التهاب البريتوان أو الصفاق عند الأطفال و الرضع

 التهاب البريتوان أو الصفاق عند الأطفال و الرضع

إعلان Advertisement

 التهاب البريتوان أو الصفاق عند الأطفال و الرضع

 Peritonitis in Children

التهاب البريتون أو الغشاء البريتواني

الالتهاب في الغشاء المصلي للبطن

اسباب و اعراض و علاج التهاب البريتوان للاطفال

ما هو البريتوان او البريتون أو الصفاق أو الغشاء البريتوني ؟

الصفاق أو البريتوان وهو غشاء مصلي يبطن جوف البطن ويتكون من طبقتين: جدارية وحشوية. وهو نسيج رابط. وعمله هو الحفاظ على الاحشاء الداخلية في البطن وايصال الدم  والسائل اللمفي والاعصاب إليها.

طبقات الغشاء المصلي البطني

يتكون الغشاء البريتوني من طبقة خارجية تبطن جدار تجويف البطن من الداخل وتسمى parietal peritoneum ومن طبقة داخلية تلف الاحشاء في البطن وتسمى visceral peritoneumm وتتصل الطبقتان مع بعضهما البعض.

الصفاق(Peritoneum). الصفاق أو البريتون وهو غشاء مصلي يبطن جوف البطن ويتكون من طبقتين متصلتين مع بعضهما البعض:

 1. الصفاق الجداري. (parietal peritoneum) عبارة عن طبقة خارجية تبطن جدار تجويف البطن من الداخل. 2. الصفاق الحشوي (visceral peritoneum) عبارة عن طبقة داخلية تغلف كل الأحشاء في البطن. بين الطبقتين يوجد فراغ قليل اسمه التجويف البريتوني (peritoneal cavity)، وهو مملوء بسائل لزج يسمى السائل الصفاقي(peritoneal fluid). وكمية هذا السائل حوالي 50 مل. وظيفة الصفاق. 1. الحفاظ على الأحشاء الداخلية في البطن. 2. إيصال الدم والسائل اللمفي والأعصاب إلى الأحشاء الداخلية في البطن. وظيفة السائل الصفاقي. يسمح لطبقتي الغشاء البريتوني بالتزحلق على بعض بحرية.

تكون غشاء البطن المصلي عند الجنين :

يتكون الغشاء من الطبقة الوسطى من الطبقات الثلاثة الأساسية في الجنين وهي طبقة الميزوديرم mésoderme وتسمى كذلك الميزوبلاست mésoblaste. من هذه الطبقة ينشأ الغشاء المصلي البطني بطبقتيه الخارجية والداخلية.

اهمية الغشاء البريتوني أو الصفاق :

يحيط بالاحشاء التي في البطن فتنتقل عبره الاوعية الدموية واللمفية والاعصاب فهو يوصل الغذاء والاوكسجين للاحشاء ويوفر لها الحماية.

أعصاب البريتوان او الغشاء البريتوني :

تستلم الطبقة الخارجية من الغشاء البريتوني اعصابا مثل الاعصاب الجدار البطني، اما الطبقة الداخلية من الغشاء البريتوني فهي تستلم اعصاب مثل الاحشاء في البطن. لذلك فانه عند التهاب الزائدة الدودية فان الإنسان يشعر بالم غامض  لا يستطيع تحديد مكانه بالضبط ويكون الالم حول السرة وذلك لان الطبقة الداخلية من الغشاء البر يتوني هي التي متاثرة بالالتهاب. بعد ذلك ينتقل الالتهاب إلى الطبقة الخارجية من البريتون فيشعر الإنسان بالم حاد في مكان الالتهاب اي اسفل البطن في الجهة اليمنى (على الأغلب) ويكون الالم واضحا وحادا بحيث ان الإنسان يخاف ان يتحرك لان الحركة تزيد الالم.

ما هي أسباب التهاب البريتوان أو البريتون؟

يمكن أن يحدث الالتهاب في البطانة البريتوانية للجوف البطني نتيجة حديثات انتانية ومناعية ذاتية وكيميائية . قد يكون التهاب الصفاق الخمجي بدئي (عفوي ) أو ثانوي .

 ففي التهاب الصفاق البدئي يكون منشأ الخمج خارج البطن ويتم انزراعه في الصفاق عبر الطريق الدموي أو بالانتشار اللمفاوي . ينشأ التهاب الصفاق الثانوي من جوف  البطن نفسه , سواء من خلال امتداده من حشى أجوف أو نتيجة إصابته بالتمزق أو نتيجة لوجود خراج في العضو .

التهاب البريتوان أو الصفاق البدئي الحاد :

أعراض و علامات التهاب البريتوان أو الصفاق البدئي الحاد :

قد تكون البداية مخاتلة أو سريعة وتتصف بالحمى والألم البطني والإقياء والإسهال (المظهر السمي ) . ومن الشائع حدوث هبوط الضغط الشرياني وتسرع النبض جنباَ إلى جنب مع تنفس سطحي سريع بسبب عدم الارتياح المترافق مع التنفس  . قد يظهر جس البطن مضضاً مرتداً أو صلابة فيه .وتكون الأصوات المعوية ناقصة الفعالية أو غائبة .

تشخيص و علاج التهاب البريتوان أو الصفاق البدئي الحاد :

ينبغي أخذ مسألة البزل التشخيصي الفوري بعين الاعتبار عند الطفل ذي المرض الكلوي أو الكبدي المعروف مع وجود الحبن . ويظهر السائل المصاب بالخمج عادة عدداً يبلغ

250خلية / ملم3 من الكريات البيضاء أو أكثر , مع > 50% معتدلات . وعلة نحو وصفي , يظهر تلوين غرام لسائل الحبن نوعاَ واحداَ من الجراثيم إيجابية أو سلبية الغرام , و لكن على نحو أقل توارداً . يجبر وجود نبيت جرثومي مختلط لدى فحص سائل الحبن أو هواء حر لدى إجراء التصوير الشعاعي للطبن عند الأطفال الذين يفترض وجود التهاب بدئي في البريتوان لديهم , على فتح البطن للبحث عن انثقاب يرجح أن يكون هو المصدر الموجود ضمن البطن للخمج . وينبغي البدء مباشرة بالمعالجة بالصادات زرقاً بإعطاء السيفوتاكسيم و أحد الأمينوغليكوزيدات , مع إجراء التعديلات التي يفترضها الزرع والتحسس فيما بعد .


التهاب الصفاق الثانوي الحاد :

يعود هذا الشكل من التهاب الصفاق غالباً لدخول الجراثيم المعوية إلى ضمن التجويف الصفالقي عبر عيب نخري في جدار الأمعاء أو حشأ آخر , نتيجة للانسداد أو للاحتشاء أو بعد تمزق خراج في أحد الأحشاء الواقعة ضمن البطن .

أعراض و علامات التهاب الصفاق الثانوي الحاد :

بصورة تشابه ما هو عليه الحال في التهاب الصفاق البدئي , تتضمن الأعراض الوصفية الحمى (39.5م و أكثر ) والألم البطني المنتشر والغثيان والإقياء . وتشتمل الموجودات الفيزيائية لالتهاب البريتوان , المضض المرتد وقساوة جدار البطن وندرة حركات البطن , وتكون الأصوات المعوية خافتة أو تغيب عن الساحة نتيجة العلوص الشللي . ومن الشائع ملاحظة المظهر السمي والهيوجية و التململ عند المصاب .

علاج التهاب الصفاق الثانوي الحاد :

يقتضي الواجب مباشرة الفورية بتصحيح وضع السوائل وتقديم الدعم للوظيفة القلبية التنفسية , ويعتبر استقرار وضع المريض قبل المداخلة الجراحية أمراً إجبارياً . ينبغي أن تغطى المعالجة بالصادات العوامل الممرضة المسيطرة في المكان الذي يفترض أن يكون هو منشأ الخمج . ويجب الاستمرار على خطا المداخلة الجراحية لتصحيح الانثقاب في حشى من الأحشاء بعد استقرار حالة المريض و المباشرة بإعطاء الصادات . ..مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 . ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP-جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 23/3/2017