تشخيص مرض كاواساكي

تشخيص مرض كاواساكي

إعلان Advertisement

تشخيص مرض كاواساكي

Diagnosis Kawasaki disease

 تشخيص الإصابة بداء كاواساكي

تشخيص متلازمة كاواساكي

 

كيف يتم تشخيص مرض كاواساكي

يتم تشخيص مرض كاواساكي على أساس تقييم سريري شامل وتاريخ مفصل للمريض
 والكشف عن الأعراض بما في ذلك الحمى لمدة خمسة أيام على الأقل
 مع ظهور أربعة على الأقل من خمسة علامات مميزة للمرض وهي:

  1. عيون حمراء 
  2.  تغيرات في الشفتين والفم
  3.   احمرار وتورم في الأطراف
  4.   طفح جلدي
  5.   تورم العقد اللمفاوية

قد تكشف الفحوص المخبرية عن بعض النتائج غير المحددة، بما في ذلك زيادة أعداد خلايا الدم البيضاء (الكريات البيض) وانخفاض مستويات خلايا الدم الحمراء (فقر الدم) اثناء  بداية المرض  مع ارتفاع سريع في عدد الصفائح الدموية في الأسبوع الثاني إلى الثالث بعد الإصابة بالمرض.

 

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي إجراء الاختبارات التشخيصية في جميع الأفراد الذين يعانون من مرض كاواساكي للكشف عن احتمال تأثر القلب بالمرض.

ويمكن أن تشمل هذه الاختبارات تخطيط صدى القلب عند التشخيص
 وذلك على فترات موصى بها (على سبيل المثال، من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، من ستة إلى ثمانية أسابيع، وربما من ستة إلى 12 شهرا بعد بداية المرض).

خلال مخطط صدى القلب، موجات الصوت عالية التردد الموجهة نحو القلب تمكن الأطباء من دراسة هيكل القلب وعمله.

 وغالبا ما يتم إجراء تخطيط كهربائي للقلب (EKGs) جنبا إلى جنب مع تخطيط صدى القلب.
يسجل تخطيط القلب الأنشطة الكهربائية لعضلة القلب.

للأطفال الذين يعانون من تشوهات في الشريان التاجي، ينصح الأطباء إجراء تخطيط صدى القلب واختبارات إضافية في القلب (على سبيل المثال، اختبار الإجهاد، تصوير الأوعية التاجية، و اختبارات أخرى).
وترتكز الإجراءات الموصى بها  والاختبارات المحددة المستخدمة أثناء المتابعة على المدى الطويل على عوامل مختلفة،
بما في ذلك الحالة السريرية، ودرجة تأثر الشريان التاجي  وعمر المريض.

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات - rarediseases.org- آخر تحديث 2/3/2018 

إعلان Advertisement