خوف الطفل من المستشفى

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 7198
المرسل : ام محمد
البلد : الكويت
التاريخ : 30-07-2020
مرات القراءة : 197
معلومات الطفل
اسم الطفل : محمد
تاريخ ولادته : ٢/٤/٢٠١٨
عمره : ٢ سنه و٤ شهور
جنسه : ذكر
محيط رأسه : ٥٢ سم
الوزن الحالي : ١٣ كيلو
وزن الطفل عند الولادة :
طوله : ١٠١ سن
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية : رز + لحم+ دجاج + سمك + عصير برتقال + خيار+ بسكويت + كيك
سوابق هامة : تم عمل عملية جراحية له في عمر سنه ونصف عملية تجميل بسبب التصاق في اصابع اليد - اليمنى واليسرى
سوابق عائلية : الاب عمل نفس العملية

نص الإستشارة

السلام عليكم،،
شخصت حالة ابني من قبل اخصائي انف واذن وحنجرة بوجود لحمية اثرت على الاذنين ووجود ماء وهو ما اثر على النطق .. وتم اخذ كورس علاج كامل وتم التحسن ولكن بسبب تعرض الطفل لعملية جراحية ومراجعات اخذت وقت طويل حتى تعافت اصابته يعاني الطفل من فوبيا المستشفى وكان لدينا موعد قبل يومين .. بسبب خوفه بكى ونزف دم من انفه لم يتوقف الا بخروجي من المستشفى من غير مراجعة الدكتور.. ما الحل في وجود هذه الفوبيا؟ كما انه قليل الاكل،، ليست لديه شهيه لأكل اي شيء غير ما ذكرته سابقا .. في عمر ستة شهور حتى السنه كان يأكل البيض والموز والشوفان وكثير من انواع الاكل وحاليا لا يأكل الا ما تم ذكره ما الحل في نقص الشهيه؟ لازال يشرب الحليب ولكن فترة النوم فقط. هل من الممكن ان اعطيه فاتح للشهية؟ عذرا على الاطالة وشكرا لكم وكل عام وانتم بخير

رد الطبيب

خوف الطفل من المستشفى


السلام عليكم 

لا داعي للقلق و ما يحصل مع الطفل هو امر متوقع و مؤقت

و سينسى الطفل هذه الاحداث 

و تصبح ذاكرة الطفل دائمة بعمر 4 او 5 سنوات و ما بعد

و طالما ان وزن طفلك طبيعي فلا داعي لفاتح الشهية 

و الخوف من الأطباء أمر شائع بين الأطفال في سن ما قبل المدرسة

و الذهاب إلى عيادة طبيب الأطفال يمكن أن تسبب قلقًا متساويًا لأمي وأبي.

نصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 5 سنوات يخشون الذهاب إلى الطبيب

و ينزعج بعض الأطفال لدرجة أن 1 من كل 5 والدين يقولون إنهم يجدون صعوبة في التركيز على ما يقوله الطبيب أو الممرضة.

و قد يسبب ذلك الغاء بعض المواعيد أو تأجيل التطعيمات بسبب خوف الطفل.

و الفحوصات المنتظمة ضرورية خلال الطفولة المبكرة ، ليس فقط بسبب الخدمات الوقائية المهمة مثل اللقاحات ، ولكن لأنها توفر للآباء فرصة لمناقشة المخاوف الصحية مع طبيب الأطفال و تخفيف قلق الطفل من زيارة الطبيب و المشفى

و إذا كان الطفل يخشى عيادة الطبيب ، فقد تكون الزيارات الصحية تجربة صعبة لجميع أفراد الأسرة.

و قد يكون أهم سبب لخوف الطفل هو  رهاب الإبرة او الخوف من الحقن العضلية

و يمكن أن يتفاقم خوف الأطفال من الحقن عندما يقلق الواليد أيضاً أمام الطفل

وقد يكون من الصعب في كثير من الأحيان تهدئة الأطفال أثناء هذه الخدمات.

كيف أخفف خوف و فوبيا طفلي من المستشفى والعيادة و زيارة الطبيب ؟


تشمل أساليب تخفيف خوف الطفل من الطبيب و المشفى و الابر ما يلي :


  1. تهيأة الطفل للزيارة قبل وقت كافي

  2. الشرح للطفل بأنه عندما يتعلق الامر بالصحة فيجب تقبل بعض الامور المزعجة

  3. عدم الكذب على الطفل بالقول له اننا ذاهبون فسحة ثم نذهب الى الطبيب

  4. إذا كان هناك حقن وإبر و تطعيمات يجب شرح ذلك للطفل و عدم خداع الطفل قبل الزيارة

  5. معانقة الطفل خلال الفحص او الحقنة

  6. تشتيت انتباه الطفل خلال الحقن الى شيء آخر : لعبة , حوض السمك ..

  7. الطلب من الطفل أن يسعل قبل الحقنة مباشرةً


وارجو زيارة صفحة فوبيا الاطفال هنا