علاج الامراض الجلدية "Principles of Therapy"

علاج الامراض الجلدية "Principles of Therapy"

علاج الامراض الجلدية

"Principles of Therapy"

تتطلب العناية الكافية بالجلد تشخيصا نوعيا ومعرفة بالسير الطبيعي للمرض وتقدير الآفات الأولية والثانوية. في حال كون التشخيص غير محدد، فمن الأفضل أن تخطئ ونطبق المعالجة الأقل هجومية من أن نطبق المعالجة الأكثر هجومية.

حتى عندما يكون التشخيص واضحا، قد يتطلب التهاب الجلد ذو البدء الحاد علاجا لطيفا و رقيقا. عند استخدام المداواة الموضعية، فإن للسواغ أهمية مماثلة للعامل الدوائي النوعي.

تستجيب الآفات النازة الحادة بشكل أفضل، للرفادات الرطبة المتبوعة بدهون Lotions أو كريمات. بالنسبة للجلد بالتماس عائد على الأرجح لمركب من دواء موضعي، فإن المرهم يكون مفضلا.

الجيلات والمحاليل أكثر فائدة في الفروة والمناطق المشعرة الأخرى. موقع الإصابة ذو أهمية معتبرة لأن  السواغ المرغوب قد لا يكون مناسبا جماليا أو وظيفيا، مثل المرهم على الوجه واليدين.

يجب أن يلعب تفضيل المريض لسواغ معين دورا في الاختبار، حيث أن المطاوعة تكون سيئة إذا كان المستحضر الدوائي غير مقبول عند المريض.

معظم الدهون Lotions عبارة عن مزيج الماء والزيت مع إمكانية سكبه أو تدفقه. ويعد تبخر الماء فإن كميات قليلة من الزيت الباقي تغطي الجلد.

 بعض الدهون المخفوقة" shake lotions" عبارة عن معلق من الماء وبودرة غير منحلة، يتبخر  الماء ويبرد الجلد، ثم تغطي طبقة رقيقة من البودرة الجلد.

الكريمات عبارة عن مستحلبات الزيت والماء وهي لزجة لا تنسكب أو تسيل (الزيت أكثر في الكريم منه في الدهون).

تحوي المراهم ointments زيوت وكمية قليلة من الماء أو بدون ماء، ويبدو المرهم عند اللمس دهنيا ويزلق الجلد الجاف ويحبس الماء وقد يكون مسدا Occlusive.

المراهم غير الحاوية على  الماء لا تتطلب مواد حافظة عادة حيث تتطلب المتعضيات الدقيقة ماء للعيش.
يجب المحافظة على أن تكون المعالجة بسيطة قدر الإمكان، ويجب تزويد المريض بتعليمات مكتوبة حول تواتر ومدة تطبيق الدواء .

على الطبيب أن يكون متآلفا مع مستحضر أو مستحضرين من كل صنف وعليه أن يتعلم استخدامها بشكل مناسب. لا يمكن السماح بالوصف اللامبالي للمستحضرات المحسسة الواجب تجنبها.

 مستحضرات محددة مثل مضادات الهيستامين الموضعية والمخدرات المحسسة، غير مستطبة أبدا .

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016 - آخر تحديث 20/12/2017