بروتين البول + 2 عند الاطفال

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 10418
المرسل : فاطمة
البلد : السعودية
التاريخ : 20-05-2024
مرات القراءة : 188
معلومات الطفل
اسم الطفل : ه
تاريخ ولادته : 22/11/2019
عمره : 4 سنوات
جنسه : ذكر
محيط رأسه : طبيعي
الوزن الحالي : 20
وزن الطفل عند الولادة : 3
طوله : 120
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

منذ اسبوعين اصيب ابني بحمى والتهاب في اللوزتين وكان يشكو من الم حول السرة قام الطبيب باعطائه مضاد حيوي اموكسلين وطلب تحليل بول لان كان يشكو من الم غير محدد في البطن بعد يومين تحسن لكن تحليل البول اظهر نسبة بروتيين ٢+ اعادنا تحليل في نفس اليوم بعد ٤ ساعات وكانت النسبة ايجابية الطبيب رجح ان الامر يعود للحمى والجفاف الناتج عنها مر الان اكثر من اسبوع تحسن وضع الطفل لايوجد حرارة ولكن دائما يشكو من الم حول السرة فقط والم خلف الركبتين خاصة ليلا واحيانا صباحا ويتعب من اقل مجهود حسب رأيكم ماتشخيصكم للحالة؟ وهل يحتاج تحاليل اضافية؟ الطبيب قال ممكن الم الركبتبن يكون ناتج عن آلام النمو ماهو رأيكم؟ وبارك الله في جهودك

رد الطبيب

بروتين البول + 2 عند الاطفال


السلام عليكم 

يمكن للحرارة ان تسبب وجود بروتنيو زلال خفيف في بول الطفل 

ولا خوف من ذلك 

والبروتين في البول يدعو للقلق اذا كان أكثر من +2 وترافق مع وذمات او تنقخ الطفل

وفي حال الشك او استمرار البروتين او ظهور وذمات عند الطفل يجب جمع بول 24 ساعة و عيار بروتين بول 24 ساعة

وبخصوص الألم حول السرة الأفضل إجراء تصوير ايكوغرافي أو سونار بالأمواج فوق الصوتية للطفل 

والالم خلف الركبتين قد يكون بسبب آلام النمو و هي بسبب كثرة حركة الطفل نهاراً 

بشرط ألا يكون هناك تورم في المفاصل أو أعراض أخرى

وألا يكون هناك تخشب مفاصل صباحي

وأنصح بإجراء ما يلي:


  1. تصوير سونار للبطن

  2. إعادة تحليل البول

  3. فحص دم كامل CBC

  4. سرعة الترسيب ESR

  5. عيار C3 في الدم


 إذا أعجبك الرد يرجى إخبار الأصدقاء عن الموقع عبر مواقع التواصل من خلال الضغط هنا

وبشكل عام:

يُعدّ وجود بروتين في بول الطفل أمرًا طبيعيًا بكميات قليلة، لكن وجوده بكميات زائدة يُشير إلى زلال البول، وهو حالة قد تدل على وجود مشاكل في الكلى أو غيرها من الحالات الصحية.

اسباب تغير لون البول عند الطفل

أسباب زلال البول عند الأطفال:



  • أسباب حميدة:

    • الجفاف: قد يؤدي الجفاف إلى تركيز البول، مما يزيد من كمية البروتين التي يتم ترشيحها.

    • التمرين الشاق: يمكن أن يؤدي المجهود البدني الشديد إلى زيادة مؤقتة في بروتين البول.

    • الحمى: قد تسبب الحمى زيادة مؤقتة في بروتين البول.

    • وضع الوقوف لفترة طويلة: قد يؤدي الوقوف لفترة طويلة إلى زيادة مؤقتة في بروتين البول.

    • النوم: قد يكون هناك زيادة طفيفة في بروتين البول في الصباح الباكر بعد النوم.



  • أسباب طبية:

    • التهابات الكلى: من أكثر أسباب زلال البول شيوعًا عند الأطفال.

    • أمراض الكلى: مثل مرض الكلى المزمن، وتشمع الكلى، والتهاب كبيبيات الكلى.

    • التهاب المسالك البولية: قد يؤدي إلى تهيج الكلى وزيادة بروتين البول.

    • الأمراض المناعية: مثل الذئبة الحمرية، ومرض الرابطة النسيجية الضامة.

    • ارتفاع ضغط الدم: قد يؤدي إلى تلف الكلى وزيادة بروتين البول.

    • داء السكري: قد يؤدي إلى تلف الكلى وزيادة بروتين البول.

    • بعض الأدوية: مثل بعض المضادات الحيوية ومسكنات الألم.




أعراض زلال البول عند الأطفال:


لا تظهر عادةً أي أعراض لزلال البول عند الأطفال، ولكن قد تظهر بعض العلامات في بعض الحالات، مثل:


  • تورم اليدين والقدمين والوجه.

  • فقدان الشهية.

  • التعب.

  • الغثيان والقيء.

  • دم في البول.

  • لون بول داكن.


تشخيص زلال البول عند الأطفال:


يتم تشخيص زلال البول عن طريق اختبار تحليل البول، و قد يُطلب من الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات، مثل اختبارات الدم، وتصوير الكلى بالموجات فوق الصوتية، أو خزعة الكلى، لتحديد السبب.

علاج زلال البول عند الأطفال:


يعتمد علاج زلال البول على السبب الكامن وراءه. في بعض الحالات، لا يتطلب العلاج أي دواء، ويكون كافيًا معالجة السبب الكامن، مثل علاج الجفاف أو العدوى. أما في الحالات الأخرى، فقد يلزم تناول الأدوية أو إجراء العلاج الطبي.

متى يجب عليك استشارة الطبيب؟

يجب عليك استشارة الطبيب إذا لاحظت أيًا من الأعراض التالية عند طفلك:


  • تورم اليدين والقدمين والوجه.

  • فقدان الشهية.

  • التعب.

  • الغثيان والقيء.

  • دم في البول.

  • لون بول داكن.

  • وجود كميات زائدة من البروتين في تحليل البول.


من المهم:


  • الحصول على رعاية طبية فورية إذا كان طفلك يعاني من تورم مفاجئ في الوجه أو صعوبة في التنفس.

  • متابعة تعليمات الطبيب بدقة.

  • إجراء الفحوصات والاختبارات اللازمة بانتظام.

  • مناقشة أي مخاوف لديك مع الطبيب


 إذا أعجبك الرد يرجى إخبار الأصدقاء عن الموقع عبر مواقع التواصل من خلال الضغط هنا