مشاكل نوم الأطفال

مشاكل نوم الأطفال

مشاكل نوم الأطفال

اضطرابات النوم عند الأطفال الرضع

Sleep Disturbances in children

سبب قلة نوم الطفل و الرضيع

 

تعتبر مشاكل النوم واضطراباته شكاوي شائعة لدى الوالدين .

يمكن تصنيف مشاكل النوم كاضطرابات نوم dyssomnias (اضطراب في كمية أو توقيت النوم ) , والـ Parasomnias (سلوكيات شاذة أثناء النوم مثل الكوابيس الليليلة nightmares والرعب night terros ) , والاضطرابات الممزقة disruptions التي تعود لحالات فيزيائية أو عقلية أخرى .

من المهم فهم النضج الطبيعي لدورة النوم لدى الوالدان , الرضع والأطفال . في السنة الأولى , يستيقظ الرضع غالباً عدة مرات أثناء الليل , ولكن لا يبكون دوماً .

ينام الاطفال حديثي الولادة بمعدل 16,5 ساعة يومياً , مع دورة النوم أكثر وضوحاً بحلول عمر 3-4 أشهر , مع زيادة حصة النوم ليلاً . على كل , هناك تنوع شخصي لتوزيع دورة النوم .

من الهام أثناء التقييم اضطرابات النوم تحديد توقعات الوالدين الغير مناسبة , قلق الأهل الزائد أو الشدة لديهم , بالإضافة لسلوكيات الوالدين والتي يمكن أن تعيد تقوية مشاكل النوم .

 

كيف يمكن معرفة أسباب اضطرابات و مشاكل نوم الأطفال و الرضع ؟

يجب أن تحدد القصة والفحص الفيزيائي قبل كل شيء أي سبب مستبطن عضوي لاضطراب النوم . يكون الأمر سهل التحديد في حالات التبدل الحاد للنوم العائد لمرض أو أذية . يجب أن تتضمن قصة الأدوية والتداوي المشروبات الحاوية على الكافئين , والأدوية التي تؤخذ بدون رقابة مثل أدوية الزكام . إن السوكيات وروابط الام دور مهم في مشاكل النوم . العوامل حول الولادية مثل الاختناق أثناء الولادة والخداج تساهم في زيادة الأرق .

ما هي أهم أسباب اضطرابات و مشاكل نوم الأطفال و الرضع ؟

أهم أسباب اضطرابات و مشاكل نوم الأطفال و الرضع هي :

1- هناك العديد من الأسباب العضوية لمشاكل النوم :

 تشمل هذه المرض الحاد , مثل التهاب الأذن الوسطى , انتان السبيل التنفسي العلوي , وخمج السبيل التنفسي العلوي . الأسباب الأخرى المحتملة التسنين , الحساسية على الطعام , الداء التأتبي , الجزر المعدي المريئي , والتهاب الجلد الحفاضي . يجب أن يتم تحديد الأذيات مثل السحجات القرنية , الكسر الخفي , واضطراب النوم التالي لسوء معاملة الطفل . من الهام عدم نسيان الأسباب التشريحية مثل الداء الساد للسبيل التنفسي .

2- عدم وجود دورة نوم صحيحة و منتظمة للطفل و الأهل :

عند الإمكانية يجب سؤال الوالدين الحفاظ على نظام النوم . وهذا يجب أن يضم المعلومات عن مايلي : الوقت الذي يستيقظ في الطفل صباحاً , عدد ومدة النومات القصيرة أثناء النهار , الوقت فيه الطفل في السريري ليلاً , والوقت الذي يصبح الطفل فيه نائماً , ووقت أو أوقات الاستيقاظ ليلاً وماذا يتصرف الوالدان , والوقت الذي ينام فيه الوالدان و وقت استيقاظهم . من المهم أيضاً إعادة النظر في ممارسات النوم وتأثيراتها . إن مصطلح صحة النوم يستخدم لوصف العادات المكتسبة للتحضير للنوم , الخلود للنوم , والاستغراق في النوم . إن الممارسات التي تستخدم في وقت النوم تخلق مشاركات للنوم وتشمل الطقوس والعادات المستخدمة مثل رواية القصص أو قراءة القرآن وقت النوم , الهزهزة أو التسلية .

3 - نوم او عدم نوم الوالدين مع الطفل :

إن مزاح الطفل وقدرته على تهدئه نفسه (مص الإبهام , الأشياء الانتقالية ) هي أمور مهمة في مقدرة الطفل على الدخول في النوم و الاستمرار فيه . تلعب ممارسات التغذية دورا ًمهماً . يستيقظ رضع الأرضاع الوالدي بشكل أكثر احتمالاً للرضاعة ليلاً . وقدرته على تهدئة نفسه (مص الإبهام , الأشياء الانتقالية ) هي أمور مهمة في مقدرة الطفل على الدخول في النوم والاستمرار فيه . تلعب ممارسات التغذية دوراً مهماً . يستيقظ رضع الارضاع الوالدي بشكل أكثر احتمالاً للرضاعة ليلاً . هناك اختلاف في الرأي حول النوم المساعد co-sleeping . في البلدان التي يشيع فيها النوم المساعد يبدو أنه لا يترافق مع مشاكل في النوم , تقترح الدراسات في الولايات المتحدة ترافقه . من الهام أن نكون حساسين لأوضاع الأهل واعتقاداتهم فيما يخص النوم المساعد . يجب أيضاً التحديد فيما إذا كان ترتيب النوم المساعد يعود لاعتقادات الأهل أو استجابة لمشاكل النوم .

4- سلوكيات ما قبل النوم :

يصف الاضطراب المرافق لبداية النوم الطفل الذي يحتاج لفعاليات معينة للولوج في النوم , مثل الهزهزة , الغناء , اللعب , أو الإطعام . بعض الأمور المرافقة قد تكون  مساعدة في تهيئة الطفل للفراش (القراءة ) , الأخرى يمكن أن تخلق مشاكل (الهزهزة ) في حال كان الطفل ميالاً للاستيقاظ ويتطلب تكرار نفس السلوك لينام .

5- الطعام قبل النوم :

المعتادون للأكل ليلاً هم أولئك الأطفال الصغار والذين يبقون لفترة زمنية مطولة بحاجة لأن يتم إطعامهم ليلاً . بعد عمر الستة أشهر يمكن اعتبار الإطعام ليلاً كسلوك قد تم تعلمه . يشاهد هذا السلوك لدى 5% تقريباً من الأطفال 6 أشهر -3 سنوات . يمكن اعتباره شكلاً للاضطراب المرافق لبدء النوم لأن الطفل يحتاج للطعام أو الشراب لكي يعود للنوم .

6- الرعب الليلي والكوابيس الليلية :

الـ parasomnias أو اضطرابات التيقظ تشمل الرعب الليلي والكوابيس الليلية بالإضافة للمشي أثناء النوم والكلام أثناء النوم . يحدث الرعب الليلي night terrors في بداية الليل أثناء الاستيقاظ الجزئي من مرحلة النوم العميق اللاريمي nonREM . يمكن أن يصرخ الطفل أو أنه قد يصبح ويبدي علامات التهيج , يمكن أن يبدو الطفل غير متوجه أو أنه مشوش ويبدو أنه غير منتبه لوجود الوالدين . قد يكون من الصعب إيقاظه / إيقاظها وعند الاستيقاظ لا يتذكر الحادث عادة . يحدث هذا الأمر عادة في الأطفال بعمر 2-6 سنوات . تحدث الكوابيس الليليلة nightmares عادة في آخر الليل أثناء النوم ذي حركات العينين السريعة- الريمي . يتذكر الطفل عادة الحلم بشكل مؤثر , ويمكن إيقاظه بسهولة وتصبح العودة للنوم صعبة , ويمكن تهدئته من قبل الأهل . العمر الذروي الذي تبدأ فيه الكوابيس الليلية هو من 3-5 سنوات ,ولكن يمكن أن تحدث في أي عمر , حتى يظن بأنها تحدث لدى الأطفال في مرحلة ما قبل النطق . يحدث المشي أثناء النوم somnabulism ,مثل الرعب الليلي , خلال مرحلة النوم اللاريمي nonREM العمر الأشيع للبداية 4-8 سنوات . سلامة الطفل هي القضية الأولية في هذا الاضطراب . الكلام أثناء النوم somniloguy ليس نوعياً لأية مرحلة من النوم وليس له أهمية سريرية سوى أنه قد يحدث خلال الكوابيس الليليلة أو الرعب الليلي .

7- توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم :

يعود توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم للهجمات المعاودة من انسداد السبيل التنفسي العلوي ويترافق مع نقص أكسجة الدموية وفرط الكربمية . قد تكون هناك قصة شخير وتنفس فموي مع هجمات من انقطاع النفس . تترافق عادة مع انسداد الطريق الهوائي العائد لتضخم اللوزتين والناميات . يترافق انقطاع النفس الانسدادي مع صغر الفك ,تناذر بيير روبين , تناذر آرنولد كياري , وتناذر بيكويكيان . يسبب غالباً فرط النعاس نهاراً .

8- شجار الاطفال قبل النوم :

يعلب مزاج الطفل دوراً مهماً , ومع العراك من أجل الاستقلالية والسلوكيات التي تهدف لجذب الانتباه فإنها تعقد الحالة أكثر . تشيع العراكات وقت النوم في أول 4 سنوات تبدأ عادة بعد عمر 6-9 أشهر مع اكتساب المهارات التطورية مثل استمرار وجود الأشياء مع قلق الانفصال الناجم عن ذلك والمقدرة على الوقوف , والتي قد يستخدمها الطفل لتجنب الذهاب للفراش . هناك مشكلة أخرى قد تكون هي عدم مقدرة الأهل لوضع حدود (اضطراب النوم بسبب وضع الحدود ) . يمكن أن تحدث مواقف صعبة عند الذهاب للنوم مثلاً في المرحلة الحادة للمرض وقد تستمر بعد الشفاء .

9- العادات السيئة قبل النوم :

مثل تصفح الموبايل و اللابتوب , و الطفل الذي لديه صعوبة في الاستيقاظ صباحاً غالباً لديه عوز في النوم . أشيع ما نجد هذا الأمر دلى المراهقين بسبب زيادة الأنشطة والمتطلبات في وقتهم . وكذلك هناك غالباً زيادة في الاحتياجات الفيزيولوجية للنوم في هذا الوقت .

10- النوم الكثير في النهار :

يعتبر النوم الانتيابي narcolepsy اضطراباً نادراً يتصف بنعاس نهاري لا يمكن مقاومته . قد يترافق مع الجمدة cataplexy (الفقد المفاجىء للمقوية العضلية ) ونادراً مع الهلوسات والشلل النومي . يعتبر حالة نادرة لدى الأطفال , على كل , 25% من الكهول والذين لديهم نوم انتيابي يخبرون عن التبدي البدئي في مرحلة المراهقة . إن تأكيد التشخيص يتطلب الإحالة لمخبر النوم لأجل تخطيط النوم العديد polysomnography ...الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 25/04/2018