البلوغ المبكر,اسباب البلوغ المبكر,معالجة البلوغ المبكر
أنت تتصفح معلومات طبية موثوقة تتوافق مع معايير مؤسسة الصحة على الإنترنت لضمان تقديم معلومات صحية موثوقة, تحقق هنا.
مؤسسة الصحة على الإنترنت HON

البلوغ المبكر,اسباب البلوغ المبكر,معالجة البلوغ المبكر

إعلان Advertisement

البلوغ المبكر و النضج الجنسي المبكر عند البنات و الأطفال الذكور

هذه المعلومات تخص الجنسين و قد يكون هناك فروق فيما يخص الأعمار و القياسات المذكورة هنا ما بين بلد و آخر أو شعب و آخر.

يحدث النضج الجنسي الثانوي نتيجة تأثير الهرمونات, و أول علامة تدل على النضج الجنسي عند الجنسين هي بداية نمو الثديين و زيادة طلب الطعام , و التي تحدث عادة ما بين 9 إلى 13 سنة , و قد يكون نمو الثديين الخفيف مؤلماً خاصة عند الشبان و قد يكون نمو الثديين غير متناظر عند الفتيات.

يحدث البلوغ عند الذكور بعد سنة مما هو عند الإناث عادة , و تكون العلامات الأولى عند الذكور هي بداية زيادة حجم القضيب و الخصيتين بعمر 10 إلى 14 سنة بشكل عام , و بعد بدء علامات البلوغ بحوالي السنتين تحدث هبة النمو عند الجنسين و يزداد الطول خلالها حوالي 25 سم و يتضاعف الوزن تقريباً و يخشن الصوت بسبب نمو الحنجرة و يبدأ سعر الوجه بالظهور  , و يحدث القذف عادة ما بين عمر 11 إلى 15 سنة و أحياناً قليلة بشكر مبكر بعمر  8 سنوات أو متأخر بعمر  17 سنة  و يتوقف النمو الطولي عند الشبان بعمر 17 أو 18 سنة و أحياناً بعمر 21 سنة كحد أقصى

و عند الإناث يبدأ الطمث بشكل عام ما بين عمر 12 إلى 13 سنة , و يتأخر حدوث الطمث عند الفتيات اللواتي لديهن نسبة قليلة من النسيج الدهني مثل راقصات الباليه و محترفات الرياضة و المصابات بالقمه العصبي , و تحدث الإباضة بشكل حقيقي بعد عدة دورات طمثية و يتوقف النمو الطولي خلال سنة أو سنتين بعد بدأ الطمث .

ما هو البلوغ المبكر ؟

البلوغ المبكر هو ظهور علامات البلوغ الجنسي عند الإناث في فترة ما قبل عمر 7 أو 8 سنوات و ما قبل 9 سنوات عند الذكور , و هي حالة تسبب القلق للطفل و الأهل و قد تدل على مرض ما تخفيه هذه التظاهرات.

كيف يتظاهر البلوغ المبكر عند الأطفال ؟

عند الإناث يمكن أن نشاهد واحدة أو أكثر من العلامات التالية بعمر اقل من 7 أو 8 سنوات:

  1. نمو الثديين
  2. ظهور شعر العانة و شعر الإبطين
  3. النمو الجسمي السريع خاصة الطول
  4. بدء الطمث مبكراً
  5. ظهور حب الشباب
  6. ظهور رائحة على الجسم تشبه رائحة الكبار

و عند الذكور يمكن أن نشاهد واحدة أو أكثر من العلامات التالية بعمر اقل من 9 سنوات :

  1. زيادة في حجم الخصيتين و العضو الذكري
  2. ظهور شعر العانة و شعر الإبطين و الوجه
  3. النمو الجسمي السريع خاصة الطول
  4. حدوث خشونة في الصوت
  5. ظهور حب الشباب
  6. ظهور رائحة على الجسم تشبه رائحة الكبار

 و يبين الجدول التالي تطور الخصية الطبيعي حسب مرحلة تانر ( تانر Tannerهو الطبيب الذي قام بدراسة تطور البلوغ عند المراهقين ) و مصدر هذا الجدول هو جامعة هوبكينز.

  مرحلة تانر طول الخصية بالسم حجم الخصية بالمل3
I 2 (+ - 0,5) 2
II 2,7 (+ - 0,7) 5
III 3,4 (+ - 0,8) 10
IV 4,1 (+ - 1) 20
V 5 (+ - 0,5) 29

 

و الجدول التالي يبين تطور طول العضو الذكري الطبيعي من الولادة و حتى البلوغ الكامل مع العلم أن قياس العضو الذكري يكون بعد شد العضو بشكل مستقيم نحو الأعلى حتى نشعر بمقاومة الشد و ثم يقاس الطول من منشأ العضو من جلد العانة حتى ذروة الحشفة و مصدر هذا الجدول هو جامعة هوبكينز :

العمر الطول الوسطي للقضيب بالسم الطول دون الحد الطبيعي (أقل بانحرافين معياريين )
عند الولادة 3,5 (+ - 0,4) 2,5
من الولادة - 5 اشهر 3,9 (+ - 0,8) 1,9
6- 12 شهر 4,3 (+ - 0,5) 2,3
1- 2 سنة 4,7 (+ - 0,5) 2,6
2- 3 سنوات 5,1 (+ - 0,9) 2,9
3- 4 سنوات 5,5 (+ - 0,9) 3,3
4 -5 سنوات 5,7 (+ - 0,9) 3,5
5 - 6 سنوات 6 (+ - 0,9) 3,8
6 - 7 سنوات 6,1 (+ - 0,9) 3,9
7 - 8 سنوات 6,2 (+ - 0,1) 3,7
8 - 9 سنوات 6,3 (+ - 0,1) 3,8
9 - 10 سنوات 6,3 (+ - 1,1) 3,8
10 - 11 سنة 6,4 (+ - 0,5) 3,7
عند البالغ 13,3 (+ - 1,6) 9,3

 

البلوغ المبكر الجزئي :

و المقصود به هو حدوث بعض علامات البلوغ فقط و ليس جميعها فعند الإناث , يمكن أن نشاهد في فترة ما بين عمر 6 أشهر و 3 سنوات نمو زائد في الثديين دون أية علامات أخرى للبلوغ و ثم يزول هذا التضخم في الثديين أو يستمر و عند أخريات قد يشاهد نمو شعر العانة أو تحت الإبطين دون نضوج جنسي كامل , و يحتاج هؤلاء الاطفال للتقييم لنفي وجود بلوغ جنسي مبكر حقيقي و لكن أكثر حالات البلوغ الجنسي المبكر الجزئي لا تحتاج للعلاج و يكتمل النضج الجنسي في عمر المراهقة الطبيعي.

كيف يؤثر البلوغ المبكر على الطفل؟

مع انتهاء البلوغ الطبيعي يتوقف نمو المراهق, و بالتالي فان حدوث البلوغ المبكر دون معالجته يمكن أن يسبب عدم اكتساب الطفل لطوله الطبيعي المفترض و تباطؤ نموه الطولي بشكل مبكر مع أن حدوث البلوغ المبكر قد يسبب تسارع النمو في البدء ثم يتوقفون عن النمو إذا لم يعالجوا و يبقون اقصر من أقرانهم , إضافة لتأثير البلوغ على الطفل الصغير عاطفياً و اجتماعياً خاصة عند الإناث اللواتي قد يصبن بتغيرات المزاج أيضا و أما الصبيان فقد يصبحوا عدائيين و يصبح لديهم ميول جنسي غير مناسب لعمرهم.

 ما هي أسباب البلوغ المبكر ؟

في الحالات الطبيعية يحدث البلوغ تحت تأثير غدي من منطقة ما تحت المهاد في الدماغ , حيث تعطي هذه المنطقة الأوامر للغدة النخامية من أجل إفراز هرمونات تقوم بتحريض المبيضين عند الإناث و الخصيتين عند الذكور لتقوم هذه الأعضاء بإنتاج الهرمونات الجنسية و في بعض الحالات من البلوغ المبكر قد يحدث هذا التحريض بشكل مبكر لسبب ما:

  •  في الدماغ كوجود ورم ما في منطقة ما تحت المهاد (مثل الهامارتوما و الورم القحفي البلعومي)
  • و قد ينجم التحريض أيضاً عن رض على الدماغ أو بعد التهاب السحايا
  • و في أكثر حالات البلوغ المبكر عند الإناث لا نعثر على سبب محدد (بلوغ مبكر مجهول السبب)
  • على عكس الذكور حيث غالباً يكون هناك سبب ما
  • في 5 % من الحالات يكون السبب وراثي عند الذكور
  • في أقل من 1 % من الحالات يكون السبب وراثي عند الإناث
  • و أحياناً أخرى قليلة لسبب بعيد عن الدماغ كالغدة الدرقية أو المبيضين

كيف يقوم الطبيب بتشخيص الحالة ؟

سيقوم الطبيب بفحص كامل و دقيق للطفل و من ثم سيقوم بطلب مجموعة من الاستقصاءات تشمل :

  1. تحاليل دموية و تحليل للبول لتحري الهرمونات لزائدة
  2. صورة لليد لتقدير العمر العظمي للطفل ففي حالات البلوغ المبكر يكون العمر العظمي متقدمً عن سن الطفل الزمني
  3. و قد يطلب تصوير بالأمواجفوق الصوتية للبطن و صورة المرنان للدماغ

ما هي معالجة البلوغ المبكر ؟

قد يقوم طبيب الأطفال بحالة طفلك لطبيب متخصص في اضطرابات الغدد الصم  إذا كانت الحالة تستدعي تقييما دقيقاً , و حالما يتأكد التشخيص يكون الهدف من العلاج هو إيقاف سير البلوغ المبكر و إيقاف النمو السريع للطفل للحيلولة دون حصول قصر القامة عند الطفل و هناك طريقان رئيسيان للعلاج وفقاً لسبب البلوغ المبكر :

  1. معالجة السبب الكامن وراء البلوغ كالورم مثلاً
  2. إنقاص مستوى الهرمونات المرتفعة بواسطة الأدوية المسماة   LHRH analogs    في الحالات التي لا يعرف فيها سبب واضح للبلوغ المبكر

و في الحالة الثانية يحصل التحسن بعد حوالي السنة من بدء العلاج و تتراجع علامات البلوغ

ما هو دورك كأب أو أم ؟

عليك بشرح الحالة للطفل بشكل حقيقي للطفل و بان ما يحصل هو طبيعي و لكنه حدث مبكراً و لا تركز كثيراً على مواصفات التبدلات الشكلية الحاصلة , و أطلع الطفل على العلاج و قدم له الدعم النفسي في حال تأثر مزاجه و أداءه الدراسي أو تعرض لمضايقات من رفاقه أو فقد اهتماماته المعتادة و في حال ظهور علامات الاكتئاب عليه ....الدكتور رضوان غزال -  MD, FAAP, FEAP - آخر تحديث :04/04/2010

إعلان Advertisement