تشخيص مرض ايرليخ الأحادي البشري
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

تشخيص مرض ايرليخ الأحادي البشري

إعلان Advertisement

تشخيص مرض ايرليخ الأحادي البشري

Diagnosis of Human Monocytic Ehrlichiosis

Diagnosis of HME


 كيف يتم تشخيص مرض ايرليخ الأحادي البشري

يمكن تشخيص مرض  (HME) استنادا إلى تقييم سريري شامل،  والاختبارات المخبرية المتخصصة .

 قد تكشف اختبارات الدم عن نتائج غالبا ما ترتبط مع مرض ايرليخ البشري  مثل مستويات منخفضة بشكل غير طبيعي من الصفائح الدموية (نقص الصفيحات)
 وانخفاض مستويات بعض خلايا الدم البيضاء (الكريات البيض)، و مستويات مرتفعة من انزيمات محددة في  الكبد  (مثل ناقلة امين الاسباراتات  [ AST] و ناقلة امين الألانين ). في بعض الحالات
قد تكشف الاختبارات المخبرية عن تشوهات في السائل النخاعي.

 وبالإضافة إلى ذلك، قد تكشف الأشعة السينية للصدر عن تشوهات في الرئتين (على سبيل المثال، التسرب الرئوي، وتزايد السوائل في الرئتين).

التشخيص باستخدام اختبار الدم

فحص قطرة الدم تحت المجهر الذي يستخدم شعاع الالكترون (المجهر الإلكتروني) قد تكشف عن تجمعات بكتيريا في تجاويف محدودة غشائية (فجوات) داخل خلايا معينة (على سبيل المثال وحيدات الخلية).
ومع ذلك، قد لا تكون هذه المجموعات واضحة في وقت مبكر من العدوى.
 في بعض الحالات، قد يتم إجراء المزيد من الفحوص المخبرية المتخصصة للمساعدة في تحديد و تأكيد تشخيص عدوى بكتيرية محددة.
الاختبارات المخبرية المتخصصة قد تشمل الفحوصات المناعية الغير مباشرة (IFA) التي تجرى على جزء من السائل الدموي للفرد المتضرر (المصل).
الأجسام المضادة، والتي هي البروتينات المصنعة من قبل بعض خلايا الدم البيضاء، والتي تساعد الجسم على مكافحة السموم ومهاجمة  الكائنات الحية الدقيقة.

التشخيص باستخدام اختبار ايفا

وقد استخدم اختبار إيفا ( IFA ) في تأكيد تشخيص جميع الأنواع المعروفة للعدوى الإيرْليخِيَّة البشرية . ومع ذلك، في مرض  HME لم يتم وصف البكتيريا المسؤولة عن عدوى مرض (ايرليخ  تشافينسيس) وتحديدها وفرزها   حتى عام 1991.
 لذلك، لسنوات عديدة، تم تشخيص عدوى HME عن طريق مراقبة استجابة الأجسام المضادة في مصل دم المريض للبكتيريا المسؤولة عن ايرليخ  الكلاب ، الإيرليخِيَّةُ الكَلْبِيَّة هي بكتيريا مشابهة جدا وراثيا لـ E  تشافينسيس. منذ أن تم تحديد بكتريا  تشافينسيسE.
 في عام 1991 قد أكدت حالات HME  عن طريق اختبار إيفا الذي قاس استجابة الأجسام المضادة إما إلى E. تشافينسيس نفسها أو إلى بكتريا ذات صلية وثيقة بـ  الإيرليخِيَّةُ الكَلْبِيَّة .

 

يزداد التشخيص القابل للقياس في استجابة الأجسام المضادة للبكتيريا الإيرليخية  بعد ثلاثة أسابيع تقريبا من بداية مرض  HME.
 ونتيجة لذلك، قد تكون النتائج الأولية لمصل الدم إيفا سلبية في بعض الحالات. ولذلك، يمكن استخدام تقنيات اختبار أكثر حساسية يمكن أن تساعد في إنشاء التشخيص المبكر في بعض الحالات.

التشخيص باستخدام تفاعل سلسلة البوليميراز

واحدة من هذه العمليات ، تسمى تفاعل سلسلةالبةليميراز  (PCR )، وهي تقنية المختبر التي يمكن نسخها بسرعة وبشكل متكرر من تسلسل الحمض النووي (الذي يحتوي على المعلومات الوراثية للكائن الحي).
 وهذا يتيح تحليل وثيق للحمض النووي، والمساعدة في تحديد الكائن الحي المشكوك في أمره .إن فحص  PCR  الذي  أجري على بعض سلاسل  الحمض النووي البكتيري الذي  تم الحصول عليها من عينات الدم للمرضى يؤكد العدوى البشرية الإيرْليخِيَّة بسبب سلالة معينة من الإيرْليخِيَّة. . وقد استخدم PCR لإنشاء التشخيص المبكر للمرض HME البشري

 تشير المعلومات في النشرات الطبية إلى أنه من الصعب التمييز بين عدوى المرض البشري، مثل HME من الأمراض الأخرى التي تتميز أيضا بالحمى العالية (الأمراض الحموية)، ينبغي أن يعتبر مرض HME في أي مرضى  يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة، [a href="https://childclinic.net/%D8%A7%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D9%86%D9%82%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D8%A7%D8%A6%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%85%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%86%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84/"]نقص الصفيحات، وقلة الكريات البيض والذين تعرضوا مؤخرا للقراد.

 

 وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي اعتبار مرض HME  في الأفراد الذين يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة، والصداع الشديد، والأعراض العصبية، لا سيما في المناطق التي من المعروف أن الإصابة بمرض HME   تحدث فيها وخلال مواسم الذروة لمثل هذه العدوى.

 إذا كان يشتبه في مرض HME ، ينبغي ألا يتأخر العلاج حتى يتم تأكيد التشخيص من قبل اختبار  إيفا ، لأن استجابة الأجسام المضادة بشكل إيجابي  قد لا تحدث حتى عدة أسابيع بعد العدوى الأولية. يجب أن يبدأ العلاج في أقرب وقت ممكن بعد ظهور الأعراض.

 

 الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات - rarediseases.org- آخر تحديث 10/2/2018 

 

إعلان Advertisement