اسباب توقف و انقطاع الطمث او الحيض

اسباب توقف و انقطاع الطمث او الحيض

اسباب توقف و انقطاع الطمث او الحيض

سبب توقف الدورة الشهرية

اسباب عدم بدء الدورة عندالبنت

 

انقطاع الطمث

Amenorrhea

انفطاع الطمث هو غياب الدروات الطمثية .و هو إما بدئي (أي ان الدورة لم تحدث أصلاً ) أو ثانوي (أي ان الدورة قد توقفت بعد أن بدأت و حدثت ).

نقول بانقطاع الطمث البدئي عندما لا تحدث أية دورة طمثية بحلول عمر 16 سنة ,أو في حال عدم وجود علامات البلوغ مع عدم وجود الطمث بحلول عمر 13 سنة .

يحدث انقطاع الطمث الثانوي في حال عدم وجود علامات البلوغ مع عدم وجود الطمث بحلول عمر 13 سنة . يحدث انقطاع الطمث الثانوي في حال حدث انقطاع النزف الطمثي لثلاث وحتى ستة أشهر لدى الانثى التي حاضت سابقاً .

 

و فيما يلي اسباب توقف او انقطاع الدورة الشهرية او الطمث أو الحيض :

 

1- يجب أن تتضمن القصة التطور البلوغي والأنماط الطمثية في انقطاع الطمث الثانوي . يجب وضع الحمل في مقدمة أسباب انقطاع الطمث الثانوي في المراهقة , ونادراً في انقطاع الطمث البدئي . يجب التنويه عن معلومات القصة الجنسية بما في ذلك سوء المعاملة الجنسية واستخدام مانعات الحمل الهرمونية بدقة . يجب الحصول على قصة تبدلات الوزن , القمه , الشدة , المسابقات الرياضية , والتغذية , هذه الأمور تعتبر مهمة في تشخيص انقطاع الطمث . يجب أن تتضمن القصة الأمراض المزمنة , الأخماج ,المداواة , وسوء اتعمال المواد. يجب أن تتضمن القصة العائلية المشاكل النسائية وعمر بدء البلوغ وبدء الحيض لدى الأم . من المهم في الفحص السريري تقييمالحالة التغذوية ومقاييس النمو . إن وجود التشوهات الولادية يمكن أن يحدد التناذرات المترافقة مع انقطاع الطمث (تناذر تورنر ) . إن ثر الحليب غالباً يترافق مع انقطاع الطمث يجب تحديد الشعرانيةوعلامات التذكير الأخرى. يجب أيضاً التنويه بالموجودات التي تقترح مرض الجملة العصبية المركزية (الصداع , الاضطرابات البصرية ) . إن الفحص المتأني للسبيل التناسلي مفيد في التعرف على العيوب التشريحية وتقدير النضوج الجنسي .

2- يمكن لحالات خلقية مثل غشاء البكارة غير المثقوب , الحاجز المهبلي المعترض , أن تعيق الجريان الطمثي . قد نجد قصة لألم دوري , ويمكن أن نجس كتلة في القسم  المهبل , تدمي الرحم ) . يتصف عدم تصنع موللر (تناذر ركيتانسكي كوستير هاوسر ) بغياب المهبل أو مهبل قليل العمق مع غياب عنق الرحم والرحم . تكون الوظيفة القندية والتطور الجنسي الثانوي طبيعيين , ولكن قد تتواجد شذوذات السبيل البوليي والهيكلية . يحدث تناذر عدم الحساسية للأندروجين (الاسنئناث الخصوي ) في الاشخاص الأنثويين بالنمط الظاهري بينما تكون الصيغة الصبغية لديهم حاوية على X.Y ولكنهم يفتقذرون مستقبلات الأندروجين .

تبدو الأعضاء التناسلية الخاريجة الأنثوية , ولكن المهبل يكون قليل العمق والخصيتان تكونان داخل البطن . عند البلوغ , وتتطور الأثداء بسبب وجود الاستروجينات القندية , يغيب الشعر تحت الإبطي والعاني  . تشمل سمات تناذر تورنر القامة القصيرة , الشامات الملونة , الحنك العالي المقوس , انخفاض خط الشعر , الصدر الترسي , انسدال الجفن , رخاوة الجلد , الرقبة الجناحية , قصر عظم المشط الرابع , المرافق الأروح , النفخات القلبية , التبدلات الظفرية , و الآذان المشوهة .

4- يجب وضع الحمل بالحسبان بشكل دائم كسبب محتمل لانقطاع الطمث الثانوي حتى في حالة انقطاع الطمث البدئي . في حال لم تكن هناك قصة لاستخدام مانعات الحمل (الحبات المنظمة للولادة أو البروجستيرونات مديدة التأثير المزروعة أو المحقونة ) قد يكون انقطاع الطمث عائداً لكبت الإباضة في وسط هرموني يسيطر فيه البروجستيرون . يجب أن تعود الدورات الطمثية للحالة الطبيعية خلال 6 أشهر من إيقاف حبات تنظيم الولادة وخلال 12 شهراً بعد آخر حقنة من الميدروكسي بروجستيرون (الـ Depo-Provera ) .

5- يتصمن تقييم المحور الوطائي - النخامي - المبيضي HPO دراسات مخبرية والتحدي بالبروجستين . تتضمن الدراسات تقييم الـ TSH ومستويات البرولاكتين وذلك لاستبعاد قصور الدرقية والروم البرولاكتيني . يتم تقييم حالة الأستروجين بواسطة اختبار التحدي بالبروجستين لأن المستويات الدموية للأستروجين لا يمكن الوثوق بها . يعطى شوط لمدة 5 أيام من الميدروكسي بروجستيرون أسيتات الفموي أو جرعة مفردة عضلية من البروجستيرون . في حال حدث النزف خلال أسبوعين من المعالجة , فهذا يعني أن الرحم وظيفي وكذلك طريق التدفق الدموي وكذلك بطانة الرحم التي تعرضت للأستروجين . في حال لم يحدث نزف , فهذا يعني حالة منخفضة الأستروجين أو انقطاع طمث منخفض أستروجين الدم . في حالات نادرة , يمكن أن يكون ذلك بسبب أن الرحم لا يستطيع النزف وذلك بشكل ثانوي للتنذب الرحمي المسبب بالتوسع والتحريفالسابقتين أو بسبب الانتانات الرحمية الشديدة . (تناذر آشيرمان )  . هذا الأمر نادر لدى المراهقات .من المهم استبعاد الحمل . في حال كان هناك أي تساؤل فيجب إعادة اختبار الحمل . يمكن التأكد من الحالة الأستروجينية بواسطة اللطاخة المهبلية أو بوجود المخاط العنقي المائي , الغزير . في حال كان لدى المريضة ثر حليب فيجب تصوير السرج التركي بالطبقي المحوري ذي المقاطع الاكليلية الرقيقة أو بالـ MRI والذي يعتبر أكثر دقة . إن ثر الحليب مع وجود مستويات طبيعية أو مرتفعة قليلاً يمكن أن  يكون تالياً لتحريض الحلمة .

6- في حالة اللاإباضة المزمنة , يحدث النزف نتيجة السحب عند إجراء اختبار التحدي بالبروجستين (مستويات البرولاكتين والـ TSH  طبيعية ) . يعتبر تناذر المبيض متعدد الكيسات سبباً شائعاً . يتصف هذا التناذر بارتفاع مستويات الهرمون الملوتن و FSH طبيعي , ومستوى طبيعي أو مرتفع بشكل طفيف للتستسترون الكلي أو الحر والديهيدرو إبي أندروستيرون سولفات DHEAS . إن المبيضات اللواتي لديهن قصور مبيضي بسبب عدم النضوج قد يكون لديهن دروات غير منتظمة ونزف بسبب السحب بالرغم من ارتفاع مستويات FSH و LH .

7- إن قصور الوظيفة الوظائية والتي يؤدي لانقطاع الطمث هو تشخيص يوضع بالاستبعاد . السبب هو كبح الإفراز النبضي للهرمون المحرر للحاثات القندية gonadotropin RHويشيع مع الشدة , التمارين المجهدة , أو فقد الوزن ومع القمه العصبي . يمكن أن يحدث النزف الناجم عن السحب في حال اختبار التحدي بالبروجستين .

8- إن المستويات المرتقعة للغاندوتروبين تدل على القصور القندي أو خلل تكون الأقناد . تحتاج المريضات اللواتي يحتمل إصابتهن بتناذر تورنر تحديد الصيغة الصبغية . إن الداء المناعي الذاتي و مثل التناذر عديد الغدد (قصور جارات الدرق , قصور الكظر , التهاب الغدة الدرقية ) , قد يسبب قصور المبيض بسبب عدم النضج . من الحالات الأخرى نذكر الوهن العضلي الوخيم , فرفرية نقص الصفيحات الأساسية ITP , التهاب المفاصل الرثواني , البهق , وفقر الدم الانحلالي المناعي الذاتي . قد ينجم الفشل المبيضي عن المعالجة الكيماوية أو عن التشعيع . إن الأورام الغدية المفرزة للغاندروتروبين لا تترافق مع انقطاع الطمث .

9- في حال كانت مستويات الغاندروتروبين منخفضة أو طبيعية فمن المطلوب  إجراء التصوير (CT أو MRI ) لتحديد الأورام مثل الورم القحفي البلعومي أو الورم المفرز  للبرولاكتين . إن الأعراض مثل الصداع أو اضطرابات الرؤية تستدعي التصوير بسرعة . .الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 18/7/2017 .