2- GVHD مزمن ،يحدث خلال أكثر من 100 يوم بعد SCT.

قد ينتج GVHD تأثير طعم حيال ابيضاض الدم (GVL ) مؤدياً إلى معدل نكس أخفض عند مرضى أجري لهم زرع من أجل ابيضاض الدم.

إن هذا المفهوم هو الهدف الموجه في SCT غير المجتث للنقي من أجل الخباثات

باستخدام أنظمة التكييف المنخفضة الجرعة أو غير المجتثة للنقي مع كبت مناعي كافي للسماح بقبول طعم الخلايا المعطي,التي عندئذ تؤثر على الاستجابة 

الارتكاسية الخيفية المضادة للورم.

نتائج مرض الطعم ضد المضيف على الخلايا:

1-خسارة التحمل الذي يحافظ عليه سوياً من خلال الاستبعاد التوتي للمفاويات خيفية الارتكاس

2-تغير مستقبلة الخلية التائية جاعلة الخلايا الخيفية الارتكاس متعطلة

3-تغير الخلايا الكابتة النشيطة التي تبقى الخلايا التائية المنشطة تحت السيطرة.

 

داء الطعم حيال الثوي الحاد

داء الطعم حيال الثوي المزمن

 

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016- آخر تحديث 18/1/2018

 

 

إعلان Advertisement