تشخيص داء الفطار الكرواني

تشخيص داء الفطار الكرواني

إعلان Advertisement

تشخيص داء الفطار الكرواني

coccidioidomycosis

تحليل مرض حمى الوادي

تحاليل داء بوسادا-فيرنيكه

فحص حُمَّى الوادي - الفطور الكروانية

فحوص حُمَّى سان جوكين فالي

اختبارات حُمَّى وادي كاليفورنيا

 

إن الاختبارات المصلية مفيدة لإثبات التشخيص وتقدم معلومات انذارية

يمكن تحديد الاستجابة بمقايسة الــIgM بتراص اللاتكس أو المقايسة المناعية الأنزيميةEIA أوالانتشار المناعي أو الأنبوب المرسب

تراص اللاتكس هو اختبار حساس سريع لكنه يفتقد النوعية لذلك فالنتائج الإيجابية يجب أن تثبت باختبارات أخرى

إن استجابة الــIgM يمكن تحريها بعد ظهور الأعراض بــ1-3أسابيع وتدوم3-4أشهر في معظم الحالات

إن استجابة الــIgG يمكن تحريها بالانتشار المناعي

EIA، تثبيت المتممةCF،الأضداد المثبتة للمتممة في المصل عادة ذات عيار منخفض وهي عابرة إذا كان المريض لا عرضيا أو ذا مرض متوسط الشدة

إن العيارات العالية المستمرة >1/30 توجد في المرض الشديد وغالبا في حالات الخمج المنتشر

إن الأضداد في الــCSF أيضا قابلة للتحري باختبار تثبيت المتممة

أن تركيز وثبات عيارات الأضداد في المصل لدى المرضى المصابين بالداء المنتشر الشديد وفي عينات الــCSF من المرضى المصابين بالتهاب السحايا تعتبر مفيدة انذاريا وكذلك لتوجيه التدبير

إن زيادة العيارات المصلية وفي السائل الدماغيالشوكي CSF تدل على المرض المترقي بينما تناقص العيارات يقترح التحسن

إن العيارات المنخفضة أو التي لا يمكن تحريها لدى المرض المصابين بعوز مناعي يجب تفسيرها بحذر.

إن الاختبارات الجلدية قد تكون مفيدة للتشخيص

إن ارتكاس فرط الحساسية المتأخر للاختبار الجلدي للكوكسيدين أو السفيرولين هي مؤشر للخمج الحديث أو القديم

يجرى الاختبار الجلدي للسيفرولين للاستخدام العام وانقلاب النتيجة من السلبية للإيجابية في مريض لديه تناذر سريري موافق يقترح بقوة داء الفطار الكرواني

يمكن أنيظهر الاختبار الجلدي الإيجابي بعد (10-45) يوما من الخمج لكن عدم الاستجابة شائعة في حالة الخمج المنتشر وإن الاعتماد الزائد على نتائج الاختبارات الجلدية قد يقودللخطأ في التشخيص

يمكن رؤية الكريات بقطر 80ميكرومتر في حالات منتقاة في سوائل الجسم المخموجة وعينات الخزعة من  الآفات الجلدية أو الأعضاء

إن زرع الفطر ممكن لكن ذلك خطير بالنسبة لطاقم المخبر لأن الكريات قد تنقلب لغبيرات مفصلية والتي تنتج الطور الأفطوري في المستنبتات

المستنبتات المشتبهة يجب أن تؤخذبشكل متقن في البدء ومن ثم يجب أن يتم التعامل معها فقط من قبل طاقم خبير وباستخدام المعدات المناسبة والإجراءات الآمنة

إن مسبار الــDNA يمكنه تحديد الكروانيةالمتماثلة في الزروعات وبذلك يتم تخفيض خطر التعرض للفطور المخمجة...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات :  AAP- Red Book - آخر تحديث - 08.04.2019 

أنظر أيضاً :

ما هو مرض الفطور الكروانية      اعراض مرض الفطور الكروانية          علاج مرض الفطور الكروانية 

إعلان Advertisement