أسباب تساقط الشعر عند الأطفال و الرضع

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال و الرضع

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال و الرضع

سبب قلة و خفة شعر الطفل و الرضيع

 الحاصة عند الطفل و الرضيع

 Alopecia

 

يتساقط و يخف شعر الطفل الرضيع بعمر 2 الى3 شهور بشكل طبيعي و يعود للنمو لوحده.

الحاصة هي غياب أو فقد الشعر. يحدث نقص الأشعار hypotrichosis (شعر متشتت بشدة أو نحيف او خفيف )مع الحاصة في العديد من الحالات .

إن القصة و الفحص السريري غالبا ما يظهران التشخيص. إن القصة العائلية لاضطرابات وراثية قد تشمل شذوذات الشعر. استفسر عن الشدات التي حدثت مؤخرا(جراحة،مرض). معظم التشاخيص يمكن وضعها بالفحص المجهري لشعرة مقلوعة(شد خصلة من الشعر بلطافة بحيث نحصل على الحذور)،الفحص بهيدروكسيد البوتاسيوم، الزرع،أو الخزعة .

 

أسباب تساقط الشعر عند الأطفال و الرضع :

 

1- الوحمات الزهمية لجاداسون :

هي عبارة عن لويحات صفيرة ذات حدود واضحة برتقالية مصفرة. تبقى مسطحة نسبيا خلال الرضاعة والطفولة. التنبيه الهرموني خلال  المراهقة يسبب زيادة في حجمها مع إمكانية حدوث التبدلات الخبيثة. يجب إزالة الوحمات قبل أو خلال المراهقة.

2- الحاصة المثلثية الشكل الولادية التي تتوضع فوق الدرز الجبهي الصدغي قد لا تلاحظ حتى عمر 2-3سنوات. إن قاعدة المنطقة المثلثية(3-5سم)تتاخم خط الشعر  الأمامي .

3- خلل تنسج الأديم الظاهر :

يتصف بعيب بدئي في الأسنان، الجلد، والبنى الملحقة(الشعر،الأظافر، الغدد الذهميةوالغدد المفرزة eccrine). من الأمثلة على ذلك عسر تنسج الأديم الظاهر الظاهر العرقية، نقص التعرق، أو العرقي .

4- العيوب البنيوية الولادية في ساق الشعرة :

تظهر كحاصة أو نقص الشعر مع شعر قصير هش والذي لا يبدو أنه ينمو .

5- إن نقص تجدد الشعر في فترة الطفولة هو حالة من النمو الفعال لكن الشعر يكون مثبت بشكل رخو. وتشاهد على الأغلب في الإناث الصغيرات الشقراوات(بعمر 2-5سنوات). يتبدى المرض لديهن بحاصة منتشرة أو بقعية، فقد واضح لنمو الشعر، وشعر سهل النتف من الفروة .

6- فطور و سعفة الرأس :

يمكن أن تحدث سعفة الرأس مع تقشر لويحي أو منتشر، مع حاصة موضعة أو "بشكل نقطة سوداء"، أو شهدة kerion. قد تكون الحاصة هي الشكوى الرئيسية، خاصة في حال كان المريض يستخدم بشكل منتظم مستحضرات الشعر أو الفروة. تعتبر الــ tichophyton tonsurans هي الفطر الجلدي والذي يعتبر حاليا مسؤول عن غالبية  أخماج سعفة الرأس. لا تتألق هذه الأفطورة تحت الضوء العاتم. لا بد من الزرع غالبا لوضع التشخيص وهو ربما يكون الطريقة المختارة لدى الممارسين للرعاية الأولية. يمكن وضع التشخيص بفحص محضر من التقشرات أو الشعرة المصابة والذي تمت معاملته بهيدروكسيد البوتاسيوم، لكن هذه الطريقة ليست حساسة بما فيه الكفاية. الشهدة هي لويحات بثرية مستنقعية والتي تتطور كارتكاس فرط حساسية للفطر الجلدي. يكون الارتكاس التهابيا، ويكون زرع المادة القيحية سلبي الجراثيم عادة. 

7- التهابات فروة الرأس :

الأخماج التي يمكن أن تسبب التندب والحاصة تشمل التهاب الهلل، القوباء، التهاب الأجربة، وجدري الماء. إن قوباء بوخارت هي التهاب أجربة سطحي يصيب عادة الفروة،الوجه، الإليتين والأطراف .

8- الثعلبة او الحاصة البقعية :

هي اضطراب يتميز بفقد للشعر في بقع مستديرة أو بيضوية محددة بشكل جيد على الفروة أو الأماكن الأخرى. يبدو السطح المصاب طبيعيا عادة. في حال كانت المشكلة منتشرة في الفروة تسمى بالحاصة الشاملة، وعندما تكون منتشرة في الفروة تسمى بالحاصة الشاملة، وعندما تكون منتشرة على كامل الجسم بما  فيه الحاجبين والأهداب تسمى الحاصة الكلية .

9- النتف الميكانيكي بسبب بعض التسريحات :

إن عمل موديلات الشعر يؤدي للشد المطول والشديد و المتكرر و الذي يمكن أن تسبب حاصة غير مندبة على طول حواف ظفائر الشعر المشدودة بقوة. غالبا تتواجد البثرات والتهاب الأجربة .

10- شد و نتف الشعر من قبل الطفل أو من قبل المحيطين بالطفل :

إن نتف الشعر قد يكون تظاهرة لسوء معاملة الطفل .و قد يقوم بعض الأطفال بشد و نتف الشعر كتعبير عن التوتر النفسي.

11- احتكاك مؤخرة رأس الرضيع بالفراش :

إن نقص الشعر في المنطقة القفوية لدى صغار الرضع هو شكل من حاصة الجر. يحدث بشكل طبيعي فقدان بعض الأشعار في بداية مرحلة حديث الولادة. إن فرك الرأس على الوسادة أو المهد ببساطة يثير هذا الطور الطبيعي من فقد الشعر. قد يبدي صغار الرضع "حاصة حلقية هالية في الفروة" حول حافة الورم الدموي الرأسي أو قمة المجيء .

12- المرض الشديد و الجراحة :

إن فوحة التيلوجين Telogen effluvium هو فقدان منتشر ومفاجئ للشعر والذي يرافق بشكل شائع قصة شدة حدثت مؤخرا(مرض، جراحة). يقطع العامل المسبب للشدة لدورة الطبيعية لنمو الشعر والتي تصبح أكثر وضوحا خلال 2-4أشهر فيما بعد عندما يسترد النمو ويدفع خارجا الأشعار الساكنة. من العوامل المهيجة الأدوية، الأمراض الحموية، المكسرات، التخدير، المخاض، الاضطرابات الغدية الصماوية، والشدة الشديدة.

13- العلاج الكيماوي والشعاعي :

إن الحاصة السمية (فوحة الأناجين ) هي فقد شديد للشعر يعود للعلاج بالأشعة أو المعالجة الكيماوية .

14- الصلع :

يمكن أن يحدث الصلع الأندروجيني (نمط الذكر ) في أي وقت بعد المراهقة . يمكن أن تصيب هذه الحالة الإناث أيضاً .

15 - فقر الدم او الأنيميا :

 و يترافق مع الشحوب و عصبية الطفل....الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 15/10/2017