هل داء التكسوبلازما للحامل يسبب تأخر تطور الطفل

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 4893
المرسل : يارا
البلد : مصر
التاريخ : 8-10-2018
مرات القراءة : 92
معلومات الطفل
اسم الطفل : خديجة
تاريخ ولادته : 18/12/2016
عمره : 21 شهر
جنسه : أنثى
محيط رأسه : الطبيعى
الوزن الحالي : 9 كيلو
وزن الطفل عند الولادة : 2.650 كيلو
طوله : 78 سم
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :
إعلان Advertisement

نص الإستشارة

ابنتى تبلغ من العمر 21 شهرا و تعانى من طول نظر كبير سبب لها حول متقطع و تم التشخيص و هى الآن ترتدى نظارة طبية و يختفى تماما هذا الحول مع النظارة و لم اعانى انا و والدها من اى مشاكل فى النظر، هو فقط جدها من جانب الاب كان يعانى من كسل العين. حتى الآن لا تستطيع الوقوف او المشى او الزحف، تستطيع الجلوس بشكل طبيعى و ظهرها منتصب و تحبى و هى فى وضعية الجلوس و تستطيع بسهوله ايضا ان تتقلب على كلا الجنبين و ترفع الجزء الامامى و هى نائمه على بطنها بسهوله و تاخذ وضعية الزحف و لكن لا تستطيع ان تكمل و تزحف، و للعلم قد تأخر والدها فى المشى حتى سن عامين. تتكلم حوالى 5 كلمات واضحه و لماحه و ذكية جدا، تفهم الاوامر و الكلام بسهوله و تتفاعل بشكل جيد جدا.
سؤالى هو: هل تأخر ابنتى فى المشى و الزحف و الوقوف و مشكلة النظر يمكن ان يكون له علاقه بداء التكسوبلازما ؟؟ حيث اننى كنت اربى قطه اثناء حملى و قمت بعمل تحاليل فى بداية الحمل و منهم تحليل داء القطط و الطبيبه قالت ان كل شئ جيد و لكن لا اعرف تفاصيل. و ما هى الفحوصات اللازمه لمعرفة اذا كانت تأثرت بهذا المرض ام لا ؟!!
شكرا جزيلا

إعلان Advertisement

رد الطبيب

هل داء التكسوبلازما للحامل يسبب تأخر تطور الطفل


السلام عليكم 

لا بد من معرفة محيط راس الطفل بدقة 

فهو مهم في تحديد مستقبل الطفل 

و اصابة الام الاحامل بمرض التوكسوبلاسموز او مرض القطة خلال الحمل قد تؤثر على الجنين 

و قد يسبب مرض التوكسوبلاسموز او مرض القطة خلال الحمل اصابة الجنين و يتأثر تطور الطفل بسبب الاصابة العصبية


و بخصوص حالة طفلك : 

 بشكل عام هناك تأخر واضح في تطور الطفل 

و قد تكون بسبب التوكسوبلاسموز و لكنه يبقى فقط احد الاسباب الممكنة لأن هناك أسباب أخرى كثيرة

من الصعب الآن بعمر 21 شهر للطفل تحديد فيما اذا اكن قد اصيب بالتوكسوبلاسموز خلال الحمل ام لا 

فالتحاليل الدموية اصبحت صعبة التفسير 

و كانت مفيدة خلال الاشهر الستة الاولى 

و قد تعطي فكرة اذا اجريت الآن خاصة اذا امكن مقارنتها مع التحاليل القديمة

علما انها لن تكون جازمة

و ما يمكن اجراؤه هو تصوير رنين مغناطيسي للدماغ للطفل MRI


الذي قد يعطي معلومات مهمة عن حالة الطفل 

و ارجو زيارة تأثر مرض القطط خلال الحمل على تطور الطفل هنا 

و صفحة اسباب تاخر تطور الطفل هنا