متى تعطى حقن مرض داء الكَلَب بعد العضة

متى تعطى حقن مرض داء الكَلَب بعد العضة

إعلان Advertisement

متى تعطى حقن مرض داء الكَلَب بعد العضة

حقنة تطعيم المصل ضد داء السعار بعد العض

حقن الغلوبين المضاد لداء الكلب او السعار

 

 إعطاء الوقاية المناعية:

التعرض للكلب ينجم عن أذية في الجلد مسببة بأسنان الحيوان المصاب بالكلب أو بتلوث الخدوش، السحجات أو الأغشية المخاطية باللعاب من الحيوان المصاب بالكلب

القرار يتمنيع الشخص المعرض عادة يتخذ بالتشاور مع قسم الصحة المحلي الذي يمكن أن يزود بمعلومات عن اتساع انتشار الكلب في منطقة معينة لكل نوع من الحيوانات في الولايات المتحدة الراكونات، الظربان، الثعالب، والخفافيش هي على الأغلب المخموجة بالكلب أكثر من الحيوانات الأخرى، لكن القيوط، القطط الكلاب، ابن مقرض وغيرها تخمج أحيانا.

عضات فصيلة القوارض السناجب والجرذان، أو الأرانب نادرا ما تتطلب وقاية نوعية للكلب

العوامل الاضافية التي يجب أن تؤخذ بالحسبان عند تقرير استطباب الوقاية المناعية هي :

الهجوم بدون استثارة يقترح كون الحيوان مصاب بالكلب أكثر من العضة التي تحدث خلال محاولات الإطعام أو حفظ الحيوان; وبشكل خاص الكلاب، القطط وابن مقرض الممنعة تكون لديها فرصة قليلة جدا لتطوير  الكلب.

على كل في حالات نادرة حدث الكلب في حيوانات تم تطعيمها بشكل مناسب.

يوصى بالوقاية ما بعد تعرض للكلب لكل الأشخاص المعضوضين من قبل الحيوانات اللاحمة الثدية البرية أو الخفافيش أو من قبل الحيوانات الأهلية التي قد تكون مخموجة.

 

متى تعطى حقن مرض داء السعار بعد العضة :

يجب البدء بالوقاية حالاً بعد التعرض المحتمل و الشكل الأمثل خلال/24/ساعة.

على كل التأخير لعدة أيام أو أكثر قد لا يتعارض مع الفعالية و الوقاية يجب البدء بها إذا كانت مستطبة بغض النظر عن الفاصل الزمني بين التعرض وبدء المعالجة.

 

جرعة و ايام اعطاء مصل داء الكلب بعد العض:

يعطى المصل كجرعة عضلياً في الناحية الداخلية أو الوجه الأمامي الوحشي للفخذ في اليوم الأول بعد التعرض، و تعطى الجرعات المتكررة في الأيام:  3، 7، 14، 28، بعد الجرعة الأولى.

 

يتوفر في الولايات المتحدة فقط المنتج الإنساني و هو الغلوبلين المناعي المضاد للكلب RIG، و المفضل عن مصل الحصان الذي كان يستخدم سابقاً، للمناعة المنفعلة. لقاح الكلب في المستنبت الخلوي المرخص يجب أن يستخدم للمناعة الفاعلة. يستطيع الأطباء الحصول على استشارة الخبير من أقسام الصحة المحلية أو في الولاية التابعين لها 

 

التعرضات غير العضات نادرا ما سببت الخمج ولكن يبدو بأن التماس الفيزيائي الغير مهم مع الخفافيش قد يسبب الانتقال للفيروس حتى وبدون قصة عض; الوقاية ما بعد التعرض موصى بها للأشخاص الذين لديهم جرح مفتوح، خدوش، أو اغشية مخاطية قد تلوثت باللعاب أو مواد يحتمل أنها مخموجة "النسيج الدماغي" من حيوان مصاب بالكلب; كون الأذية الناجمة عن عضة أو خدش الخفافيش قد تكون صغيرة وغير واضحة أو أن ظروف التماس قد يكون من المستحيل معرفتها بشكل دقيق "مثلا خفاش في غرفة شخص نائم، شخص معاق عقليا أو شخص متسمم" فإن الوقاية مستطبة للحالات التي يكون فيها الخفاش متواجد إذا لم يكن بالإمكان نفي العض أو تلوث الأغشية المخاطية بشكل موثوق مالم يكن الاختبار السريع للخفاش قد استبعد الاصابة فيروس الكلب الوقاية أيضا يجب أن تبدأ دوما بالسرعة الممكنة بعد العضة من قبل حيوانات معروفة أو مشتبه بإصابتها بالكلب.

يوصى بالوقاية بعد التعرض للأشخاص الذين يحتمل تعرضهم للخمج (مثلا عضة، خدش،جرح مفتوح، أغشية مخاطية تلوثت باللعاب أو أي مادة مخموجة) من شخص بشري مصاب بالكلب

على كل التعرض لإنسان مصاب بالكلب لم يوثق كطريقة لانتقال الكلب ما عدا زرع القرنية من المتبرعين الذين ماتوا بسبب التهاب دماغ غير مشتبه بأنه ناجم عن الكلب; التماس العرضي مع شخص مخموج"لمس المريض" أو التماس مع سوائل و أنسجة غير مخموجة "بول، براز" لوحدة لا يشكل تعرضا و ليس استطباباً للوقاية ....الدكتور رضوان غزال - last update 05.11.2018  - مصدر المعلومات : redbook 2016

 

انظر ايضاً :