التهاب ظفر الطفل: 5 أعراض

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 10272
المرسل : مصطفى
البلد : الجزائر
التاريخ : 28-10-2023
مرات القراءة : 1105
معلومات الطفل
اسم الطفل : اسحاق
تاريخ ولادته : 04-07-2022
عمره : عام
جنسه : ذكر
محيط رأسه : 40
الوزن الحالي : 10
وزن الطفل عند الولادة : 3
طوله : 70
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية : نعم
سوابق هامة : لا
سوابق عائلية : لا

نص الإستشارة

ظفر

فيديو مرفق

رد الطبيب

التهاب ظفر الطفل: 5 أعراض


السلام عليكم

شاهدت الفيديو

ويظهر فيه تهتك والتهب في ظغر السبابة مع التهاب النسيج حول الظفر او يسمى الداحس

وقد يكون السبب:


  • تعرض الظفر لرض

  • او عدوى بكتيرية 

  • أو عدوى فطرية 

  • او عدوى من فيروس في فم الطفل (فيروس الهربس الفموي) بسبب وضع الطفل لاصبعه في الفم


والافضل فحص الطفل بشكل كامل عند طبيب الاطفال

او البدء بكريم فوسيدين على الظفر و حول الظفر 3 مرات يومياً

وإعطاء مضاد حيوي مثل سيفالكسين او أوغمتين حتى مراجعة الطبيب

اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا

وبشكل عام:

التهاب الظفر (Paronychia):


هو التهاب يصيب الأنسجة المحيطة بالأظافر. يمكن أن يحدث التهاب الظفر في أي إصبع أو إصبع قدم، ولكنه أكثر شيوعًا في أصابع القدم.

أسباب التهاب الظفر:


التهاب ما حول الظفر

هناك العديد من الأسباب المحتملة لالتهاب الظفر، بما في ذلك:


  • الإصابة: يمكن أن تؤدي الإصابات البسيطة، مثل خدش الظفر، إلى التهاب الظفر.

  • عدوى: يمكن أن تسبب البكتيريا أو الفطريات عدوى في الأنسجة المحيطة بالأظافر، مما يؤدي إلى التهاب الظفر.

  • الأمراض المزمنة: يمكن أن تزيد بعض الأمراض المزمنة، مثل مرض السكري وأمراض المناعة الذاتية، من خطر الإصابة بالتهاب الظفر.


أعراض التهاب الظفر:


تشمل أعراض التهاب الظفر ما يلي:


  1. ألم في الظفر

  2. تورم في الظفر

  3. احمرار في الظفر

  4. إفرازات من الظفر

  5. تقشر الجلد حول الظفر


تشخيص التهاب الظفر:

يمكن تشخيص التهاب الظفر من خلال الفحص البدني والتاريخ الطبي. قد يطلب الطبيب أيضًا إجراء اختبارات للمساعدة في تحديد السبب الكامن وراء التهاب الظفر.

علاج التهاب الظفر:


يعتمد علاج التهاب الظفر على السبب الكامن وراءه. في الحالات البسيطة، يمكن أن يساعد العلاج المنزلي في تخفيف الأعراض. قد تشمل العلاجات المنزلية ما يلي:


  • الراحة: من المهم الحصول على قسط كافٍ من الراحة من النشاط الذي يسبب الألم.

  • الضغط البارد: يمكن أن يساعد الضغط البارد في تقليل التورم والألم.

  • المضادات الحيوية أو مضادات الفطريات: قد تكون هناك حاجة إلى المضادات الحيوية أو مضادات الفطريات إذا كانت العدوى البكتيرية أو الفطرية هي السبب الكامن وراء التهاب الظفر.


في الحالات الشديدة، قد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية لتصريف الخراج أو إزالة الظفر المصاب.

المضاعفات المحتملة لالتهاب الظفر:


تشمل المضاعفات المحتملة لالتهاب الظفر ما يلي:


  • العدوى

  • تشوه الظفر

  • فقدان الظفر


التوقعات مع التهاب الظفر:


يمكن أن تختفي معظم حالات التهاب الظفر مع العلاج المناسب. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تتكرر الحالة.

نصائح للوقاية من التهاب الظفر:


هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها للمساعدة في الوقاية من التهاب الظفر، بما في ذلك:


  • تجنب ثني أو دفع الظفر إلى الداخل.

  • حافظ على نظافة الأظافر.

  • ارتدِ أحذية مريحة.

  • تجنب مشاركة المناشف أو أدوات العناية بالأظافر مع الآخرين.


علاج التهاب الظفر عند الأطفال:


يمكن علاج التهاب الظفر عند الأطفال بالطرق نفسها التي تستخدم لعلاج التهاب الظفر عند البالغين. ومع ذلك، قد يكون من الصعب على الأطفال الصغار الالتزام بالعلاج المنزلي، مثل الضغط البارد. في هذه الحالات، قد يكون من الضروري استخدام الأدوية أو إجراء عملية جراحية.

إذا كان طفلك يعاني من التهاب الظفر، فمن المهم اصطحابه إلى الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

اذا اعجبك الرد يرجى دعم الموقع و استمرارية الرد على الاستشارات وإخبار الاصدقاء في مجموعات الواتس والفيسبوك هنا