اسباب تغير لون البول عند الطفل

اسباب تغير لون البول عند الطفل

إعلان Advertisement

اسباب تغير لون البول عند الطفل

لون بول الطفل برتقالي و احمر

البول الوردي او الزهري للاطفال

 

البول الأحمر و البيلة الدموية

 Red urine and Hematuria 

دم في بول الطفل

 

قد يشير البول الأحمر أو الرمادي للبيلة الدموية وللداء الكلوي المحتمل. تعتبر البيلة الدموية موجودة شائعة في تحليل البول. تعرف البيلة الدموية المجهرية بوجود أكثر من 5 كريات دم حمراء في الساحة المجهرية عالية القوة في رسابة عينة بول طازجة. البيلة الدموية العيانية ترى بالعين المجردة. يجب إثبات تواجد الكريات الحمر في البول لأنه توجد الكثير من الحالات غير البيلة الدموية تسبب تلون البول باللون الأحمر أو الرمادي. 

 

و فيما يلي أهم أسباب تغير لون البول الى الاحرم و الوردي او الزهري و وجود الدم عند الاطفال:

 

1- يجب أن تتضمن القصة الأعراض البولية مثل عسرة التبويل، تواتر التبويل، والإلحاح، بالإضافة للألم بالخاصرتين أو الألم البطني. إن قصة الجهد أو الرض،بما في ذلك الجسم الأجنبي، القثطرة، أو سوء المعاملة الجنسية/الفيزيائية، قد تشير لسبب البيلة الدموية. يجب أخذ قصة التداوي/ الأدوية، والقصة الغذائية. يجب أن تتضمن القصة شح البول وفرط التوتر الشرياني، بالإضافة للأمراض الجهازية التي غالبا ما تترافق مع المرض الكلوي، مل التهاب المفاصل والمرض التنفسي. يجب أن تتضمن القصة العائلية الشذوذات الكلوية، البيلة الدموية، الصمم، القصور الكلوي، فرط التوتر الشرياني، التحصي الكلوي، وزرع الكلية. يجب قياس الضغط الدموي. يجب أن يركز الفحص السريري على الجهاز  البولي التناسلي والمفاصل وعلى تحديد وجود أية كتلة بطنية أو طفح .

2- يشير التفاعل الإيجابي لشريط الــ dipstick في غياب كريات الدم الحمراء إلى تواجد الخضاب أو الميلوغلوبين. تحدث البيلة الخضابية في حال الانحلال الدموي. قد تحدث أيضا في فاقات الدم الانحلالية، التناذر البوريميائي الانحلالي HUS، نقولات الدم الغير موافقة، الغرق في المياه العذبة، انتان الدم، وفي البيلة الخضابية الانتيابية الليلية.

 وتترافق أيضا مع التسمم بأول أوكسيد الكربون، تناول الفول الأخضر، السموم، التسمم بالمشروم، بالنفتالين، الكينين، والعديد من المواد الأخرى. إن تعداد الدم الكامل مع اللطاخة سوف يبدي غالبا خلايا مجزأة، وقد يرتفع تعداد الشبكيات. تحدث بيلة الميو غلوبين في حالة انحلال العضلات الحمر بعد التهاب العضل الفيروسي وفي الأطفال  الذين لديهم أخطاء خلقية في استقلاب الطاقة وغالبا بعد الجهد. إن ارتفاع مستوى الخمائر العضلية قد يساعد في تفريق البيلة الخضابية عن البيلة الدموية. يمكن عند  الحاجة معايرة مستوى الخضاب والميو غلوبين في البول .

3- غالبا ما تتواجد البيلة الدموية المجهرية في الاستقصاء الروتيني. في حال كان الطفل لا عرضيا، مع ضغط دموي طبيعي ولا توجد هناك أية بيلة بروتينية، فيجب إعادة تحليل البول على الأقل 2-3مرات خلال أكثر من 2-3 أشهر. في حال كان فحص البول طبيعيا، يوضع تشخيص البيلة الدموية اللاعرضية المعزولة. في حال وجدت البيلة البروتينية، فيكون التقييم نفسة كما في البيلة الدموية العيانية. يحدث تناذر البيلة الدموية مع الألم في الخاصرة على شكل ألم شديد وبيلة دموية مجهرية غالبا مع بيلة بروتينية.

4- يمكن أن تكون البيلة الدموية العيانية ناشئة من القسم العلوي أو السفلي للسبيل البولي. يسبب النزف من السبيل البولي العلوي تلون البول بلون رمادي، دخاني، أو بلون الشاي. تقترح البيلة لبروتينية الإصابة الكبية. إن تشوه شكل كريات الدم الحمراء في البول بسبب مرورها عبر الغشاء القاعدي الكبي أيضا يشير لإصابة السبيل العلوي.

في حالة النزف من السبيل البولي السفلي يكون لون البول أحمر فاتح، وقد يحوي خثرات، ويحوي نادرا كميات هامة من البروتين، ويظهر كريات حمر ذات أشكال متماثلة .

5- قد تعود البيلة الدموية العيانية العرضية للمرض الكلوي. تسبب الانتانات البولية بشكل شائع البيلة الدموية العيانية ويمكن أن تشخص باستخدام زرع الدم الإيجابي عندما تكون الجراثيم هي السبب. غالبا ما يحدث التهاب المثانة النزفي بالفيروسات الغدية. يترافق داء التحصي الكلوي بالقولنجات الكلوية، القصة العائلية الإيجابية، وبتحليل البول الذي يمكن أن يظهر البللورات بالإضافة للبيلة الدموية.قد نجد داء الكلاس الكلوي لدى الرضع الخدج الذي قد تم إعطائهم الفوراسيميد. يمكن تشخيص الحصيات بتصوير الحويضة عبر الوريرد، بالطبقي المحوري الحلزوني أو الإيكو. قد لا تظهر أشعة-X الحصيات النفوذة للأشعة. إن فرط كالسيوم البول، حتى في غياب تواجد الحصيات، قد يسبب الألم البطني أو الألم في الخاصرة. قد يسبب تضيق صماخ البول مع وجود التقرح، كذلك الرض العائد للقثطرة أو سوء المعاملة الجنسية البيلة الدموية. إن الرض الكلوي والبطني هما أيضا من أسباب البيلة الدموية ويتطلبان إجراء طبقي محوري للبطن مع التعزيز بواسطة حقن مادة ظليلية داخل الوريد. قد تترافق أذية المثانة والإحليل الخلفي مع كسور الحوض ويمكن أن تشخص بواسطة تصوير الإحليل الراجع.

6- قد تتظاهر فرفرية هينوخ شونلاين كألم بطني، ألم مفصلي، وطفح على الطرفين السفليين(الطفح المجسوس). بالإضافة للبيلة الدموية، قد تتواجد البيلة البروتينية. لا يوجد فحص مخبري نوعي لفرفرية هينوخ شونلاين. على كل، قد ترتفع المستويات المصلية للــ IgA. في التصلب الحدبي، قد تعود البيلة الدموية للكيسات الكلوية المرافقة وللأورام العضلية الوعائية الدهنية angiomyplipomas. قد تترافق الأخماج الجهازية مثل التهاب الشغاف الجرثومي وأخماج التحويلة مع البيلة الدموية والبيلة البروتينية. قد يترافق التناذر النفروزي مع البيلة الدموية، خاصة في حالة الداء المصلب البؤري القطعي والتهاب الكبب والكلية المنمي الغشائي .

7- تقترح البيلة الدموية اللاعرضية المترافقة مع البيلة البروتينية تقترح إصابة السبيل البولي العلوي. يحدث التهاب الكبب والكلية التالي للخمج خلال 4أيام وحتى 3أسابيع بعدالمرض الحموي ويترافق مع بيلة دموية، شح بول، وذمة، وفرط توتر شرياني. السبب الأشيع في ذلك هو خمج العقديات مجموعة A الذي يسبب إما التهاب البلعوم أو القوباء تشمل الموجودات المخبرية انخفاض مستوى C3وC4 ووجود دليل مخبري على خمج سابق بالعقديات (الستريبتوزيم،الأنتي ستربتوليزين، الأنتي هيالورونيداز، الــ anti-DNAse بيتا). تظهر البيلة الدموية الناجمة عن اعتلال الكلية بالــ IgA خلال 48ساعة من الإصابة بانتان السبيل التنفسي العلوي. قد تتواجد البيلة الدموية المجهرية بين الهجمات. يترافق تناذر ألبورت مع قصة عائلية للمرض الكلوي، الصمم، والبيلة الدموية. غالبا ما يترافق التهاب الكلية النبيي الخلالي مع استخدام البنسلينات، السيفالو سبورينات، السولفاميدات، الريفامبين،التتراسكلين، الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية، الفوروسيميد، التيازيدات، المعادن الثقيلة، وغيرها. قد تترافق أيضا مع الأمراض الأخرى، مثل الذئبة الحمامية الجهازية .

8- أغلب الأحيان تتظاهر البيلة الكلسية المجهولة السبب كبيلة دموية. مجهرية مستمرة أو كبيلة دموية عيانية متكررة أو كعسرة تبويل. يقترح التشخيص معدل كالسيوم /كرياتين البول>0,2. في حال تواجد هذا الأمر فيجب عندها جمع بول 24ساعة لمعرفة قيمة الكالسيوم فيه. يتظاهر داء الكلية متعدددة الكيسات Poly الجسمي القاهر غالبا ببيلة دموية عيانية. قد تبدأ الأعراض في مرحلة الطفولة ولكن في أغلب الأحيان تحدث في مرحلة الكهولة. قد تتظاهر الأورام الكلوية والمثانية بشكل نادر كبيلة دموية. قد تتبدى التشوهات الشريانية الوريدية الكلوية كبيلة دموية عيانية بسبب النقل السريع للدم إلى الأسفل عبر الحالب، قد يتطلب تحديد موضع النزف إجراء تنظير المثانة أو تصوير الأوعية .

9- تحدث البيلة الدموية الناجمة عن الشدة(الكرب) بعد الجهد. تكون غير مؤلمة وذات مدة قصيرة؛ لا توجد بيلة بروتينية. يكون انذار المرضى المصابين بالبيلة الدموية العائلية السليمة ممتازا ولكن تجب المتابعة. افترضت الوراثة الجسمية القاهرة . نجد لدى بعض المرضى رقة في الغشاء القاعدي الكبي تحت المجهر الالكتروني ...الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 18/7/2017