الكشف الطبي الدوري على الطفل

الكشف الطبي الدوري على الطفل

إعلان Advertisement

الكشف الطبي الدوري على الطفل

 

متى يجب فحص الطفل بشكل دوري

well child checks

طب الأطفال الوقائي

Preventive Pediatrics

 

تعتبر الوقاية في الرعاية الصحية للرضع , الأطفال , والمراهقين هي لب طب الأطفال و طب المستقبل , من حيث توقع المرض و منع حدوثه و الوقاية منه...

 

زيارات الكشف الصحي الدوري للطفل : Periodic Heath Supervision Visits :

إضافة للقصة والفحص السريري التقليديين والتقصي , والتمنيع , فإن زيارات الكشف الصحي الدوري على الطفل يجب أن تتضمن مراقبة الحوادث التطورية الأساسية ,مراقبات العلاقات بين الوالدين والطفل , التثقيف , الإرشادات المسبقة , وإيجاد الفرصة للتعرف على خطة عمل العائلة عن طريق الأسئلة المختلفة .

 

يبين الجدول التالي مواعيد زيارات الكشف الصحي الطبي الدوري للطفل و المراهق :

خلال مرحلة الرضاعة 0-1 سنة

 خلال الطفولة الباكرة 1-4 سنوات

 خلال الطفولة المتوسطة 5-10 سنوات

خلال المراهقة 11-12 سنة

 ما قبل الولادة

 حديث الولادة 

 الأسبوع الأول

 الشهر الأول

 الشهر الثاني

 الشهر الرابع

 الشهر السادس

  الشهر السابع

  الشهر التاسع

  الشهر الثاني عشر

 

  15 شهراً

 18 شهراً

 سنتان

 3 سنوات

 4 سنوات

 

 

 

 

 

 

   5 سنوات

  6 سنوات

 8 سنوات

  10 سنوات

 

 

 

 

 

 

 

  11 سنة

 12 سنة

 13 سنة

 14 سنة

 15 سنة

 16 سنة

 17  سنة

 18 سنة

 19 سنة

 20 سنة

 21 سنة

 

مواضيع ذات أهمية متواترة أثناء الكشف الصحي : Topics of frequent Concerns During Health Supervision

أثناء زيارات الرعاية للطفل السليم , يقدم أطباء الأطفال نصيحة خاصة في مجالات السلوك والأبوة ويثقف العائلات حول القضايا الشائعة في التطور والنمو الطبيعيين .

في الفقرات التالية ,تم اختيار بعض المواضيع الشائعة عن الأبوة ورعاية الأطفال بسبب أثرها الواضح على زيارات الكشف الصحي ,ولقد تمت مناقشتها مع التأكيد على الوقاية . و تحتلف هذه المواضيع بحسب عمر الطفل و بحسب حالة كل طفل :

 

 التطعيمات و اللقاحات :

حيث يطلع طبيب الاطفال على سجل التطعيمات او اللقاحات و يتم التأكد من تلقيها في مواعيدها و استدراك ما هو ناقص منها.

 

رسم مخطط او منحنى نمو الطفل :

للتأكد من زيادة الطول و الوزن عند الطفل بشكل سليم

 

التهاب الجلد الحفاضي عند الرضع Diaper Dermatitis :

إن طفح الحفاض , الذي يعتبر أشيع اضطراب جلدي في مرحلة الرضيع وواحد من أشيع المشاكل التي ترى في رعاية الرضيع , غالباً ما تتم مناقشته في زيارات الطفل السليم . ذروة حدوث التهاب الحفاضي تكون في عمر 9-12 شهراً . إن لبس الحفاضات هو السبب في معظم حالات التهاب الجلد الحفاضي . تؤمن الحفاضات بيئة حارة  عائمة , ورطبة حيث البول والبراز يكونان في تماس الجلد . معظم طفوحات الحفاض تزول تلقائياً وتستجيب لتغيير الحفاض المتكرر , للبقاء لتفرات دون حفاض ,وضع  الكريمات الواقية أو العازلة وذلك للتقليل قدر الإمكان من تماس البول والبراز مع الجلد , وللتنظيف المناسب لمنطقة الحفاض بالماء الفاتر والصابون الغير معطر . إن المرض المترافق مع الإسهال هو أكثر عامل محرض . إن العوامل المسببة النوعية مثل المبيضات البيض أو الاضطرابات الجلدية المستبطنة مثل التهاب الجلد التأتبي , التهاب الجلد الزهمي , أو داء الصداف يمكنها أيضاً أن تلعب دوراً في تطور التهاب الجلد الحفاضي . تحدث الأخماج الجلدية بالجراثيم مثل العنقوديات المذهبة بشكل ثانوي عندما يتم  اختراق الدور الواقي للحاجز الجلدي , يجب تنبيه الأهل طلب المساعدة الطبية في حال استمر طفح الحفاض لأكثر من خمسة أيام , أ في حال حدوث التر , وجود  الحويصلات , أو وجود البثورة , أو فيما إذا امتد الطفح لخارج منطقة الحفاض , أو في حال وجود الترف أو التشقق .

 

بزوغ الأسنان من 6 شهور حتى سنتين Teething :

تبزغ الأسنان الأولى لدى مع معظم الرضع بعمر 6-8 أشهر , وقد يترافق مع بعض الأعراض المتوسطة الشدة مثل تورم اللثة , الحساسية , فرط الإلعاب , والهيوجية العائدة لعدم الراحة في اللثة . لا يوجد ذليل يظهر بأن الإسهال , الثر الأنفي , الاندفاعات , أو الحمى تعود لبزوغ الأسنان . معظم الرضع يتحملون بزوغ الأسنان بدون صعوبات في حال توفر أداة قاسية للعضعضة عليه مثل بعض الحلقات المخصصة للتسنين . يمكن لتدليك اللثة بقطعة قماش باردة ورطبة أن يريح قليلاً . وفي حال الحاجة للتخفيف  الإضافي للألم يمكن إعطاء الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين .

 

مشاكل النوم Sleep Problems :

تشيع تقارير عن الصعوبات في الانتقال للنوم والاستيقاظ ليلاً في السنة الأولى من العمر . يجب تثقيف الأهل حول قلق الانفصال , والذي يتطور في النصف الثاني من السنة الأولى للعمر والذي يعود للهدوء في وقت الليل وللاستيقاظ ليلاً . يمكن أن يعاني كبار الرضع والأطفال من الكوابيس أو اضطرابات النوم parasomnias مثل الرعب الليلي و المشي أثناء النوم , والكلام أثناء النوم . وترطيب الفراش , لمساعدة الطفل على الهدوء ليلاً يجب على الأهل أن يقوموا يتحديد نظام معين للذهاب للنوم مع تدخل هادىء ليلاً من قبلهم وليكن قراءة قصة مثلاً .

إن الأشياء الانتقالية , مثل الأغطية teddy bears , هي أشياء متممة من نظام النوم وهي تسهل الدخول في النوم . من المهم السماح للرضع بأن يهدوؤا بالوضعية التي يريدونها , وبهذا يتم انتقالهم بشكل ناجح للنوم . عندما يعاني الأهل من صعوبات مع طفلهم الذي يستيقظ ليلاً , فيجب إتباع نفس المقاربة في التهدئة ليلاً . يجب على الأهل أن يؤخروا اهتمامهم بالموضوع قليلاً ولكن ليس إلى الحد الذي يصبح فيه حالات الاستيقاظ ليلاً يقظة مستمرة . تشيع الكوابيس nightmares وتشتمل على الأحداث المؤثرة , المهيجة أو الخارجة , والتي يسترجعها الطفل بسهولة عند الاستيقاظ . من الحوادث الأقل شيوعاً الرعب الليلي night trrrors , ويدوم لأقل من (10 -15 ) دقائق والتي يكون الطفل خلالها صعب الإيقاظ ويمكن أن يظهر عليه الخوف والتهيج . عند الاستيقاظ في اليوم التالي فإن الطفل الذي عانى من الرعب الليلي سوف ينسى كل  الأحداث التي مرت معه . إن أشيع مشاكل النوم التي تواجه الطفل في سن المدرسة ترطيب الفراس bedwetting . حوالي 7% من كل الأطفال عندما يبلغون سن السابعة من العمر قد يعانون أحياناً من هجمات ترطيب الفراش . يجب تزويد الأهل بالمعلومات حول انتشار ترطيب الفراش وذلك لتعزيز الفهم بأن البوال الليلي هو مشكلة تطورية وبهذا لا يحتارون بهذه الحالة . في حال قضى الطفل ليالي جافة بعيدة في الأسبوع (ليالي بدون ترطيب الفراش ) , وكان لديه الرغبة للتخلص من ترطيب الفراش , فقد يكون من المفيد إشراك الطفل في الاحتفاظ بتسجيل الليالي الرطبة والجافة على الروزنامة .

 

التدرب على المرحاض ما بين عمر سنة و سنتينToilet Training :

المعدل الوسطي لعمر التدرب على المرحاض في الولايات المتحدة الأمريكية هو 27 شهراً , مع مجال حتى عمر 3-4 سنوات . إن التدريب الباكر (قبل عمر السنتين ) بسبب ترافقه مع حصر البراز المزمن وغائط الفراش , يجب تشجيعه . يجب أن يعرف الأهل أن مفتاح التدرب الناجح على المرحاض هو مبادرة الطفل .

 

نوب الغضب عند الطفل (أو الطبع الغاضب ) Temper Tantrum :

إن عبارات الغضب أثناء الانفجارات الغاضبة هي تحد معتبر للأهل . إن تحديد نموذج الغضب قد يساعد في تقديم النصيحة للأهل حول طريقة تدخلهم (العائدة للإحباط أو  الضعف , لفت الانتباه , رفض الانفصال ,يحتمل أن تكون مؤذية أو تشبه الغضب ) . فيما إذا تعرض الطفل للإحباط العائد للضعف المتزايد أو الجوع , فإنه / أو فإنها يحتاج للدعم النوم , أو الطعام  . هناك بعض المؤشرات الإيجابية أيضاً يمكن أن تساعد الطفل في التغلب على هذا المشاعر بالإحباط . لأجل هذه الانفجارات الغاضبة والتي يكون فيها الطفل ملحاحاً ويأتي بتصرفات غير مسؤول عنها , من الأفضل تجاهلها والسماح للطفل بأن يستعيد هدوء مع الوقت . نوب الرفض العائدة لقضايا هامة مثل الخلود للنوم , الذهاب للمدرسة , يجب أن تواجه بحزم وصلابة . يجب أن يكون الأهل واضحين في طلبهم من الطفل بأن يذعن للأمر ويجب أن يتيحوا الفرصة للاستجابة . في حال إخفاق هذه المقاربة يكون من الضروري التعامل مع الطفل فيزيائياً بوضعه في الفراش , أو في السيارة . عندما يكون السلوك انفصالياً بشدة ولا يمكن السيطرة عليه أو أنه يمارس في الأماكن العامة , في المتجر مثلاً , فمن الأجدى إبعاد الطفل من المكان مع الاستراحة قليلاً .

 

التوقعات المستقبلية Discipline :

إن الاستراتيجيات المقترحة من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تشتمل على ثلاثة عناصر ضرورية وهي :

1- العلاقة بين الأهل والطفل يجب أن يكون علاقة إيجابية , علاقة دعم , علاقة محبة وقرابة ,

2- استخدام التعزيز reinforcement الإيجابي لزيادة السلوكيات المرغوبة .

3- إزالة التعزيز عن السلوكيات الغير مرغوب بها وتطبيق العقوبات لتخفيف أو استعمال السلوكيات الغير مرغوب بها ..الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال الطبعة 16 - آخر تحديث 7/7/2017.