افرازات المهبل

افرازات المهبل

إعلان Advertisement

افرازات المهبل عند البنات

سبب مفرازات المهبل للعذراوات

اسباب مفرزات المهبل الصفراء و البيضاء

 السيلان المهبلي

 Vaginal Discharge

 

تعتبر المفرزات او الضائعات المهبلية علامة شائعة ولكنها ليست نوعية لدى المراهقات , و في الدول الاجنبية يجب أن تجعلنا نضع في الحسبان فوراً المرض المنتقل بالجنس لدى البنات النشيطات جنسياً .

 

و فيما يلي اسباب افرازات المهبل أو المفرزات المهبلية الطبيعية و غير الطبيعية عند البنات:

 

1- إن قصة الطمث بما ذلك التغيرات في الدورة أو البدء الحديث لاضطراب الطمث قد يكون مفيداً . يجب أن تشتمل القصة الجنسية على اللقاءات الجنسية الأخيرة , عدد الشركاء , استخدام مانعات الحمل والواقي الذكري , عسر الجماع , الأمراض المتنقلة بالجنس , والحمول في حال حدوثها . يجب الأخذ بعين الاعتبار سوء المعاملة الجنسية خاصة لدى الفتيات ما قبل سن البلوغ واللواتي لديهن ضائعات مهبلية ؟ معظم الضائعات المهبلية في هذه المجموعة العمرية غير مكتسبة جنسياً . يتضمن الفحص التقصي التقصي الذر للفرج , المهبل ,و المدخل لكشف أي شذوذ , بما في ذلك الكدمات , السحجات , الكشاطات , والحويصلات , بالإضافة لمواصفات الضائقات المهبلية . يمكن إجراء الفحص الحوضي لدى البنات في فترة ما قبل البلوغ باستخدام المنظار الجوفي لهوفمان . إن المنظار الجوفي ليبدرسون أضخم بقليل ويمكن أن يستخدم في المراهقات يمكن رؤية الاندفاعات عند الإصابة بالأمراض المتنقلة بالجنس , بالإضافة للأعراص المفصلية والبنوية الأخرى .

2- إن السيلان الأبيض leukorrhea الفيزيولوجي هو عبارة عن ضائعات مائلة للأبيض مخاطية والتي يمكن أن تحدث لدى حديثي الولادة والمراهقات . تبدأ لدى المراهقات قبل الطمث الأول ويمكن أن تتناقص مع بدء الطمث وقد تستمر لعدة سنوات . أثناء منتصف الدورة الطمثية تكون هذه الضائعات غزيرة ورائقة ,وقليلة ولزجة خلال النصف الثاني للدورة . تبدي المحاضرات الرطبة خلايا بطانية ولا توجد موجودات شاذة . في حال كانت المريضة فعالة جنسياً فيجب  استبعاد الأمراض المنتقلة بالجنس .

3- تتطلب كل الحالات التي يتوقع فيها سوء المعاملة الجنسية الزروع المباشرة لنايسيريات السيلان البني والكلاميديا , لأن نتائج اختبارات إيجاد المستضد غير مسلم بها قانونياً . تستطب الإحالة لأشخاص لديهم خبرة في تقييم الأطفال المضهدين جنسياً .

4- تكون مخاطية الفرج لدى الفيتات ما قبل البلوغ رقيقة وأكثر قابلية للتهيج والالتهاب . يمكن لقلة النظافة , استخدام الصوابين المهيجة , حمامات الفقاقيع , وارتداء الألبسة الداخلية الكتمية أن تترافق مع التهاب الفرج والمهبل للانوعي . سبب هذا الأمر هو النمط المفرط للفلورا الطبيعية , بما في ذلك نظيرة الديفتيريا , العقديات الحالة للدم إلغاء العصيات اللبنية والعصيات الكولونية , يمكن رؤية الضائعات المهبلية المدماة عند الإصابة بأخماج الشيغيلا أو العقديات مج A . يثبت ذلك بواسطة الزرع الجرثومي . في حال كان هناك احتمال سوء المعاملة الجنسية . فيجب زرع المفرزات المهبلية لاستبعاد الأمراض المنتقلة بالجنس . إن وجود السيلان أو داء المشعرات يتناسب مع سوء المعاملة ويكون خمج الكلاميديا مرتفع الاحتمال . وكذلك فإن الأجسام الأجنبية , بقايا الفوط أو المحارم , في المهبل تسبب حدوث ضائقات ذات رائحة كريهة , والتي يمكن أن تكون ملونة بالدم . في حال لم تستطيع رؤية الجسم الأجنبي , فقد تكون هناك حاجة لاستخدام التخدير . قد تشير الحكة الشرجية لداء الحرقص والذي يمكن تشخيصه ابستخدام اخبتار الشريط . تشيع ديدان الحرقص في صغار الأطفال أكثر . يمكن للتنشؤات أيضاً أن تسبب الضائعات - الرابدوميوساركوما , الداء الغدي والكارسينوما الغدية في البنات اللواتي قد تعرضت أمهاتهن للدي إيتيل سيلبستيرول أثناء الحمل .

5- قد يساعد منظر المفرزات في التشخيص , فالمبيضات تسبب ضائعات سميكة , بيضاء , رائقة , وتسبب المشعرات ضائعات مصفرة رغوبة , يمكن أن تشاهد الضائعات المخاطية القيحية مع وجود دليل على التهاب عنق الرحم عند الإصابة بالكلاميديا , نايسيريات السيلان البني , والحلأ البسيط . إن الفحص المجهري للمفرزات يمكن أن تساعد في وضع التشخيص , إن المشعرات هي عضيات سوطية متحركة .ترى الخلايا المنقارية (الخلايا الظهارية مغلفة الجراثيم المعندة ) في حالة التهاب المهبل الجرثومي يظهر هيدروكسيد البوتاسيوم الخيوط الكاذبة للمبيضات . إن اختبار الرائحة الإيجابي العائد لتحرر رائحة الأمين يتواجد في حالة التهاب المهبل الجرثومي وأحياناً يتواجد مرافقاً لداء المشعرات المهبلية . قد يظهر التلوين عصيات مكورة متبدلة التلوين بالغرام وتكون منحنية , وقد نجد أجناس سلبية الغرام في التهاب المهبل الجرثومي , ترى مكورات مزدوجة سلبية الغرام داخل خلوية في حالة الإصابة بنايسيريات السيلان البني . إن الطرائق النوعية لتحديد الكلاميديا التراخومية تشمل المقايسة المناعية الأنزيمية , تفاعل سلسلة الليغاز LCR , تفاعل سلسلة البولي ميراز PCR والزرع . قد تشير أيضاً لطاخة بابينيكول للتشخيص . الاندخالات داخل النووية والخلايا العملاقة متعددة النويات في حالة الإصابة بالحلأ البسيط والاندخالات السيتوبلازمية في حالة الإصابة بالكلاميديا . قد تصيب الأخماج البنية أيضاً, البلعوم , الشرج , والمفاصل , قد تحدث أيضاً الانتانات المنتشرة . إن المبيضات البيض هي الخمج الفطري الأشيع الذي يصيب المهبل , قد تتواجد أنواع المبيضات الأخرى . من العوامل المؤهبة نذكر الداء السكري , الحمل , استخدام الصادات , تسبب الأخماج الكلاميدية عادة , ضائقات مهبلية , عسرة تبويل , أو تواتر التبويل . قد يتواجد التهاب باطن الرحم مع حيض غزير أو نزف رحمي . قد يحدث التهاب ما حول الكبد (تناذر فيتر -هوغ - كوتيز ) مرافقاً للسيلان البني أو خمج الكلاميديا , هذه الأخماج مسؤولة تقريباً عن معظم حالات الداء الحوضي الالتهابي . يجب إجراء اختبار الـ HIV لدى كل البنات الذي يتم تشخيص الأمراض المنتقلة بالجنس لديهم STD  .

6- في حالة السيفلس البدئي توجد هناك حطاطة تتطور لقرحة ذات قاعدية نظيفة وحواف مدورة والتي تكون عادة غير مؤلمة . وقد يكون هناك اعتلال عقد لمفاوية مغبني غير مؤلم . يمكن وضع التشخيص بالأضداد المتألقة بشكل مباشر أو بدراسة النتحة أو النسيج المصاب تحت المجهر ذي المساحة العاتمة . يوضع التشخيص عادة باستخدام المصليات , والتي يمكن أن تكون سلبية في المراحل الباكرة . تشمل الاختبارات المصلية الراجن البلازمي السريع RPR , واختبارات مختبر أبحاث الأمراض الزهرية VDRL .ولا واحد من الاخبتارات اللولبية حساس ولكنن يمكن أن يكون ذي إجابية كاذبة ويحتاج أيضاً للإثباتات بواسطة لولبية نوعية , مثل اختبار امتصاص الأضداد اللولبية المتألقة FTA-ABS وطريقة مقايسة الارتصاص الدموي الدقيق لأضداد اللولبية الشاحبة MHA-TP .

7 - يتظاهر الحلأ في البداية كحويصلات وبثرات , تترافق الضائعات المهبلية وعسرة التبويل , والتي تتلى بتقرح الآفات مع الأعراض البنيوية المرافقة . قد يتواجد اعتلال عقد لمفاوية إربية ممض . قد يتم إجراء لطاخة تزانك , زروعات للحلأ , واختبارات قياس الأضداد المتألقة المباشر .

8- تنذر الليمفوغرانولوما الزهرية LGV وتسببها ثلاثة أنماط مصلية من الكلاميديا التراخومية . تكون القرحة عابرة , نجد اعتلال عقد لمفاوية إربية ممضة والتي يمكن أن تتقيح يمكن أن تحدث أيضاً التضيفات المستقيمة . يوضع التشخيص بقياس عيار الـ  LGV .

9- تنذر أيضاً القرحة اللينة , وتحدث كقرحات متعددة عميقة متقيحة ووجود اعتلال عقد بلعمية أربية ممضة , ومتموجة , والتي يمكن أن تتقيح . يكون التشخيص غالباً بالنفي يمكن إجراء تلوين غرام للطاخة مأخوذة من قاعدة القرحة . إن الزرع من قاعدة القرحة لتحري المستدميات الدوكرية صعب .

10- يحدث الخمج بالفيروسات الحليمومية الانسانية عادة كثاليل تنمو للخارج في المنطقة الشرجية التناسلية . تسبب الآفات القرحية الحرق الموضعي , وتسبب الآفات المهبلية الضائعات , الحكاك , والنزف بعد الجماع عند المتزوجات.

11- يمكن للأجسام الأجنبية أن تسبب الضائعات لدى البنات في سن البلوغ . وتكون هذه الأجسام عادة فوط مخفية . الأسباب الأخرى لالتهاب المهبل التهاب الفرج والمهبل التحسسي المسبب بالصوابين , الحمامات , الجل أو الكريم المانع للحمل , ونادراً المني . يمكن أن تعود الضائعات المزمنة لوسيلة موضوعة داخل الرحم .يمكن رؤية النواسير المستقيمة المهبلية في حال الإصابة بداء كرون . يمكن أن تترافق أيضاً شذوذات موللر مع الضائقات المهبلية . .الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 18/7/2017 .