الملان البثري العابر عند حديث الولادة"Transint Neonatal Pustular Melonsis"

الملان البثري العابر عند حديث الولادة"Transint Neonatal Pustular Melonsis"

الملان البثري العابر عند حديث الولادة

   "Transint Neonatal Pustular Melonsis"

الملان البثري، الذي هو أكثر شيوعا عند الرضع السود منه عند البيض، عبارة عن جلاد سليم عابر محدد لذاته ذي سبب مجهول ومتميز بثلاثة أنماط من الآفات:

1-    بثرات سطحية سريعة الزوال.

2-    بثرات متمزقة مع طوق من الوسوف الدقيقة، وأحيانا مع بقعة مركزية مفرطة التصبغ.

3-    بقع مفرطة التصبغ

الآفات الموجودة عند الولادة، وقد توجد واحدة أو كل أنماط الآفات في توزع غزير أو متناثر.

تمثل البثرات الطور الباكر من الاضطراب، وتمثل البقع الطور الأخير منه. نادر ما يدوم الطور البثري

أكثر من 2-3 أيام وقد تستمر البقع مفرطة التصبغ حتى 3أشهر. المواقع المعرضة أكثر هي الوجه الأمامي للعنق والجبهة وأسفل الظهر،رغم احتمال إصابة الفروة والجذع والأطراف والراحتين والاخمصين.

تبدي الخزعة النسيجية أثناء الطور الفعال بثرة داخل أو تحت الطبقة المتقرنة مملوءة بكريات بيض متعددة أشكال النوى وحطاما، وأحيانا إيوزينات. تتميز البقع بزيادة الملانين في الخلايا البشروية.

يمكن استخدام الزروعات واللطاخات لتمييز هذه البثرات عن الحمامى السمية وتقيح الجلد لأنها تحوي باكتريا أو تراكمات كثيفة من  الإيوزينات. لا داعي للعلاج.

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016 - آخر تحديث 20/12/2017