الإنتان الفطري للأظافر

الإنتان الفطري للأظافر

إعلان Advertisement

 

فطور الأظافر

التهاب الأظافر بالفطور 

فطريات الظفر

 

الفطار الظفري السطحي الأبيض:

ويتظاهر بتلون أبيض منتشر أو مبقع لسطح أظافر القدم ويحدث بشكل رئيسي بالفطور الشعروية Mentagrophytes التي تغزو الصفيحة الظفرية. 
يحدث الفطار الظفري الأبيض تحت الجزء الداني من الظفر عندما تدخل المتعضية، عموما الفطور الشعروية Rubrum إلى الظفر عبر الثنية الظفرية القريبة مما يؤدي إلى أقسام بيضاء مصفرة تحت سطح الصفيحة الظفرية، لا يصاب سطح الظفر. يحدث هذا الاضطراب بشكل حصري تقريبا في مرضى العوز المناعي، ويعتبر تظاهرة مميزة بوضوح للإيدز.

قد تكشط المتعضية من صفيحة الظفر بشفرة، وأفضل ما ينجز العلاج بتطبيق آزول موضعي مضاد للفطور.

 

الفطار الظفري تحت الجزء القاصي للظفر:

ويتظاهر ببؤر من انحلال ظفري تحت الصفيحة الظفرية البعيدة أو على طول الأخدود الظفري الجانبي، يتلوه تطور فرط تقرن وتلون بني مصفر. تمتد الحديثة بشكل مؤدية إلى تسمك وتفتت وافتراق الصفيحة الظفرية عن سرير الظفر. الشعروية الحمراء Rubrum وأحيانا الذقنية Mentagrophytes هي  الأكثر شيوعا في أظافر القدم، ومرض أظافر اليد عائد دائما تقريبا للفطور الشعروية Rubrum ابلتي قد تترافق مع توسف سطحي للسطوح الأخمصية للقدمين، وغالبا ليد واحدة. هذه الفطارات الجلدية موجودة فعليا في المنطقة الأكثر قربا من سرير الظفر .

 

علاج فطور الاظافر:

 

العلاجات الموضعية لوحدها غير فعالة في معظم الحالات، لكن استئصال الظفر بالمشاركة مع المواد الموضعية المضادة للفطور قد يكون فعالا. قد يكون  ( Terbinafine أو Itraconazole بسبب نصف عمريهما الطويل في الظفر) فعالان عندما يعطيان بشكل معالجة نبضية (الأسبوع الأول من كل شهر لفترة 3-4أشهر). يفوق هذان المركبان الغريزوفولفين والكيتوكونازول. المخاطر المتعلقة أكثر بالسمية الكبدية، وتكاليف المعالجة الفموية يجب موازنتها بحرص مع فوائد المعالجة بالنسبة للحالة التي تسبب مشاكل تجميلية فقط.

الفطار الظفري بالمبيضات:

يصيب كامل الصفيحة الظفرية لدى مرضى داء المبيضات الجلدي المخاطي ويشاهد أيضا بشكل شائع في مرضى الإيدز. تدخل المتعضية التي هي عموما المبيضات البيض من الجزء القاصي أو على طول الثنية الظفرية الجانبية تصيب سريعا كامل سماكة الصفيحة الظفرية مما يؤدي إلى تسمك وتفتت وتشوه الصفيحة الظفرية.

علاج مبيضات الاظافر :

 قد تكون المعالجة الموضعية بآزول مضاد للفطور كافية لدى المرضى أسوياء المناعة لكن المعالجة الفموية. بمضاد فطري تكون ضرورية لمعالجة المرضى بأعواز المناعة.

الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الاطفال 2016 - آخر تحديث 20/12/2017

إعلان Advertisement