التغيرات الصباغية ما بعد الالتهاب
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

التغيرات الصباغية ما بعد الالتهاب

إعلان Advertisement

التغيرات الصباغية ما بعد الالتهاب

تغير لون الجلد بعد الالتهاب

قد يحدث فرط أو نقص تصبغ نتيجة الالتهاب الجلدي.

يتلو التغير الصباغي عادة عملية التهابية شديدة ولكن قد ينتج من التهاب جلدي بسيط. الأطفال ذوي الجلد الغامق أكثر عرضة لحدوث تلك التغيرات من ذوي الجلد الفاتح.

 على الرغم من إمكانية استمرار التغير الصباغي من أسابيع لأشهر، إلا أنه يجب تطمين المرضى بأن هذه الآفات مؤقتة عادة.

يجب تمييز تلك التغيرات عن الآفات الوحمية والأمراض المتظاهرة بتغيرات صباغية مثل البهق.

 

علاج تغير لون الجلد بسبب الالتهاب :

 يجب علاج الالتهاب مبكرا , و قد يفيد تطبيق الليزر في حال فرط التصبغ و كريمات التبييض

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016 - آخر تحديث 20/12/2017

 


إعلان Advertisement