الوقاية من مرض الدرن

الوقاية من مرض الدرن

إعلان Advertisement

الوقاية من مرض الدرن

تجنب مرض السل

منع انتقال التدرن

Tuberculosis Prevention

 

تكون الوقاية من الدرن او مرض السل عن طريق تلقي التطعيم , و كشف الإصابات مبكراً و علاجها و علاج الاشخاص المماسين للشخص المصاب.

إن السيطرة على التدرن تتطلب الوصول للعناية الصحية وذلك عن طريق الحصول على قصة سريرية كاملة حول التعرض للأشخاص المصابين بالتدرن المعدي والاستقصاءات الفورية والفعالة والتفسير الدقيق لنتيجة TST والمعالجة المناسبة المضادة للتدرن بما فيه نظام الــDOT. 

الاختلافات في وبائيات التدرن في أماكن أخرى تؤكد أهمية الاتصال مع مكاتب الصحة العامة والخبراء المحليين بالتدرن أو كلاهما.

 

1- تدبير و وقاية المخالطين لمريض الدرن او السل بما فيه الاستقصاء الوبائي: 

الأطفال الذين لديهم نتيجة TST إيجابية أو مصابين بالتدرن يجب أن يكونوا نقطة البدء في الاستقصاء الوبائي والذي من الأفضل إنجازه بمساعدة قسم الصحة المحلي.

المخالطون اللصيقون لطفل لديه TST إيجابي إجراء الــTST لهم والذين نجد لديه نتيجة إيجابية منهم أو أعراضا تتوافق مع المرض الدرني، يجب أن يتم استقصاءهم بشكل موسع.

كون الأطفال المصابين بتدرن بدئي ليسوا معديين عادة، فإن المخالطين لهم على الأغلب سوف لن يخمجوا ما لم يكونوا أيضا على تماس مع نفس البالغ الذي يعتبر الحالة المصدر.

بعد تحديد البالغ الذي هو المصدر المحتمل للتدرن لدى الطفل فإن المخالطين الآخرين لذلك البالغ يجب تقييمهم بما فيه TST وصورة الصدر الشعاعية (لأولئك الذين لديهم نتيجة إيجابية للــTST) ليتم تحديد الأشخاص الذين يحتاجون معالجة مضادة للتدرن.

 

2- علاج المخالطين لمريض الدرن او السل : 

الأشخاص الذين تعرضوا خلال الأشهر الثلاثة الماضية لحالة تدرن معدي مشتبه وخاصة المخالطين المضعفين مناعيا (المخموجين بفيروس الآيدز HIV) وكل المخالطين في المنزل الأصغر من عمر الأربع سنوات والذين قد تعرضوا لأي بالغ مصاب بمرض التدرن، يجب أن يجرى لهمTST وصورة صدر شعاعية ويعطوا معالجة بالإيزونيازيد حتى يتم نفي المرض سريريا.

المرشحون الآخرون للمعالجة إذا كانت نتيجة اختبار الدرن الجلدي الــTST سلبية هم المخالطون الحديثون والمخالطون المنزليون بأي عمر وخاصة إذا كانوا من مجموعة سكانية ذات تفش عال للتدرن.

الأشخاص المخموجون قد تكون لديهم نتيجة TST إيجابية لأن الارتكاس الخلوي لم يتطور بعد، أو بسبب عدم الفعالية الجلدية.

الأشخاص الذين لديهم نتيجة TST سلبية يجب أن يعاد فحصهم بعد 12أسبوعا منذ آخر تماس.

إذا بقي TST سلبيا فإنه يمكن إيقاف الإيزونيازيد. إذا أصبحت نتيجة TSTإيجابية يجب إكمال إعطاء الإيزونيازيد لمدة كلية مقدارها 9 أشهر.

 

3- وقاية الأطفال و طلاب المدارس من مرض الدرن:

الأطفال المصابون بالدرن أو مرض السل يمكنهم ارتياد المدرسة أو رعاية الأطفال فيما إذا كانوا يتلقون العلاج (بعد اسبوعين من بدء العلاج ) و يمكنهم العودة للفعاليات المنتظمة حالما تطبق المعالجة الفعالة أو فيما إذا كان الالتزام بالعلاج موثقا أو أن الأعراض السريرية قد اختفت..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات : AAP- Red Book - آخر تحديث - 22.04.2019 

إعلان Advertisement