المعالجة الجينية لمرض السرطان

المعالجة الجينية لمرض السرطان

إعلان Advertisement

المعالجة بالجينات لمرض السرطان

 

الأساليب الرئيسية لمعالجة مرض السرطان

أخذ بعين الاعتبار أربعة أساليب رئيسية لمعالجة السرطان:

   الاستجابة المناعية

يمكن أن تؤدي الاستجابة المناعية إلى قتل عنيف للأورام، وهكذا قد يكون مفيداً النقل الجيني للجينات التي تعبر عن مستضدات نوعية للورم وفعالة والمؤدية إلى ورم أكثر استمناعاً أو جينات السيتوكينات التي تنبه أو تجلب إلى الورم خلايا الاستجابة المناعية أكثر.

   استبدال الجينات الكابتة للورم

 إن إدخال الجينات المعروف أنها معطلة في الأورام، وعلى الأقل في الجزء المسؤول عن الاستحالة الخلويةtransformation  يمكن إضافتها إلى الأورام لقلب الخلايا إلى نمط ظاهري غير خبيث.
من الصعب تصور كيف سوف يكون هذا النمط من الأسلوب شافياً لأنه من غير المرجح أنه يمكن لأي ناقل في الواقع أن ينبع Transduce 100 % من الخلايا الخبيثة.

   السمية المحرضة بالجين

إن نقل الجينات السمية بشكل مباشر إلى الورم أو  إلى الخلايا المجاورة هو أسلوب آخر.
 قد يكون فعالاً نقل الجين إلى النسج المحيطة مما يصيب توعية الورم.
أخذ بعين الاعتبار الاستهداف المباشر لخلايا الورم بالجينات السمية أو الجينات التي تسمح بتنشيط طليعة الدواء إلى ذيفان.
 إن أفضل مثال هو جين كيناز التيميدين (المشتق من فيروس الحلأ البسيط)، الذي يحول غانسيكلوفير إلى مضاهئ دنا الذي يعيق تضاعف الدنا الخلوي مما يؤدي إلى موت الخلية.

 

   الفيروسات الحالة للتنسخ

 هُندست بعض الفيروسات الحالة بحيث تنتسخ بشكل انتقائي في خلايا الورم, مما يسمح لها بالانتشار وبقتل الخلايا المعدية.


 المزيد من التفاصيل حول الامراض الممكن علاجها جينيا هنا


الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016- آخر تحديث 18/1/2018 

 

إعلان Advertisement