فيروس كورونا عند الأطفال
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

فيروس كورونا عند الأطفال

فيروس كورونا عند الأطفال

اعراض الفيروس التاجي (COVID-19) عند الرضع

علاج فيروس كورونا المستجد للأطفال

كوفيد 19 للرضع

 

هل الأطفال و الرضع في خطر من فيروس كورونا المستجد؟

نعم...و لكن أقل من الكبار

و لكن رغم معظم الأشخاص الذين حصلوا على COVID-19 ، المرض الناجم عن الفيروس التاجي الجديد ، هم من البالغين. لكن يبدو حتى الآن أن الرضع والأطفال معرضون لخطر و لكنه أقل.

و كون الأعراض عند الأطفال أخف مما هي عند الكبار فمن المهم التأكد من أنهم لا ينشرون الفيروس في حال كانوا مصابين، وهناك طرق بسيطة للقيام بذلك:

  • البقاء في المنزل قدر الإمكان

  • غسل أيديهم كثيرًا

  • و تنظيف المنزل كثيرًا

  • و إبعادهم عن المرضى

  • والحد من التجمعات خلال الألعاب

ستحتاج أيضًا إلى طمأنة طفلك إذا كان قلقًا بشأن التغييرات في روتينه ، مثل البقاء في المنزل من المدرسة أو عدم رؤية الأصدقاء وجهًا لوجه. 

و لا يعرف لماذا يكون مرض فيروس كورونا خفيفاً عند الاطفال حتى الآن : و هناك عدة فرضيات منها :

  1. عدم وجود مستقبلات للفيروس من نوع خاص في خلايا الرئتين بعكس الكبار 
  2. كون تطور الجهاز المناعي عند الاطفال غير مكتمل فإن الاستجابة المناعية تكون اخف و الاستجابة المناعية هي المسؤولة عن الاعراض

اعراض فيروس كورونا المستجد عند الأطفال :

حتى الآن , عندما يمرض الأطفال والمراهقون بفيروس كورونا COVID-19 ، تبدو أعراضهم أخف مما هي عند البالغين.

سجلت عدة وفيات عند الرضع و الاطفال و لكن لا زال العدد قليل مقارنة مع الكبار.

و تبين الأبحاث أن أكثر من 90٪ من الأطفال الذين يمرضون يعانون من أعراض شبيهة بالبرد او الزكام تتراوح ما بين خفيفة إلى متوسطة تشمل:

  1. حمى

  2. سيلان الأنف

  3. سعال

  4. التقيؤ

  5. إسهال

  6. طفح جلدي

  7. فقد حاسة الشم

  8. تورم و احمرار اصابع القدم بشكل مشابه لما يحدث في عضة الصقيع

  9. لوحظ مؤخراً زيادة طفيفة في حالات تشبه مرض كواساكي عند اطفال مصابين بفيروس كوفيد19 في اوروبا و امريكا


قد يكون بعض الأطفال أكثر عرضة للإصابة بمرض أكثر شدة إذا كانت لديهم حالات طبية أو أمراض أخرى مثل الربو أو مرض السكري ، ويمكن أن يكون الأطفال عندها أكثر عرضة للخطر.

في حالات نادرة جدًا ، يمكن أن يصاب الأطفال المصابون بالفيروس التاجي الجديد بمرض خطير ، مثل تجمع السوائل في الرئة أو فشل الأعضاء. ولكن بالنسبة لمعظم الأطفال ، يبدو أن الخطر يتمثل في قدرتهم على نشر الفيروس عن طريق الخطأ ، أكثر من خطورة المرض عليهم.

كيف تحمي طفلك من فيروس كورونا ؟

حتى الآن لا يوجد لقاح أو تطعيم للوقاية من COVID-19.

من المهم أن تفعل كل ما في وسعك لحماية طفلك وبقية أفراد عائلتك من المرض.

طرق لتقليل خطر إصابة الأطفال بمرض فيروس كورونا:

تنظيف اليدين كثيرًا. يجب على جميع الأطفال غسل أيديهم بشكل متكرر خاصة :

  • بعد الخروج من الحمام

  • بعد أن يعطس

  • أو يسعل

  • أو ينظف أنفه

  • قبل أن يأكلوا

  • بمجرد دخولهم المنزل.

الصابون والماء هما الأفضل في التنظيف.

تأكد من أنهم يرغون الصابون على ظهور أيديهم ، و بين أصابعهم ، و تحت أظافرهم لمدة 20 ثانية على الأقل .

إذا لم يتوفر الماء والصابون ، استخدم معقم يدين يحتوي على الكحول يحتوي على 60٪ على الأقل من الكحول
ابق في المنزل مع اطفالك ، ولا يجوز لعب الاطفال مع أطفال آخرين خارج المنزل حالياً

في الوقت الحالي ، من المهم الحد من الاتصال الوثيق مع الآخرين للحد من انتشار المرض.

ابق في المنزل مع اطفال كقدر الإمكان ، وتجنب الأماكن العامة مثل مراكز التسوق و دور السينما.

و تذكر أنه قد لا يبدو طفلك مريضًا ، ولكن ربما لا يزال مصابًا بالفيروس ويمكنه نقله إلى الآخرين.

أبعد أطفالك عن المرضى الآخرين. إذا كان طفلك يعاني من أعراض تشبه البرد ، احتفظ به في المنزل.

علمهم السعال والعطس في المناديل التي يقذفونها بعد كل استخدام ، أو في ذراعهم أو مرفقهم المطوي بدلاً من أيديهم.

نظف منزلك بانتظام:

تطهير الأسطح عالية اللمس مثل المراحيض والأحواض ومقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة والمقابض و الهواتف الذكية و الأجهزة اللوحية وأجهزة التحكم عن بعد في التلفزيون كل يوم.

يمكنك استخدام معظم المنظفات المنزلية العادية ، أو اصنع منظفك الخاص عن طريق خلط ثلث كوب من المبيض مع جالون من الماء.

إذا كان لدى طفلك لعبة محببة بين يديه دوماً على شكل حيوان محشي مفضل... ، اغسله بشكل متكرر عند أعلى درجة حرارة ممكنة للماء.

هل الكمامة أو الماسك ضرورية للأطفال ؟

لا ضرورة لارتداء الكمامة للأطفال الأصحاء.

إذا كان طفلك في حالة جيدة وليس لديه أعراض ، فلا حاجة له ​​بارتداء قناع الوجه.

و تكون الكمامة ضرورية للطفل المصاب .

هناك خلاف حول فعالية الكمامة أو الأقنعة في الوقاية من المرض حتى الآن في الأماكن التي يوجد فيها اصابة.

و هي ضرورية للشخص المريض و لمن يهتم بالشخص المريض و للعمال في المجال الصحي...

طفلي أصيب بفيروس كورونا ماذا أفعل ؟

إذا كان طفلك يعاني من أعراض تعتقد أنها قد تكون COVID-19 ، اتصل بالطبيب او بالرقم المخصص لحالات كورونا في بلدك.

يمكنهم إخبارك بما يجب القيام به وما إذا كان الطبيب يحتاج إلى رؤية طفلك شخصيًا.

لا تذهب إلى عيادة طبيب الاطفال- اتصل أولاً.

إذا كان لدى طفلك COVID-19 ، فمن المحتمل أن يبقى في المنزل للتعافي إذا كانت حالته جيدة.

اما في حال حدوث ضيق نفس او حرارة حالية فيجب الاتصال بالطوارئ مباشرةً.

فلا يوجد علاج محدد للفيروس. سوى المسكنات و السوائل و مراجعة المشفى للحالات الشديدة.

يجب أن يستريح طفلك ويشرب الكثير من السوائل التي تحوي الفيتامين سي و الزنك.

تحدث إلى طبيب الاطفال قبل إعطاء طفلك مسكنًا للألم بدون وصفة طبية خاصة مضاد للالتهابات غير الستيرويدية (NSAID) ، مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين أو النابروكسين.

على الرغم من عدم وجود دليل مباشر على أن الأيبوبروفين ضار ، يوصي بعض الخبراء بعدم استخدامه لعلاج COVID-19 بسبب القلق من أنه قد يؤدي إلى تفاقم الأعراض.

يمكنك استخدام أسيتامينوفين (باراسيتامول ) بدلاً من ذلك.

طفلي أصيب بفيروس كورونا كيف احمي بقية افراد العائلة ؟

أهم شيء هو الفصل بين المريض و الاصحاء في العائلة.

يجب أن يبقى طفلك بعيدًا عن الأشخاص الآخرين في منزلك - من الناحية المثالية ، في غرفة  لها حمام خاص.

لا ينبغي عليهم حضن المصاب أو التقبيل ...

إذا كان طفلك يعاني من فيروس كورونا COVID-19 ، فيجب عليه ارتداء قناع وجه عندما يكون بالقرب من أشخاص آخرين.

إذا كانت الكمامة تجعل من الصعب على الطفل المصاب التنفس ، أو يشعر بالانزعاج ، يمكنك انت عندها ارتداء كمامة عندما تكون مع الطفل المصاب.

لا تشارك الأشياء الشخصية مع الطفل المصاب.

و هذا يشمل أشياء مثل شرب الكؤوس والمناشف والفراش....

نظف وعقم باستمرار.

إذا كان طفلك المريض كبيرًا بما يكفي لتنظيف المناطق عالية اللمس مثل الهواتف ومقابض الأبواب والمراحيض نفسها ، فدعه يقوم بذلك.

و إلا ، افعل ذلك بنفسك ولكن بشرط ارتداء قناع الوجه

راقب الأعراض عند الطفل المصاب بفيروس كورونا:

اتصل بطبيبك على الفور إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس ، أو يعاني من ضغط في الصدر أو ألم ، أو يبدو مرتبكًا.
ابق الطفل المصاب معزولاً حتى لو احسست أنه أصبح أفضل.

يمكن لطفلك أن يكون بالقرب من البقية في العائلة بمجرد أن يكون لديهم 3 أيام كاملة من دون حرارة ، و أن تكون قد تحسنت أعراضه ، وقد مر 7 أيام على الأقل منذ أن مرض.

الوفيات عند الاطفال بسبب فيروس كورونا:

حتى تاريخ كتابة هذا المقال :....

لاتزال الوفيات عند الأطفال قليلة جداً..

أفادت وزارة الصحة العامة في امريكا منذ ايام أن رضيعًا في شيكاغو أثبتت إصابته بالفيروس التاجي هو أول من يتوفى في الولايات المتحدة لأسباب تتعلق بالمرض.
ويجري تحقيق كامل لتحديد سبب الوفاة.

و سجلت وفاة رضيع في الصين و فتى في البرتغال و آخر في فرنسا

و بشكل عام فقد استأثر الأطفال بعدد أقل من حالات COVID-19 حيث يعتبر كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات أخرى أو مناعة ضعيفة معرضين لخطر الإصابة بالمرض.

و أفادت دراسة في مجلة New England Journal of Medicine أن الأطفال يشكلون أقل من 1 ٪ من حالات فيروس COVID-19 في الصين.

وجدت البيانات المبكرة من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) عن الحالات الأمريكية أن 2٪ إلى 3٪ فقط من حالات دخول المشفى بسبب  فيروس كورونا التاجي كانت في الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 19 عامًا..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP -مصدر المعلومات : webMD - آخر تحديث :04/05/2020