الملح و السكر للاطفال و للرضع

الملح و السكر للاطفال و للرضع

إعلان Advertisement

السكر و الملح للاطفال و للرضع

الملح للطفل الرضيع

هل يعطى الطفل الرضيع الملح و السكر

salt and sugar for children

السموم البيضاء للاطفال و للرضع

 

تعتبر السمنة ، مع الأمراض المصاحبة لها مثل أمراض القلب والأوعية الدموية (CVD) ، هي واحدة من الأمراض المزمنة الأكثر شيوعا في مرحلة الطفولة و التي ربما تبدأ في وقت مبكر من الحياة ، ومع استمرار انتشار ارتفاع نسبة البدانة و زيادة الوزن عند الأطفال حتى الصغار فإن النظام الغذائي للاطفال بدء يأخذ أهمية متزايدة.

 

هل يعطى الطفل و الرضيع السكرو الملح ؟

السكر  و الملح للرضع و للاطفال الصغار :


المذاق المحبب و اللذيذ هو في الغالب امر فطري ...

و يساهم السكر و الملح في اعطاء الطعام طعماً أشهى في بعض الحالات ...

تستجيب مستقبلات الذوق العصبية للطعم الحلو لجميع فئات الاطعمة الحلوة بما في ذلك السكريات الطبيعية ، والمحليات الاصطناعية ، والأحماض الأمينية ، والبروتينات الحلوة بشكل مكثف.

أي أن الجهاز العصبي للانسان لا يميز بين السكر الطبيعي و المفيد عن السكاكر الاخرى ..

و المشكلة أن الطعم الحلو يزيد من فرصة تناول كميات أكبر من السعرات الحرارية خاصةً بعد الجوع...

و الملح موجود بشكل طبيعي في كل الاطعمة و يدعم التوازن في الشوارد الغذائية المناسبة.

تصبح هذه العلاقة في التوازن مشكلة عندما يكون هناك تناول الكثير من الطعام المضاف له المزيد من الملح و السكر .

و للأسف تستفيد شركات المواد الغذائية التنافسية من هذه الرغبات لتشجيع الاستهلاك و زيادة المبيعات.

 و يعتبر الأطفال هدفًا مهمًا لتسويق المنتجات المالحة و الحلوة لأن التفضيلات الغذائية وسلوكيات الأكل و القرارات المتعلقة بالأطعمة الممتعة تبدأ في وقت مبكر عند الطفل وربما تستمر طوال الحياة.



ادمان السكر ...ممكن...!

السكر هو مصدر للسعرات الحرارية ، ومع زيادة تناول السكر تزداد كمية السعرات الحرارية ، و تحدث زيادة الوزن ما لم يكن هناك نشاط جسدي يستهلك الكالوري الزائد...

و معظم الفواكه والخضراوات والحبوب تحتوي على السكريات الطبيعية التي هي ببساطة جزء من الغذاء وتحمل معها مغذيات مثل فيتامين سي ، وحمض الفوليك ، وفيتامين ب.

و لكن المشكلة تحدث عند إضافة السكر الى الطعام.

و لأن الطعم الحلو يمكن أن يقدم للطفل بشكل مكافأة و بسبب التعود و التكرار قد يتعود الطفل على حب الاطعمة الحلوة ،و لذلك فقد جادل البعض بأن مفهوم الإدمان يمكن أن ينطبق على تناول الأطعمة الحلوة...و يبدأ هذا الادمان من الطفولة ..و من هنا اهمية تعويد الطفل على تناول الطعام بدون سكر مضاف من الصغر ...

 

الملح للاطفال و للرضع :

يوجد الملح بشكل طبيعي في معظم الأطعمة...

و تتوفر معلومات قليلة عن الملح الغذائي أو توصيات تناول الملح للأطفال الذين تبلغ أعمارهم سنتين أو أقل.

ومع ذلك ، يوصي معهد الطب ومنظمة الصحة العالمية  ، بشكل عام ، أن تكون كمية الملح في الطعام للاطفال و للرضع محدودة لتجنب الأمراض القلبية الوعائية مستقبلاً.

و السبب في ذلك أن التفضيلات الغذائية و ميل الطفل و تعود الطفل على تناول الملح في الحياة ترتبط بالتجارب المبكرة خلال الطفولة

فيجب عدم اعطاء و تعويد الاطفال و الأطفال صغار على أطعمة تحتوي ملح او صوديوم بنسب عالية

و بينت الدراسات أن القليل من السكر والصوديوم يضاف إلى الطعام المخصص للرضع.

و الأنباء السيئة هي أن العديد من الأطعمة المعدة للبيع للأطفال الصغار تحتوي على السكر والملح.

 

أهم أغذية الأطفال الحاوية على الكثير من الملح :

  1. رقائق البطاطس المملحة او الشيبس

  2. المعلبات مثل المرتديلا

  3. الكولا..

 

أهم أغذية الأطفال الحاوية على الكثير من السكر :

  • آيس كريم الفانيليا

  • العصير المعلب

  • الشوكولا

  • الحلوى و الحلويات

 

ما خطورة تعود الطفل و الرضيع على تناول الملح و السكر :

تكمن الخطورة أن هذه العادات تؤدي بهم إلى تطوير الرغبة و التعود على هذه الأذواق لبقية حياتهم...

إن الاستهلاك المستمر للأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والسكر يعرض الأطفال للخطر بسبب السمنة والأمراض القلبية الوعائية

 

دور الأهل في منع تعود و ادمان الطفل على الملح و السكر:

يمكن للاسرة تشجيع الطفل على على عدم ادمان الملح و السكر من خلال توفير الأطعمة الطبيعية المحضرة في المنزل والتي لا تحتوي على إضافات وتهيئ الأكل الصحي للطفل ليتعود عليه مدى الحياة...و إعطاء الطفل الأطعمة الحلوة الطبيعية مثل العسل و التمر و التين و العصير الطبيعي بدون سكر......الدكتور رضوان غزال - آخر تحديث : 09/09/2018 -جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال - www.childclinic.net - مصدر المعلومات :  AAP.ORG 2018

إعلان Advertisement