صرير الأسنان
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

صرير الأسنان

إعلان Advertisement

صرير الأسنان عند الطفل خلال النوم

صر أو جرش أو طحن الأسنان عند الأطفال

صك اسنان الطفل و هو نائم

 grinding teeth - Bruxism - clenching of jaws- clenching

 

ما هو صرير الأسنان عند الطفل ؟

صرير أسنان الطفل هو قيام الطفل بحركات فرك للفكين بحيث تكون الأسنان متطابقة مما يسبب صدور صوت خشن (هرش, جرش الأسنان , صريف الأسنان ....) , و أكثر ما يحدث خلال النوم , و تكون غالباً تعبيراً عن مرحلة تطورية من عمر الطفل تتسم بالقلق و اكتشاف الجديد , و حالات قليلة تحدث خلال الصحو بسبب توتر الطفل , و أكثر ما تحدث عند الأطفال بعمر أقل من 5 سنوات , و قد تصيب 30 % من الأطفال في فترة ما من هذا العمر , و أكثر الحالات تشفى لوحدها خلال فترة قصيرة.

ما هي أسباب صرير الأسنان عند الأطفال ؟

السبب الحقيقي غير معروف , و هناك العديد من الفرضيات , منها :

  •  قد يبدو صرّ الأسنان grinding  ناجما عن حالة غضب أو امتعاض لم تجد طريقاً للتعبير عنها لدى الطفل، مما قد يخلق مشاكل في إطباق الأسنان لديه.

  • قد يكون الصرير بسبب آلام بزوغ الأسنان و محالة لتخفيف هذا الألم

  • تعرض الطفل للتوتر و الشدة النفسية ( بسبب ولادة طفل جديد في المنزل , الذهاب إلى المدرسة ...)

  • عند الأطفال المصابين بفرط الحركة  ( ADHDالطفل كثير الحركة قليل الانتباه-فرط النشاط الزائد وقلة )

  • بسبب علاج الطفل ببعض البادوية مثل مضادات الاكتئاب

  •  

هل يؤدي صرير الأسنان عند الطفل إلى ضررٍ ما ؟

لا يسبب الصرير في الأسنان أي ضرر عادةً , و حالات قليلة قد تسبب الصداع عند الطفل خاصةً في الصباح , و أخرى تسبب ألم في الأذن , و في الحالات الشديدة و المزمنة  من صرير الأسنان قد يحدث عند الطفل تعري في ميناء الأسنان , و قد تسبب تسحج سطح الأسنان و زيادة حساسيتها لتبدلات الحرارة , و حدوث ألم في الوجه و ألم في المفصل الصدغي الفكي عند الطفل(  temporomandibular joint disease (TMJ و الضرر الأهم على الأهل قد يكون قلق الوالدين من هذه الظاهرة عند الطفل !

كيف يتم تشخيص صرير الأسنان عند الطفل ؟

من السهل على الأهل ملاحظة الحالة ليلاً عند الطفل , علماً أن الكثير من الأطفال لا يعلمون أنهم يقومون بصر أسنانهم ليلاً , و يكشف صرير الأسنان من خلال علامات أخرى مرافقة مثل :

  1. سماع صوت جرش و احتكاك الأسنان ببعضها في الليل

  2. شكوى الطفل من ألم في الفك السفلي أو في الوجه في الصباح

  3. قيام الطفل بمص أصبع الإبهام

  4. قضم الأظافر

  5. عض الطفل للأقلام و الألعاب

  6. مضغ الطفل لباطن الخد في الفم

و إذا لاحظت أيً من هذه العلامات قم بزيارة طبيب الأطفال و طبيب أسنان الأطفال فحص الطفل وتقدير حالته , و قد يحتاج الطفل في الحالات الشديدة و المزمنة لتقييم نفسي.

علاج صرير الأسنان للاطفال :

تتحسن و تزول أكثر الحالات دون علاج مع تقدم عمر الطفل حتى 5 سنوات و قلما تستمر حتى المراهقة , و في الحالات المستمرة لابد من مساعدة الطفل كما يلي :

  • على الأهل مساعدة الطفل على  إيجاد طرق للتعبير عن الاستياء الذي يكابده و مساعدته على حل المشكلة .

  •  فجعل وقت النوم باعثاً على المتعة بالقراءة أو الحديث وفسح المجال أمام الطفل لسرد غضبه أو مخاوفه أو استعادة ما عاناه منها خلال اليوم، وإعطاءه إطراءً ما أو دعماً عاطفياً ، هي أمور مفيدة في مساعدته .

  • يفيد قيام الطفل بحمام دافئ قبل النوم في الحصول على نوم هادئ و عميق

  •  و في حال فشل محاولات الأهل في إزالة قلق الطفل و أصبحت الحالة مصدر قلق فلابد من استشارة طبيب أسنان الأطفال الذي سيصف آداة خاصة لحماية أسنان الطفل , تشبه تلك التي يرتديها اللاعبين لحماية الأسنان.  الدكتور رضوان غزال MD , FAAP- آخر تحديث 31/07/2018

إعلان Advertisement