حمية جابس GAPS الكاملة بالتفصيل

حمية جابس GAPS الكاملة بالتفصيل

حمية الجابس الكاملة 

حميه جابس بالتفصيل GAPS

نظام حمية جابس الغذائي

gaps diet

يجب أن يواصل المريض تجنب النشويات والسكريات تماما لمدة عامين على الأقل. وهذا يعني تجنب كل الحبوب والسكر والبطاطس والجزر الأبيض والبطاطا الحلوة وكل الاشياء المصنوعة منهم. ويمكنك أن تستعيض عن الدقيق في الطبخ والخبز باللوز المطحون (أو أي نوع من المكسرات أو بذور عباد الشمس أو بذور اليقطين المطحونة). بعدها قد تستطيع إدخال البطاطس والحنطة السوداء المخمرة والدخن والكينوا بعد مرور عام إلى عام ونصف ، لكن ابدأ بكميات صغيرة جدا ، ثم راقب أي ردة فعل. أما القمح والسكر والأغذية المصنعة وكل المواد المضافة فأبقها خارج النظام الغذائي لمدة أطول من ذلك.
زد كمية الأطعمة المخمرة ببطء. يمكنك تخميرالخضار، الفواكه ، الحليب والسمك (راجع قسم الوصفات في الموقع الأصلي أو الكتاب). كما أنصح أيضا بقراءة كتاب رائع اسمه (عادات وتقاليد التغذية) لسالي فالون، يحتوي الكتاب على الكثير من الوصف الجيدة .إن تناول الأطعمة المخمرة مع كل وجبة سيساعدالمريض على هضم الطعام بدون استخدام الإنزيمات الهاضمة. لكن تأكد من إدخال جميع الأطعمة المخمرة الجديدة تدريجيا في النظام الغذائي. ابدأ بملعقة صغيرة إلى ملعقتين يوميا.
يعد البيض واللحوم والأسماك أفضل الأطعمة للمريض الذي يتبع حمية جابس (لكن اشتريها طازجة أو مجمدة، و اطبخها في المنزل وليست المدخنة أو المعلبة). وأيضا المحار والخضراوات الطازجة والفاكهة والمكسرات والبذور والثوم وزيت الزيتون. من المهم كذلك تناول الخضراوات النيئة على شكل سلطة أوأعواد بالإضافة إلى تناولها مطبوخة. لان الخضراوات النيئة ستقوم بإمدادالمريض بالأنزيمات القيمة والمواد المزيلة للسموم، مما يساعد في هضم اللحوم.لكن يجب أن تؤكل الفاكهة لوحدها وليس مع وجبات الطعام، لأن لديها نمط مختلف جدا للهضم يمكن أن يصعب عمل المعدة. 
في هذه المرحلة يسمح للمريض بتناول الفاكهة كوجبة خفيفة بين الوجبات. تذكر أنه يجب أن يكون حوالي 85 ٪ من كل شيء يأكله المريض بشكل يومي مصنوع من اللحوم والأسماك والبيض والخضار والدهون الطبيعية. أما المخبوزات الحلوة والفاكهة فيجب أن تكون عبارة عن وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية وبكميات محدودة.
من المهم جدا بالنسبة للمريض الذي يتبع حمية جابس أن يتناول الكثير من الدهون الطبيعية في كل وجبة ، كدهون اللحوم والزبد والسمن وجوز الهند وزيت الزيتون المعصور على البارد. لأن كمية الدهون في الوجبة ستنظم مستوى السكر في الدم وستسيطر على الرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات.
إذا اشتكى المريض من إصابة جرثومية ما في أمعائه أو أي نوع من الإسهال فيجب عليه العودة إلى النظام غذائي قليل الألياف لبضعة أيام والذي يتضمن إزالة جميع المكسرات والخضار والفواكه النيئة من النظام الغذائي. كذلك يجب العودة إلى اللحوم المسلوقة في الماء ومرق اللحم و السمك والبيض ومنتجات الألبان المخمرة والخضار المطبوخة (مقشرة ومزالة البذور ومطبوخة جيدا مع اللحوم على شكل حساء أويخنة) حتى يزول الإسهال تماما. وبعد أن يعود البراز طبيعيا لمدة أسبوع أدخل الخضار النيئة ببطء، نوع واحد كل مرة بدءا وبكميات صغيرة. ثم بعد أن يتم إدخال الخضار حاول إدخال المكسرات والبذور والفواكه بالتدريج....
من المهم موازنة وجبات المريض الذي يتبع حمية جابس بحيث تبقى درجة حموضة الجسم PH طبيعية. جميع الأطعمة البروتينية مثل اللحوم والأسماك والبيض والجبن تترك أثر حمضي في الجسم، والذي قد يؤدي إلى تفاقم الحالة. لكن الخضراوات قلوية لذلك نحتاج إلى أن نجمع بين اللحوم والأسماك والبيض مع كمية لا بأس بها من الخضار المطبوخة و/أو النيئة. أما الفاكهة النيئة والخضروات (خاصة الخضراء اللون منها) فلديها قدرة قلوية عالية. كذلك من الجيد تناول خل التفاح كل يوم لأنه قلوي جدا: فقط أضف ملعقة صغيرة واحدة من خل التفاح في كل كوب من الماء يشربه المريض. ويعتبر الماء الساخن مع خل التفاح مشروب قلوي ممتاز يبعث على الشعور بالدفء، وتعتبر الأطعمة المخمرة قلوية أيضا.
من المهم جدا تجنب الأطعمة المصنعة (أي الطعام المحفوظ في كرتون أو معدن). لأنها أطعمة مجردة من معظم العناصر الغذائية التي كانت موجودة في المكونات الطازجة التي استخدمت في صنع هذه الأطعمة. كما أنها مرهقة للجهاز الهضمي و تضر التوازن الصحي للبكتيريا المفيدة بالأمعاء (أو ما يعرف بالفلورا). وفوق هذا كله فهي تحتوي بالعادة على الكثير من المواد الكيميائية الاصطناعية الضارة بالصحة مثل المواد الحافظة والملونات، E أرقام الخ.... لذلك حاول شراء الطعام بصورته التي يوجد عليها في الطبيعة، أي طازجا قدر الإمكان.
لا تستخدم المايكروويف لأنه يدمّر المواد الغذائية . أطبخ وسخن الطعام باستخدام الفرن التقليدي (الموقد).

الأطعمة التي يجب تجنبها حسب حمية جابس:

• السكر وكل الأطعمة التي تحتوي عليه.

• الدبس وشراب القيقب وشراب الذرة وكل شراب مشابه.

• الأسبرتيم بأي شكل من الأشكال،لأنه سم قوي للأعصاب (سم للدماغ).

• الحلويات والكعك والبسكويت والشوكولاتة والأيسكريم.

• الأطعمة المعلبة والمجهزة ،اقرأ ملصق المكونات دائما وانتبه من السكرsugar واللاكتوزlactose والمالتوزmaltose والنشا starch ودقيق الذرة corn flour والمواد الحافظة والمنكهات والألوان ، والخميرة. ومن الأفضل عدم شراء الأطعمة المجهزة على الإطلاق.

• الحبوب : الأرز والذرة والشعير والشوفان والقمح وأي شيء مصنوع من طحين القمح (الخبز والمعجنات والبسكويت والكعك وأي شيء من المخبز أو أي شيء مخلوط مع فتات الخبز أو العجين) ، الحنطة السوداء ، الكينوا، الدخن ، والكسكسي، الحنطة، السميد، التابيوكا ....الخ لكن يمكن ان تستطيع إعادة إدخال الحنطة السوداء والدخن والكينوا (المخمرة في البداية) ببطء بعد عام إلى عام ونصف ولكن ليس القمح والجاودار أو الأرز.

. تعتبر حبوب الإفطار الجاهزة من الأغذية التي تمت معالجتها بشكل كبير مما افقدها القيمة الغذائية التي تكاد أن تنعدم فيها، فهي تحتوي على الكثير من السكر و الملح والأحماض الدهنية غير المشبعة وغيرها من المواد الضار لذلك يجب عدم تناولها أبدا.

• الخضراوات النشوية مثل البطاطس والجزر الأبيض الخرشوف (الارضي شوكي) والبطاطا الحلوة وأي شيء مصنوع منهم ، لكن قد تستطيع إدخال البطاطس الجديدة ببطء بعد عام إلى عام ونصف.

• ينبغي عدم تناول الحليب في هذه المرحلة ، مع ذلك يمكن للمريض الذي يتبع حمية الجابس أن يتناول منتجات الالبان المحمضة مثل الجبن الصلب الطبيعي والزبادي الطبيعي الحي والكفير والقشدة الطازجة أو الحامضة والزبدة والسمن. حيث أن الحليب يحتوي على العديد من المواد التي قد تسبب المتاعب ، مثل سكر الحليب اللاكتوز و الكازين والمركبات المناعية الخ....أما منتجات الألبان الحامضة فهي لا تحتوي على اللاكتوز كما أنها مهضومة مسبقا بواسطة بكتيريا التخمر، مما يجعل منتجات الحليب المخمرة سهلة الهضم بالنسبة لنا. لكني أود أن أوصي باستخدام منتجات الحليب العضوي فقط، وإدخال نوع واحد كل مرة بدءا بكميات صغيرة، لكن إذا لم تقدر على إدخال أيا من منتجات الألبان في الحمية الابتدائية الرجاء الرجوع للصفحة 95 في كتاب GAPS للمعرفة كيفية إدخال الألبان بأمان. إذا كنت قد أدخلت الزبادي المحضّر منزليا والكفير والسمن كجزء من الحمية الابتدائية قم الآن بإدخال والقشدة المخمرة والزبدة تدريجيا. وعندما يتم تحملها بشكل جيد حاول إدخال الأجبان الناضجة الطبيعية. قد ترغب في محاولة إدخال منتجات ألبان الماعز أو الخراف أولا حيث أنه غالبا ما يكون المريض الذي يتبع حمية الجابس أفضل تحملا لها من منتجات ألبان الأبقار ، قد يصبح المريض قادرا على شرب الحليب العضوي النيء غير المبستر. بعد عام نصف إلى عامين ونصف تقريبا من إدخال كافة منتجات الألبان المخمرة ، لكن ادخله تدريجيا بدءا من ملعقة صغيرة إلى ملعقتين يوميا. يجب على المريض الذي يتبع حمية الجابس ألا يتناول حليبا مبسترا على الإطلاق!

• عصائر الفاكهة الجاهزة ( أي غير المحضرة منزليا). للأسف هي مصدر للسكريات المصنعة ويمكن أن تحتوي على الكثير من الفطريات والعفن ، والتي يمكن أن تؤثر على المريض الذي يتبع حمية جابس .

• الفول والبقوليات عموما صعبة الهضم. لكن هناك صنفين يستطيع المريض أن يتناولهم وهما الفاصوليا البيضاء المخمرة والمطبوخة في المنزل والفاصوليا الخضراء الطازجة. الفاصوليا المطبوخة المتوفرة بالأسواق تحتوي على 40 ٪ من السكر، لذلك يجب تجنبها. يمكنك عمل الفاصوليا المطبوخة الخاصة بك في المنزل (الرجاء الاطلاع على قسم الوصفات).

• تعد القهوة مصدر إزعاج قوي للجهاز الهضمي فحاول أن تتجنبها. كذلك الشاي القوي لا ينصح به أيضا. أما شاي الأعشاب الطبيعية (بدون نكهات مضافة) وشاي الزنجبيل فهما جيدين. حيث يعتبر شاي الزنجبيل وصفة علاج شعبية معروفة لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي.
. لا يسمح بالمشروبات الغازية أبدا ، فهي مليئة بالسكر والمواد الكيميائية المختلفة، والتي هي مضرة جدا للمريض الذي يتبع حميه جابس.

• جميع الأطعمة المضاف لها الألوان والمواد الحافظة والمنكهات والمواد الكيميائية الأخرى.

• فول الصويا وجميع الأطعمة المحضرة منه. لأنه يتدخل مع وظيفة الغدة الدرقية في الجسم ويؤثر سلبا على التوازن الهرموني، حيث أنه يحتوي على مركبات شبيهة بهرمون الاستروجين. من المهم تجنب مركبات هرمون الاستروجين الاصطناعية مثل الموجودة في فول الصويا وحبوب منع الحمل وأدوية أخرى كثيرة ، أيضا مواد التنظيف المنزلي الكيميائية والمنظفات ومواد التجميل ، الخ.

الأطعمة المنصوح بها في حمية جابس:

• اشتري اللحوم الطازجة أو المجمدة والأسماك والمحار. تأكد من أنها غير مدخنة أو مملحة أو محفوظة بأي طريقة أخرى. يحتاج المريض إلى اللحم الهلامي كل يوم مثل (اللحم المجاور للعظام والمفاصل والجلد واللحم البني في الدواجن). من المهم بالنسبة للمريض الحصول على الدهون من اللحوم ، لكن لحوم العضلات (الهبر) ليست جيدة لحمية جابس.

• يجب أن تؤكل الكبد ولحوم الأعضاء الأخرى (المعلاق) بشكل منتظم. اطهيها بالطريقة التي تريدها. فهي مغذية جدا وتعتبر أفضل وصفة علاجية لكثير من حالات نقص التغذية.

• البيض : يفضل أكل الصفار نيئا، أما البياض فالأفضل أن يطبخ قليلا ، على سبيل المثال البيض المسلوق قليلا (برشت) أو المقلي. لكن تأكد من أن تتناول بيضا ذا نوعية جيدة، فالبيض العضوي والذي تعيش الدجاجات المنتجة له خارج المداجن لتتغذي بحرّية- هو الأفضل. ويجب أن يتناول المريض 2-3 بيضات في اليوم حيث أن البيض مفيد لاستعادة وظائف الجهاز العصبي.

• الخضار الطازجة: يوصى بجميع أنواع الخضار ماعدا الخضار النشوية، مثل البطاطس، والجزر الأبيض، والبطاطا الحلوة والخرشوف (الأرضي شوكي). يمكنك طهي الخضروات على البخار، او الطبخ على نار هادئة أو التحميص او الشوي أو الحمس. ومن الأفضل تناول الخضار على شكل حساء منزلي أو يخنة مع الكثير من الثوم المضاف في نهاية الطبخ. يجب على المريض أن يتناول الكثير من الخضار المطبوخة مع كل وجبة، لان هضم الخضار المطبوخة أفضل من النيئة وهي مغذية أكثر. ومن المهم أيضا تناول خضار مخمرة وكذلك خضار نيئة مع كل وجبة على شكل سلطة مع زيت الزيتون وعصير الليمون الطازج أو على شكل وجبات حفيفة. فالخضار النيئة والمخمرة تعمل على هضم البروتينات وإزالة السموم. لكن إذا أصيب المريض بالإسهال فقدم جميع الخضار مطهوة حتى يزول الإسهال، أي تجنب النيئة منها وكذلك المخمرة.

• الفاكهة الطازجة: من المهم أن تكون الثمرة ناضجة. بعد الانتهاء من الحمية الابتدائية ادخل الثمار المحلية الناضجة الموسمية تدريجيا. في تلك المرحلة ابدأ يوم المريض بقليل من الفاكهة وقدم بعض الفاكهة بين الوجبات. لكن لا تقدم له الفاكهة إذا كان مصابا بالإسهال. لكن عندما يزول الإسهال يمكن أن تبدأ بإعطائه فاكهة مطبوخة (مقشرة وبدون بذور ومطبوخة جيدا مع بعض الزبدة أو السمن أو زيت جوز الهند) بعد ذلك يمكن إدخال الفواكه النيئة لكن ببطء.

• الأفوكادو فاكهة مغذية رائعة. لكن تأكد من أنها ناضجة، وقدمها مع اللحوم والمحار والسمك والسلطات.

• الزبدة تعتبر أفضل مما يُسمى البدائل صحية. يمكنك استعمالها في الطهي أو إضافتها إلى الأطباق الجاهزة. لكن اشترى الزبدة العضوية غير المملحة ، وذلك لأن الزبدة غير العضوية تحتوي على الكثير من المبيدات الحشرية والمضادات الحيوية ، التي تعطى للأبقار. أيضا زيت الزيتون البكر المعصور على البارد هو جيد جدا للمريض، استخدمه في السلطات والأطباق جاهزة بوفرة. لكن لا تطبخ باستخدام زيت الزيتون لأن الحرارة تغير تركيبه الكيميائي. من الأفضل استخدام الدهون الحيوانية فالقلي: مثل دهن الخروف و الإوز والبط والسمن والزبدة. زيت جوز الهند وزيت النخيل عبارة عن زيت نباتين مختلفين ، وهما جيدين للطهي. فهذه الدهون لا يتغير تركيبها أثناء الطهي. حتى انه يمكن أن يعاد استخدامها. يمكنك أن تجمع الدهون التي نتجت عن شيّ اللحوم لتستخدمها في الطبخ لاحقا. تجنب جميع زيوت الخضار الأخرى والسمن النباتي والمارجرين وغيرها من الدهون المصنعة : فهي ضارة جدا للصحة.

• المكسرات والبذور :هي مصدر رائع للعناصر الغذائية الجيدة جدا. وينبغي تشتري المكسرات مقشرة فقط وليست مملحة ولا محمصة ولا مغلفة ولا مطلية أو معالجة بأي طريقة أخرى . فهي بهذه الطريقة مصدر ممتاز من الأحماض الدهنية الأساسية والعديد من العناصر الغذائية. ومع ذلك ، تحتوي المكسرات والبذور على مثبطات الإنزيم ، التي قد تجعلها صعبة الهضم لبعض الناس. إذا شعرت أن المريض لديه هذه المشكلة فحاول إزالة مثبطات الإنزيم مباشرة بعد شراء المكسرات وذلك بالطريقة التالية: انقع المكسرات في ماء مالح طوال الليل (1 ملعقة كبيرة من ملح البحر للتر الواحد من الماء)، في الصباح صفيها ، ثم اشطفها من الملح وجففها في الفرن على درجة حرارة 50 مئوية لمدة3-24 ساعة ( استمر بمراقبتها حيث تحتاج المكسرات المختلفة لاوقات مختلفة حتى تجف) . ويستطيع المريض تناول المكسرات مباشرة بعد النقع بدون عملية التجفيف. بعد أن يتم تجفيف المكسرات احتفظ بها في وعاء محكم الإغلاق أو كيس من البلاستيك مغلق جيدا. ستصبح المكسرات لذيذة ومقرمشة تصلح وجبة خفيفة ممتازة مع الفاكهة المجففة. يمكنك طحن المكسرات والبذور (عباد الشمس واليقطين) بنفس قوام الدقيق لصنع الخبز والفطائر والكعك في المنزل. يمكنك الحصول على الوصفات من كتابي. كما يتوفر اللوز المطحون أو دقيق اللوز في محلات الأغذية الصحية.

• إذا كان طفلك يحب أن يتناول المشروبات التي تشبه الحليب، فمشروب حليب المكسرات و البذور يمكن أن يستبدل جميع الألبان الأخرى بينما تقوم تدريجيا بإدخال منتجات الالبان. يمكنك استخدام اللوز وبذور عباد الشمس وبذور السمسم والصنوبر لعمل الحليب، استعمل اللوز المقشر لعمل أفضل الحليب. يمكنك إضافة ملعقة صغيرة من بذور الكتان لجعل الحليب اكثر سماكة. انقع كوب من اللوز في الماء لمدة 12 - 24 ساعة ، صفيهم ثم اخلطهم في الخلاط مع الماء لكل 1 كوب من المكسرات / البذور أضف 1-2 كوب من الماء. وسوف تكسّر العصارة الجيدة (أي الخلاط) المكسرات / البذور بصورة ناعمة فيصبح لديك مزيج كالعجينة والتي سوف نمزجها مع الماء. اخلطها جيدا ثم صفيها بواسطة القماش القطني أو مصفاة ناعمة وبهذا تكون قد حصلت على الحليب. يمكنك إضافة بعض التمر المنقوع أو الزبيب أثناء الخلط حتى تجعل الحليب حلو المذاق. إذا وجدت أن الحليب دسم جدا أضف المزيد من الماء. يمكنك إضافة عصير التفاح الطازج أو عصير الجزر الطازج لعمل شراب لذيذ جدا ومغذي لطفلك. يمكنك استخدام كوب اللوز نفسه عدة مرات إذا احتفظت بمعجون اللوز مغطى بالماء في الثلاجة.

• يمكنك أيضا عمل حليب جوز الهند. سخن 1 كوب من جوز الهند المبشور المجفف وغير محلى مع 1 كوب من الماء لدرجة حرارة قريبة من الغليان (ولكن لا تغليها). برّد المزيج ثم اخلطه جيدا في الخلاط. قم بتصفية المزيج بواسطة قماش قطني أو مصفاة دقيقة.

• من الأفضل أن تستبدل ملح الطعام في نظام المريض الغذائي بالملح غير المعالج. الملح الذي يباع في المحلات التجارية تمت معالجته لإزالة كل المعادن الطبيعية منه ما عدا كلوريد الصوديوم . لكن جسم الانسان يحتاج الى كل تلك المعادن ، ولهذا السبب يجب أن نستهلك الملح الطبيعي غير المعالج. يمكنك الحصول على ملح البحر ذو جودة جيد جدا يسمى سلتيك سولت (Celtic Salt ) أو ملح جبال الهيمالايا ( Himalayan Crystal Salt) .

• الثوم: يعتبر تناول الثوم كل يوم مهما جدا. لأنه يساعد على استعادة البكتيريا الطبيعية المفيدة في الأمعاء (الفلورا) ويحفز الجهاز المناعي. فمن المهم أن يؤكل نيئا مع اللحوم أو مطبوخا كجزء من وجبة الطعام. حاول تناول رأس ثوم يوميا (وليس مجرد بضعة فصوص).

• العسل غير المعالج هو مادة التحلية المسموحة الوحيدة (للخبز يفضل استخدام الفواكه المجففة كمادة للتحلية). العسل المنتج محليا هو عادة موضع الثقة الأكبر.

لقائمة أبجدية كاملة باللغة الانجليزية من الأطعمة التي يجب تجنبها، والموصى بها ، يرجى الرجوع إلى كتاب جابس.

قائمة طعام نموذجية حسب حمية جابس :

ابدأ يومك بكوب من المياه المعدنية أو المفلترة مع شريحة ليمون. تستطيع شرب الماء دافئا أو عاديا بحسب الرغبة. تناول أيضا نصف كوب من اللبن الرائب أو الكيفر المحضرين منزليا. أو بدلا من شرب الماء والكفير/اللبن الرائب كل على حده، تستطيع عمل شراب منعش : امزج نصف كوب من اللبن الرائب او الكفير مع نصف كوب ماء، واشربها على الريق في الصباح.
إذا كان لديك عصارة في المنزل، يمكنك أن تبدأ يوم المريض بكوب من عصير الفاكهة / الخضار الطازجة المخفف قليلا بالماء.
تستطيع عمل كل أنواع العصائر، ولكن عموما حاول أن يحتوي 50 ٪ من العصير على عناصر علاجية مثل:جزر وكمية صغيرة من الشمندرالأحمر(لا يزيد عن 5 ٪ من العصير) وكرفس وخس وملفوف وخضراوات ورقية (السبانخ والبقدونس و الشبت والريحان وأوراق نبات القراص الطازج، أوراق نبات الشمندر، أوراق نبات الجزر)، والملفوف الأبيض والأحمر، ثم يضاف 50 ٪ من أحد العناصر اللذيذة لإخفاء طعم العناصر العلاجية :مثل الأناناس والتفاح والبرتقال والجريب فروت والعنب والمانجو وغيرها . يستطيع أن يتناول المريض هذه العصائر كما هي أو مع بعض اللبن الرائب أو الكفير أو مخففة بالماء.
تمر أجسادنا يوميا خلال دورة مدتها 24 ساعة من النشاط والراحة والتغذية والتنظيف (إزالة السموم). فمن الساعة 04:00 حتى 10:00 صباحا يكون الجسم في مرحلة التنظيف أو وضع التخلص من السموم. لهذا السبب لا يشعر العديد منا بالجوع في الصباح الباكر.شرب الماء واللبن الرائب أوالكفير والعصائر الطازجة سيساعد في هذه العملية. بينما ملئ الجسم بالطعام في هذا الوقت سيتداخل مع عملية إزالة السموم. لذلك من الأفضل تناول الفطور الساعة 10:00 عندما يكون الجسم قد أنهى مرحلة التخلص من السموم ومستعد للتغذية. في هذه المرحلة نبدأ عادة الشعور بالجوع، وهذه هي وسيلة الجسم لإعلامك أنه تم الانتهاء من إزالة السموم. أحيانا يكون الأطفال مستعدين للإفطار في وقت أبكر من البالغين.

• خيارات وجبة الفطور :
تشكيلة من الفطور الإنكليزي: بيض حسب الرغبة يقدم مع السجق والخضار بعضها مطبوخ وبعضها طازج مثل السلطة (طماطم وخيار وبصل وكرفس أو أي نوع من خضر الطازجة أو الورقية الخ) مع / أو الأفوكادو و / أو اللحم. يفضل أن يكون صفار البيض غير مطبوخ ، أما البياض فمطبوخ. استخدم زيت الزيتون المعصور على البارد بوفرة كتتبيله على السلطة والبيض. امزج مع السلطة ملعقة كبيرة من بذور دوار الشمس و/أو السمسم و / أو اليقطين المنقوعة مسبقا أو المتبرعمة. اما السجق (كامل الدسم) يجب عمله من اللحم المفروم الصافي (كامل الدسم!) مع الملح والفلفل فقط، كما يمكن إضافة أي نوع من الخضروات الطازجة أو الأعشاب أيضا إلى الخليط. لكن تأكد من عدم إضافة أية توابل تجارية أوMSG ملح أحادي جلوتاميت الصوديوم إلى السجق. اقترح الاتفاق مع جزار محلي ليحضر لك اللحم الصافي للسجق عند الطلب.
• الأفوكادو مع اللحوم والأسماك والمحار (المتبقية من وجبات اليوم السابق) والخضار النيئة والمطبوخة والليمون و زيت الزيتون المعصور على البارد . أيضا قدم كوب من مرق اللحم الدافئ كمشروب مع الطعام. لا تنس أن تضيف بعض المواد الغذائية الغنية بالبروبيوتيك.
• من الجميل تقديم الفطائر المصنوعة من دقيق المكسرات في عطلة نهاية الأسبوع، لأنه يكون لديك وقت أكبر لطهي الطعام في الصباح. هذه الفطائر لذيذة مع بعض الزبد، والقشدة الحامضة مع العسل، أو كوجبة خفيفة لذيذة. يمكنك عمل مزيج من التوت الطازج (يحفظ مجمدا) مع العسل لعمل مربى لذيذ مع الفطائر. أيضا شاي خفيف مع الليمون أو شاي الزنجبيل أو شاي النعناع .

خيارات وجبة الغداء:
• حساء الخضار منزلي الصنع أو يخنه مع مرقه اللحم منزلي الصنع.
• الأفوكادو مع اللحم أوالأسماك أو المحار والخضار النيئة و / أو المطبوخة. استخدم زيت الزيتون مع عصير الليمون كتتبيلة. ايضا قدم كوب من مرق اللحم الدافئ كمشروب مع بعض اللبن الرائب / الكفير.
• أي طبق من اللحوم / السمك مع الخضار.

خيارات وجبة العشاء:
أي طبق من أطباق الغداءأو الإفطار.
بعد العشاءنصف كوب من اللبن الرائب أوالكفير.
إنهاء نظام جابس الغذائي
يجب التقيد بنظام جابس الغذائي تقيدا صارما لما لا يقل عن 1.5 -- 2 عام. فبحسب شدة الحالة، بعض الحالات تتعافي بشكل أسرع، والبعض الآخر يستغرق وقتا أطول من ذلك. يحتاج المريض لمدة 6 أشهر على الأقل من عملية الهضم الطبيعي تماما قبل البدء بإدخال الأطعمة غير المسموح بها في حمية جابس الغذائية. أرجو عدم التعجل في هذه الخطوة.
الأطعمة الأولى التي سوف تكون قادرا على ادخالها هي البطاطس الجديدة والحبوب المخمرة الخالية من الغلوتين (مثل الحنطة السوداء والدخن والكينوا). يحتوي قسم الوصفات على شرح كيفية تخمير الحبوب.
أدخل نوع واحد من الطعام في المرة الواحدة، وابدأ دائما بكمية صغيرة: أعطِ المريض كمية صغيرة من الطعام الجديد وراقب أي ردة فعل لمدة 2-3 أيام. إذا لم تعد مشاكل الجهاز الهضمي مرة اخرى، أو أي أعراض أخرى مميزة للمريض حاول عندها تقديم كمية أخرى. إذا لم تكن هناك ردة فعل زد كمية الطعام تدريجيا. تعتبر هذه الأطعمة نشوية، لا ننسى تقديمها مع كميات وافرة من الدهون (زبدة، زيت الزيتون ، أية دهون حيوانية أوزيت جوز الهند، الخ) لإبطاء هضم النشويات. لا تتعجل في إدخال هذه الأطعمة الجديدة، قد تستغرق هذه العملية عدة أشهر للقيام بها بالشكل الصحيح.
بعدما إدخال البطاطس الجديدة والحبوب المخمرة بنجاح، حاول عمل عجين مخمر من قمح ذو نوعية جيدة أو دقيق الجاودار. يمكنك عمل الفطائر أو الخبز من العجين المخمر. وأود أن أوصي بكتاب رائع اسمه "عادات وتقاليد التغذية" لسالي فالون فهو يحتوي على الكثير من الوصفات. بعدما يتم تحمل العجين المخمر جيدا قد تكون قادرا على شراء خبز العجين المخمر ذو النوعية الجيدة من المحلات التجارية.
في تلك المرحلة قد تجد أن المريض يستطيع هضم الحنطة السوداء والدخن والكينوا دون تخميرهم قبل الطبخ. وسوف تجد ايضا أنه يمكنك إدخال مختلف الخضروات النشوية والحبوب والبقوليات تدريجيا.

ملاحظة مهمة جدا:
لن يكون المريض قادرا على العودة إلى النظام الغذائي العصري التقليدي المليء بالسكريات والمكونات الصناعية والمعالَجة والأطعمة الضارة الأخرى. استفد من سنوات تطبيق حمية جابس الغذائية في تطوير عادات أكل صحية لبقية حياتك!

في الختام:
تبدو حمية جابس الغذائية صعبة جدا في أول وهلة. إلا أنها نافعة جدا وأساسية، فإتباع هذا النظام الغذائي الصحي سيعطي المريض فرصة التعافي والشفاء وتقوية بطانةالقناة الهضمية، وسيضع أساسا قويا لصحة جيدة تستمر لبقية حياة المريض. مما يعني أن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين اتبعوا الحمية ليس لديهم حاجة للالتزام بنظام غذائي خاص لبقية حياتهم . فبعدما يبدأالجهاز الهضمي بالعمل بشكل طبيعي، يمكنهم عندئذ أن يدخلوا تدريجيا الأطعمة المفيدة التي تؤكل عادة في جميع أنحاء العالم. بعض الناس يستطيع تحقيق هذا الهدف في عامين، أما البعض الأخر فسيستغرق وقتا أطول. هذا يعتمد على شدة الحالة وعمر الشخص المريض: عادة ما يتعافى الأطفال بشكل أسرع من البالغين.
بعد البدء بحمية جابس الغذائية، ستكتشف أنها ليست أصعب من أي طبخ عادي في أية عائلة. والتسوق يصبح بسيطا جدا: ببساطة، اشترِ فقط كل شيء طازج وغير مصنع. إن قراءة كتاب جابس سيزودك بمعلومات أساسية ووصفات كثيرة.مصدر المعلومات : منتدى صحة الطفل...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP-جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 20/02/2017