اعراض تسرب الهواء إلى خارج الرئة عند حديث الولادة
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

اعراض تسرب الهواء إلى خارج الرئة عند حديث الولادة

إعلان Advertisement

اعراض استرواح الصدر عند الطفل المولود

المظاهر السريرية لتسرب الهواء إلى خارج الرئة عند حديث الولادة

Extrapulmonary Extravasation of Air

 استرواح المنصف عند حديثي الولادة

المظاهر السريرية لتسرب الهواء إلى خارج الرئة 

ما هي الموجودات الفيزيائية لاسترواح الصدر اللاعَرَضي

 

تتجلى الموجودات الفيزيائية لاسترواح الصدر اللاعَرَضي بفرط الرنين (فرط وضاحة) وخفوت الأصوات التنفسية فوق الجانب المُصاب من الصدر مع أو بدون تسرُّع النَفَس.

يميز استرواح الصدر العرضي وجود الضائقة التنفسية والتي تختلف من مجرد زيادة في سرعة التنفس فقط حتى الزلة الشديدة وتسرع النَفَس والزُّراق، وقد تتجلى العلامات المبكرة بالهيوجية والتململ أو انقطاع النَفَس. تكون البداية مفاجئة عادة وقد تكون تدريجية، وقد تصبح حالة الرضيع حرجة على نحو سريع، وقد يبدو الصدر غير متناظر مع ازدياد قطره الأمامي الخلفي وانتباج الفضاءات الوربية في الجانب المصاب وقد يكون هنالك ازديادٌ في الرنين (فرط وضاحة) مع خفوت الأصوات التنفسية أو غيابها. ينزاح القلبُ هنالك باتجاه الجانب غير المصاب فيما يُدفع الحجاب الحاجز نحو الأسفل، كما هو حال الكبد عند وجود استرواح صدر في الجهة اليمنى، ونظراً لكون الإصابة ثنائية الجانب في 10% من الحالات تقريباً، لا ينفي تناظر الموجودات استرواح الصدر. قد توجد في استرواح الصدر الضغطي علامات الصدمة، كما وتُدفع قمة القلب بعيداً عن الجانب المُصاب.

يحدث استرواح المنصف عند 25% على الأقل من المرضى المصابين باسترواح الصدر وهو غير عرضي عادة. تعتمد درجة الضائقة التنفسية على كمية الهواء المحتجزة، فإذا كانت كبيرة يحدث انتباج في ناحية منتصف الصدر كما تتمدد أوردة الرقبة وينخفض التوتر الشرياني، وتنجم العلامتان الأخيرتان عن إحصار الدوران الناجم عن انضغاط الأوردة الرئوية والجهازية، وعلى الرغم من إمكانية كون ما يتواجد من علامات سريرية ضئيلاً يعتبر النُفاخ تحت الجلد عند الرُّضع الولدان علامة واضحة دائماً على وجود استرواح المنصف.

قد يَسبق النفاخ الخلالي الرئوي PIE  عملية تطور استرواح الصدر أو قد يحدث بصورة مستقلة، مؤدياً إلى زيادة الضائقة التنفسية الناجمة عن نقص المطاوعة وفرط الكربميّة ونقص الأكسجة، ويعود الأخير لزيادة مدروج الأكسجين السنخي ـ الشرياني ووجود التحويلة ضمن الرئوية. قد يؤدي التضخم المترقي في الفقاعة blebs أو حجم الهواء إلى حدوث توسعات كيسية وتردي الوضع التنفسي على نحو مشابه لما يحدث في استرواح الصدر، وفي الحالات الشديدة، يسبق PIE تطور CLD، وقد يمنع تطور PIE تجنب الضغوط الشهيقية المرتفعة أو المتوسطة الخاصة بالتهوية، وقد تتضمن المعالجة التنظير القصبي إذا كان هنالك دليل على وجود السدادات المخاطية والتنبيب والتهوية الانتقائيين للقصبة غير المصابة والأكسجين والرعاية التنفسية العامة والتهوية بالتواتر العالي.الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net -  آخر تحديث 29/08/2018 - المصدر : نلسون طب الاطفال 2016 

إعلان Advertisement