الميلانوما السرطانية عند الأطفال "Melanoma"

الميلانوما السرطانية عند الأطفال "Melanoma"

إعلان Advertisement

الميلانوما السرطانية عند الأطفال

"Melanoma"

 

يمثل الميلانوما الخبيث 1-3% من كل خباثات الأطفال وهو السرطان الأكثر شيوعا عند البالغين بعمر 25- 29سنة.
تتطور الميلانوما بشكل رئيسي عند الأفراد البيض وفي الرأس والجذع عند الذكور وفي الأطراف عند الإناث.

اسباب الميلانوما الخبيثة للاطفال:

 تضم عوامل خطورة تطور الميلانوما وجود متلازمة الميلانوما- الشامة اللانموذجية العائلية أو جفاف الجلد المصطبغ وزيادة عدد وحمات الخلايا الميلانية (الوحمات المكتسبة أو الوحمة الخلقية العرطلة أو الوحمات اللانموذجية) والبشرة الشقراء، والتعرض الزائد للشمس، خصوصا التعرض المكثف المتردد لضوء الشمس، وقصة شخصية أو عائلية (أفارب الدرجة الأولى) لميلانوما سابقة والتثبيط المناعي. تتطور أقل من 5% من الأورام الميلانينية ضد الأطفال ضمن الوحمات الخلقية العرطلة أو عند الأطفال ضمن الوحمات الخلقية العرطلة أو عند المصابين بمتلازمة الميلانوما- الشامات اللنموذجية العائلية تتطور الميلانوما في حوالي 40-50% في موقع لا تبدو فيه وحمة ظاهرة معدل الوفاة الناجمة عن الميلانوما متعلق بشكل رئيسي بسماكة الورم ومستوى غزوه للجلد.

علاج الميلانوما الخبيثة للاطفال:

يصل معدل الوفاة الإجمالي حتى 40% تقريبا بغض النظر عن نشوئه عند بالغ أو طفل. بغياب المعالجة للورم الميلانيني، تعتبر الوقاية والكشف الباكر إجراءات أكثر فعالية، ويجب التأكيد على تجنب التعرض المكثف للشمس في منتصف اليوم بين الساعة 10 قبل الظهر و 3بعد الظهر واستعمال ملابس واقية مثل القبعة وأكمام طويلة وبنطال واستخدام واقي شمسي.

يضم الكشف الباكر الفحوصات المتواترة السريرية والفوتوغرافية للمرضى ذوي الخطورة (متلازمة الوحمة عسيرة التنسج) والاستجابة السريعة للتغيرات السريعة في الوحمات (الحجم، الشكل واللون والالتهاب والنزف أو التجلب والحس).

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016 - آخر تحديث 20/12/2017

 

إعلان Advertisement