ألم الركبة عند الأطفال

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 6946
المرسل : ام عبد
البلد : مصر
التاريخ : 16-06-2020
مرات القراءة : 168
معلومات الطفل
اسم الطفل : عبد
تاريخ ولادته : 1/5/2016
عمره : 4 سنوات
جنسه : ذكر
محيط رأسه : 49
الوزن الحالي : 17
وزن الطفل عند الولادة : 3
طوله : 100 سم
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية : منوع
سوابق هامة : الم ركبة متكرر
سوابق عائلية : -

نص الإستشارة

ألم الركبة عند الأطفال , وجع في ركبة الطفل , ركبة الطفل تؤلمه , صابونة الطفل مؤلمة

رد الطبيب

ألم الركبة عند الأطفال


وجع الركبة لدى الطفل


آلام صابونة الركبة



تعتبر آلام صابونة الركبة هى من أشهر آلام المفاصل فى الأطفال

أسباب الم الركبة عند الاطفال :



  1. غالبا ما تحدث نتيجة الإجهاد المتكرر أو المجهود الرياضى المستمر، وهذه الآلام أكثر شيوعاً فى الكبار عنه فى الأطفال.

  2. كذلك آلام النمو عند الطفل كثير الحركة

  3. سبب آخر هو السقوط و الرض على الركبة

  4. او مرض اوسغود شلتر بسبب الحركة الكثيرة

  5. و احيانا ينعكس الم مفصل الورك او الفخذ على الركبة


تظهر آلام صابونة الركبة فى صورة آلام فى الجزء الأمامى من مفصل الركبة خاصة عند عمل الحركات البدنية والتى تضع حملاً أكبر على مفصل صابونة الركبة (المفصل يتكون عند التقاء صابونة الركبة وعظمة الفخذ) وقد تكون هذه الآلام مصحوبة بتآكل الغضروف المبطن للسطح الخلفى لصابونة الركبة.

لا تظهر هذه الحالة بين الأطفال دون الثامنة من العمر إلا أنها تصبح أكثر انتشاراً بين الأطفال قرب البلوغ وهى أكثر شيوعاً فى البنات مقارنة بالأولاد، كذلك قد يشعر الطفل من ذات الأعراض إذا كان يعانى من تقوس فى الساقين أو إذا كان يعانى من صابونة ركبة غير مستقرة.

أعراض الم ركبة الطفل :


الأعراض التقليدية هى آلام فى الجزء الأمامى من الركبة والتى تزداد شدة بعد عمل مجهود بدنى مثل الجرى، ارتقاء الدرج، القفز أو تربيع الساقين، كذلك قد يشعر المريض بالألم بعد جلوسه لمدة طويلة مع ثنى الركبة.

تشخيص الم ركبة الطفل :


لا يحتاج الطبيب إلى عمل أى تحليل أو أشعة حيث أن تشخيص الحالة هو إكلينيكى فى المقام الأول. ويمكن للطبيب التأكد من التشخيص إما بالضغط على صابونة الركبة لأسفل أو بإعاقة حركة صابونة الركبة لأعلى عندما يقبض المريض عضلات الفخذ الأمامية.

علاج الم ركبة الطفل :


فى أغلب الأحوال لا يحتاج المريض إلى أى علاج، خاصة فى الأطفال الذين لا يعانون من تقوس فى الساقين أو عدم استقرار فى صابونة الركبة. وهذه تعتبر حالة حميدة، وغالباً ما تشفى من تلقاء نفسها وإذا ما شعر الطفل أنها تعوقه عن أداء رياضاته فينصح بعمل برنامج لتقوية عضلات الفخذ، كذلك قد تساعد كمادات الثلج فى تخفيف الألم عقب أداء التمارين العلاجية.

يجب أن يحيا الطفل حياة طبيعية وقد يجد الطفل بعض الراحة عند استخدام بعض الدعامات الساندة لركبته عند أداء رياضته المفضلة.

المزيد من التفاصيل حول الم الركبة عند الاطفال هنا