مشاكل الحمل التوأم
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

مشاكل الحمل التوأم

إعلان Advertisement

مشاكل الحمل التوأم

تشوهات حمل التوائم

خطورة الحمل بتوأم


تتضمن الاضطرابات و المشاكل المرافقة للحمل التوأم :

  1. الاستسقاء الأمنيوسي
  2. الاقياءات الحملية الشديدة
  3. ما قبل الإرجاج
  4. التمزق الواسع للأغشية
  5. الوعاء المتقدم Vasa Previa على الجنين
  6. الارتكاز المظلي للحبل السري
  7. المجيئات المعيبة (مقعدي)
  8. المخاض الباكر.
  9. مقارنة مع التوأم المولود أولاً يقع التوأم الثاني أو التوأم B تحت خطورة مرتفعة بالنسبة لمتلازمة الكرب الجنيني والإختناق.
  10. تقع التوائم تحت خطورة ضعف النمو داخل الرحم الـIUGR
  11. نقل الدم بين التوائم
  12. التشوهات الولادية التي تحدث بشكل رئيسي لدى التوائم وحيدة البيضة. تنجم التشوهات عن ضغط الرحم الناجم عن الحشر (خلع الورك) والاتصال الوعائي مع صمات embolization (رتق  اللفائفي، تثقب الدماغ، لاتنسج الجلد) أو بدون صمات (غياب القلب لدى أحد التوائم) وعوامل غير معروفة تسبب التوأمة (التوائم الملتحمة او الملتصقة، انعدام الدماغ، القيلة السحائية النخاعية).

التفاغرات الوعائية المشيمية  :

تحدث بتواتر مرتفع فقط لدى التوائم وحيدة الكوريون. ترتبط  الأوعية الجنينية عادة في المشايم وحيدة الكوريون، ويكون هذا الارتباط في بعض الأحيان بأسلوب معقد جداً.

قد تكون التفاغرات الوعائية في المشايم وحيدة الكوريون شريانية شريانية أو وريدية وريدية أو شريانية وريدية. تكون هذه التفاغرات عادة متوازنة بشكل كاف وصحيح بحيث لا يعاني أي من التوأمين. تعبر الوصلات الشريانية- الشريانية فوق الأوردة المشيمية، وعندما تتواجد مفاغرات يمكن أن يسرق الدم من سرير وعائي لأحد  الأجنة إلى الآخر. والوصلات الوريدية-الوريدية مُيزت بشكل مشابه وهي أقل شيوعاً. يترافق مزيج التفاغر الشرياني الشرياني والوريدي الوريدي مع حالة غياب قلب الجنين   acardiac Fetus القاتلة. يكون هذا التشوه القاتل النادر (35000 :1) ثانوياً لمتوالية TRAP (التروية الشريانية المعكوسة عند التوائم Twin reversed arterial perfusion). يمكن معالجة قصور القلب للتوأم الناجي بواسطة قطع التفاغرات من خلال الليزر (nd: YAG) أو سد الحبل السري داخل الرحم. في بعض الحالات النادرة قد ينشأ حبل سري من الحبل الآخر بعد مغادرته المشيمة، وفي مثل هذه الحالات يكون التوأم المتصل مع الحبل الثانوي مشوهاً أو يموت ضمن الرحم. في (الجدول 93-2) قائمة بالتغيرات الأكثر توارداً المترافقة مع الشنت الشرياني الوريدي الكبير غير المعاكس من مشيمة أحد التوائم إلى مشيمة الآخر، تكون التوائم المتباينة بالحجم بشكل كبير وحيدة الكوريون عادة.

في متلازمة نقل الدم الجنيني :

 ينقل شريان من أحد التوائم بشكل حاد أو مزمن الدم الذي ينزح إلى وريد التوأم الآخر. يصبح الأخير ممتلئاً بالدم وكبيراً، بينما يصبح الأول مصاباً بفقر الدم وصغير الحجم. عادة ومع الإزمان يصبح هنالك فرق في الخضاب بمقدار 5غ/ دل واختلاف في وزن الجسم بمقدار % 20 في هذه المتلازمة. يقترح الاستقساء الأمنيوسي الوالدي في الحمل التوأمي متلازمة نقل الدم الجنيني. و إن استباق هذه الإحتمالية بالتحضير لنقل الدم للتوأم المعطي أو استنزاف (فصادة) التوأم المتلقي قد يكون منقذاً للحياة. قد تؤدي وفاة التوأم المعطي داخل الرحم لخثار فيبريني معمم في الشرينات الصغيرة للتوأم المتلقي  كنتيجة لانتقال الدم الغني بالترمبوبلاستين من الجنين الميت المتعطن، وقد يحدث لدى التوأم الناجي تخثر منتشر داخل الأوعية. تتضمن معالجة هذه الحالة القاتلة بشدة إعطاء الديجوكسين للأم أو بزل السائل الأمنيوسي لانقاص الاستقساء الأمنيوسي أو الإنهاء الانتخابي لأحد التوأمين أو سد التفاغر من خلال الليزر ND: YAG أو تنظير الجنين.الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net -  آخر تحديث 24/07/2018 - المصدر : نلسون طب الاطفال 2016

إعلان Advertisement