نقص مناعة الاطفال: 10 أعراض

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 10245
المرسل : ايناس
البلد : السويد
التاريخ : 8-10-2023
مرات القراءة : 1146
معلومات الطفل
اسم الطفل : م
تاريخ ولادته : ٢-٢-٢٠٢١
عمره : سنتين و ٨ اشهر
جنسه : ذكر
محيط رأسه : ٥١
الوزن الحالي : ١٣
وزن الطفل عند الولادة : ٣.٣
طوله : ٩٥
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

مرحبا
ابني من فتره طلبو منه تحاليل صورة دم بسبب الارتيكاريا العفويه المزمنه .. بس جميع نسبه كانت مو طبيعيه .. اني قلقه جدا هل ابني عنده مشكلة بالمناعه؟ رفقت تحاليل صورة الدم .. وشكرا

صورة مرفقة
نقص مناعة الاطفال: 10 أعراض

رد الطبيب

نقص مناعة الاطفال: 10 أعراض


السلام عليكم

شاهدت النتيجة

وهناك تغير بسيط في ارقام نتائج صورة الدم CBC

ولكنها لا تدل على نقص المناعة

فهناك ارتفاع بسيط في تعداد الصفائ حولا أهمية له

وهناك نقص بسيط في تعداد الكريات البيضاءالمعتلة و هو غالبا مؤقت

وارتفاع في اللمفاويات وهذا طبيع عند الاطفال

وارتفاع بسيط في الحمضات وهذا متوقع عند مريض الارتيكاريا

وكل ما سبق طبيعي ولا يدل على مشكلة بالمناعة

ولدى طفلك حالة فرط حساسية 

أي ان جهاز المناعة يستنفر لامر بسيط مما يسبب الارتيكاريا او الشرى

وطفلك بحاجى للمتابعة عند طبيب متخصص في امراض الجلد او الحساسية

 اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا

وبشكل عام:

How Vaccines Strengthen Your Baby's Immune System | CDC

 مناعة الطفل:


يمكن للطفل السليم الطبيعي أن يصاب بستة إلى ثمانية نوبات من الرشح العادي أو التهابات الطرق التنفسية العلوية كل سنة إضافة إلى نوبة أو نوبتين من حالات الإسهال الحاد و الإقياء. و من ثم تمر هذه المرحلة بسلام تدريجياً.  و يلاحظ انخفاض واضح في تواتر ال إنتانات عند الأطفال ابتداءً من عمر ثلاث سنوات و ذلك مع نضج الجهاز المناعي للطفل. و رغم ذلك قد يصاب الطفل بعد عمر ثلاث سنوات و خاصة خلال سن المدرسة بعدة نوبات من الرشح العادي أو الإصابات الجلدية مثل القوباء أو التهاب الملتحمة و بنوبتين أو ثلاثة من التهابات الأمعاء. يكون لدى الأطفال ميل للإصابة بال إنتانات الجلدية في حال وجود خدوش جلدية تسهل دخول الجراثيم إلى الطبقات العميقة من الجلد.     

يلاحظ أن الجهاز المناعي للطفل يتدخل بشكل عابر في حالات الالتهابات الحادة العرضية البسيطة, و بالمقابل فإن الأطفال المصابين بأمراض مزمنة مثل الداء الليفي الكيسي cystic fibrosis أو الربو يكون لديهم نوب كثيرة من التهابات الطرق التنفسيةو كذلك الأمر عند الأطفال الخاضعين للعلاج الكيماوي من أجل أحد أنواع الأورام و هم بحاجة ليتناولوا العلاج الوقائي ضد الإنتان ريثما يوقف علاج الورم و يعود جهازهم المناعي للعمل بشكل طبيعي.

نسبة قليلة جداً من الأطفال يصابون بإنتانات متكررة بسبب نقص مناعتهم و مقاومتهم للأمراض, و يكون ذلك ناجماً عند البعض عن مرض عابر يؤثر على عمل جهاز المناعة عندهم  مثل ال إنتانات الفيروسية, و البعض الآخر  من الأطفال يصاب  بإنتانات متكررة نتيجة لخلل وراثي في جهاز المناعة بسبب غياب خلقي في أحد مكونات الجهاز المناعي عند هؤلاء الأطفال و بالتالي يفشل هؤلاء في تكوين المناعة المطلوبة تجاه الجراثيم أو الفيروسات التي تغزو الجسم.

نقص المناعة الوراثي عند الأطفال:


و هو عبارة عن مجموعة من الأمراض النادرة الحدوث و معضمها عبارة عن أمراض وراثية تنتقل من الأم إلى الأبناء الذكور و بعض الحالات تصيب الإناث أيضاً, ففي أحد أهم هذه الأمراض مثلاً يفشل الجهاز اللمفاوي لجسم الطفل في إنتاج الأجسام الضدية التي تقي الجسم من الانتانات و بالتالي تضعف مقاومة الجسم و تتكرر الالتهابات خاصة الجرثومية منها, و في مرض آخر يكون هناك نقص في عدد الخلايا اللمفاوية في جسم الطفل و الخلايا اللمفاوية هي كريات بيضاء وظيفتها القضاء على الجراثيم التي تغزو الجسم , و في أنواع أخرى يكون عدد هذه الخلايا طبيعياً و لكن هناك خلل في آلية عملها و هنا في هذا النوع تضعف مقامة جسم الطفل تجاه الأمراض الفطرية و الفيروسية و عصيات مرض السل و بعض الأطفال يكون ليديهم خلل مشترك من هذين النوعين من خلل المناعة.

في حالات معينة من نقص المناعة عند الطفل يستطيع الطفل بحلول مرحلة المراهقة أن يطور مستويات طبيعية من الخلايا المناعية أو من الأجسام الضدية و تقل عنده نسبة الالتهابات, و في حالات نقص الأجسام الضدية يفيد إعطاء الطفل هذه الأجسام من أشخاص أصحاء و تتحسن مناعته, و في بعض الحالات قد يحتاج الطفل للعلاج الطويل بالمضادات الحيوية و هذا يخفف من نكس الإنتان عنده, و في حالات نادرة جداً من نقص المناعة الشديد يكون الطفل معرضاً لجراثيم لا تسبب أي ضرر للأشخاص الأصحاء و قد يستفيد بعض هؤلاء من زرع نقي العظام و علاجات أخرى حديثة و في اشد حالات نقص المناعة يحتاج الطفل للعيش في حالة عزل تام في جو خال من الجراثيم تماماً.

هل طفلي ضعيف المناعة ؟


متى يجب عليك مراجعة طبيب الأطفال خوفاً من وجود نقص في عمل جهاز المناعة عند طفلك؟



  1. إذا كان طفلك يصاب بارتفاع متكرر بكثرة في درجة حرارته لأكثر من 39 درجة مئوية دون تفسير واضح.

  2. إذا كان طفلك يصاب بدمامل متكررة بكثرة في الجلد أو إنتانات جلدية أخرى

  3. إذا كان طفلك يصاب بألم بلعوم متكرر مع تقرحات قلاعية في الفم مع أو بدون سيلان انف و سعال

  4. إذا كان طفلك يصاب بنوب متكررة بكثرة من التهاب الأذن الوسطى

  5. سيلان صديد مستمر من اذن الطفل

  6. التهاب الجيوب المتكرر بكثرة

  7. اسهال متكرر مع ضعف وزن الطفل الواضح

  8. التهاب الرئة المتكرر

  9. التهاب السحايا المتكرر

  10. وجود نقص مناعة وراثي في العائلة


هل هذه اعراض نقص مناعة عندالطفل ؟



  • هل لدى طفلك سيلان انف دائم مع سعال و بحة صوت و عطاس ؟ و هل لديه ألم دائم في البلعوم ؟ و هل ينام بصعوبة ؟ و هل لديه صداع متكرر ؟ فإذا كان الجواب بنعم فالاحتمال المرجح أن لدى طفلك إما التهاب انف تحسسي أو التهاب في الجيوب أو ببساطة التهاب طرق تنفسية علوية متكرر, و ما يجب عمله هو مراجعة طبيب الأطفال ليقم بفحص الطفل و قد يطلب بعض الفحوص المتممة لحل المشكلة.

  • هل يسعل طفلك باستمرار ؟ و هل يصدر صوت كالصفير من صدره خاصة في الليل ؟ و هل نومه مضطرب ؟ و هل ينمو ببطء ؟ فإذا كان جوابك نعم فالمرجح أن لدى طفلك مرض الربو  أو الداء الليفي الكيسي. و ما عليم إلا أن تراجع طبيب الأطفال ليقيم حالة طفلك و يجري الفحوص اللازمة لوضع التشخيص الدقيق.

  • هل أصيب طفلك بأكثر من ثلاث مرات بالتهاب الأذن الوسطى خلال العام الماضي؟ فإذا كان كذلك فالمرجح أن لديه التهاب أذن وسطى مزمن و عليكم مراجعة طبيب الأطفال الذي قد يصف لك علاجاً وقائياً أو يطلب طبيب أمراض الأذن.

  • هل أصيب طفلك بعدة هجمات من الدمامل أو التهاب ما حول الأظافر؟ فإذا كان جوابك بنعم فالمرجح أن لدى طفلك إنتانات جلدية متكررة بسبب  زيادة القابلية للإنتان بجراثيم معينة, و عليك مراجعة طبيب الأطفال الذي سيقيم حالة الطفل و يصف له العلاج و قد يطلب بعض الفحوص في حال تكررت الحالة رغم العلاج.

  • هل يسعل طفلك باستمرار مع إخراج للقشع و المخاط مع السعال ؟ و هل لديه براز رخو شاحب اللون و ذو رائحة كريهة ؟ و هل هو دائم التعب و ينمو ببطء؟ فإذا كان كذلك فالاحتمال المرجح هو أن يكون مصاباً بالداء الليفي الكيسي أو حالات أخرى تستدعي الاستقصاء, و سيقوم طبيب الأطفال بإجراء الفحوص اللازمة لوضع التشخيص.

  • هل طفلك شاحب اللون و دائم التعب ؟ وهل لديه ارتفاع درجة حرارة متكرر؟ و هل ترتفع حرارته ليلاً مع تعرق؟ و هل لديه عقد لمفاوية متضخمة ؟ فإذا كان جوابك نعم فالمرجح أن لديه مرض دموي مثل اللمفوما و الذي يستدعي مراجعة الطبيب بسرعة.

  • هل أصيب طفلك بالسلاق أو فطور الفم عدة مرات ؟ و هل برازه شاحب و كريه الرائحة ؟ هل هو دائم التهيج ؟ و هل ينمو ببطء ؟ فإذا كان الجواب بنعم فالمرجح أن لديه سوء امتصاص في الأمعاء أو خلل في المناعة و يحتاج للمشاهدة من قبل طبيب الأطفال للتقييم السريع.

  • هل أصيب طفلك بنوبات كثيرة من الالتهابات مثل التهاب الرئة أو إنتان الدم أو التهاب السحايا ؟و هل ينمو ببطء ؟ فإذا كان كذلك فهو قد يكون مصاباً بنقص في المناعة و عليك مراجعة طبيب الأطفال و طفلك يحتاج لتقييم دقيق  و سريع و فحوص متممة لجهازه المناعي.الدكتور رضوان غزال MD, FAAP -مصدر المعلومات : webMD - آخر تحديث :08/10/2023

  •  اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا