الطفل الكولوديوني

الطفل الكولوديوني

إعلان Advertisement

الطفل الكولوديوني

الطفل السمكة

Collodion Baby

مرض الطفل الشمعي

مرض السمكية عند الاطفال

المرض السماكي

 

ما هو مرض الطفل الكولوديوني او الشمعي او طفل السمكة ؟

هو مرض جلدي نادر , و تمثل هذه الحالة عادة ظاهرة لاحمرار الجلد الخلقي سماكي الشكل أو السماك الصفيحي، ومثل الجنين المهرج يبدو الطفل الكولوديوني كنمط مفرد ظاهري لعدة أنماط وراثية.

 

اعراض الطفل الكولوديوني او الشمعي او طفل السمكة: 

الرضع مغطون عند الولادة بغشاء سميك متوتر يشبه الرقاقة المزيتة أو الكولوديون، الذي يسقط فيما بعد. 

 بشكل نادر يصبح لدى الرضع المصابين جلد طبيعي بعد سقوط الغشاء. يبدي الولدان المصابون شتر خارجي وتسطح الأنف والأذنين، وتثبيت الشفاه بشكل حرف O .

قد يغيب الشعر، وقد تثقب الطبقة المتقرنة المغطية يتشقق الغشاء مع الجهد التنفسي الأولي، وبعد الولادة بفترة قصيرة يبدأ بالتوسف بألواح كبيرة قد يحتاج الطرح الكامل عدة أسابيع، وقد يتشكل غشاء جديد أحيانا في مناطق موضعة.

قد تعود مراضة ووفيات الوليد للإنتان الجلدي وذات الرئة الاستنشاقية (مادة متوسفة) ونقص الحرارة أو تجفاف مفرط صوديوم الدم بسبب ضياع السوائل المفرط عبر الجلد نتيجة زيادة نفوذية الجلد.

 

مستقبل الطفل الكولوديوني او الشمعي او طفل السمكة :

النتيجة غير محددة، والإنذار الدقيق غير ممكن التوقع، مع احتمال تطور سماك لاحق.

 

علاج الطفل الكولوديوني او الشمعي او طفل السمكة :

بيئة عالية الرطوبة، وتطبيق مزلقات غير كتيمة قد يسهل طرح الغشاء و تليين الجد. 

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016 - آخر تحديث 5/1/2018

 

 

إعلان Advertisement