اسباب وجود زلال فى البول عند الاطفال

اسباب وجود زلال فى البول عند الاطفال

إعلان Advertisement

اسباب وجود زلال فى البول عند الاطفال

اسباب الزلال و البروتين في بول الطفل

 

  البيلة البروتينية 

 Proteinuria

 

تعتبر البيلة البروتينية موجودة مخبرية شائعة و التي غالبا ما تكون عرضا لمرض كلوي. وقد توجد أيضا في الأطفال الطبيعين، السليمين. ولذلك فمن الهام التفريق ما بين الأسباب المرضية والغير مرضية للبيلة البروتينية. أكثر من 10% من الأطفال سوف نجد لديهم بيلة بروتينية من الدرجة +1في وقت ما. وكون هذه تعتبر موجودة عابرة لدى معظم الأطفال، فمن المهم إعادة فحص البول قبل وضع التشخيص. يمكن تحديد البيلة البروتينية كميا باستخدام فحص البول بالــ dipstick. البيلة البروتينية التي يقال عنها أثر trace فهي عادة غير مهمة؛ البيلة البروتينية +1(30ملغ/دل)قد تكون ذات أهمية. يجب أن يعاد التحليل وأن يؤخذ الرقم مع الأخذ بعين الاعتبار الكثافة النوعية للبول. يمكن أن نجد نتائج سلبية كاذبة في حال البول المدد(كثافة نوعية<1,005)،وقد نحصل على نتيجة إيجابية كاذبة في حال الغمر المطول لشريط الـــ dipstick، في حالة وجود البول القلوي، البيلة القيحية، البيلة الجرثومية، تواجد البروتين المخاطي ومركبات الأمونيوم رباعي التكافؤ، والمنظفات. يتم القياس الكمي للبيلة البوتينية بجمع البول 12-24ساعة لقياس البروتين:<4ملغ/م2/ساعةطبيعي؛4-40ملغ/م2/ساعة غير طبيعي؛>40ملغ/م2/ساعة تكون في مجال التناذر النفروزي. إن اختبار البقعة الصباحية الباكرة لقياس نسبة البروتين إلى كرياتين البول(ملغ/دل)تتوافق بشكل جيد مع طرح البروتين في بول 24ساعة. إن قيمة هذه النسبة الأكبر من 0,2تكون شاذة في الأطفال الأكبر من عمر السنتين. لا يكون هذا الاختبار ذا قيمة في الأطفال الذين لديهم كتلة عضلية ناقصة(مثلا الذين لديهم مشاكل تغذوية).

 

و فيما يلي اسباب ظهور البروتين او الزلال في بول الطفل :

 

1- يجب أن تتضمن القصة أسئلة عن الجهد المقام به في الآونة الأخيرة، البول الأحمر اللون أو بلون الشاي، والأمراض التنفسية أو الأمراض الحموية الأخرى. إن القصة التي تشير للوذمة مثل الانتفاخ حول العينين عند الاستيقاظ، زيادة قياس حزام البطن، والصعوبة في ارتداء الأحذية قد تدلنا على التناذر النفروزي ويجب أن يتم الاستقصاء. القصة العائلية التي يوجد فيها مرض كلوي، بيلة دموية، أو ارتفاع توتر شرياني، يجب أن تتابع. قد تكون الشكاوى الجهازية(الألم المفصلي، الطفح، الحمى)أعراضا لأمراض مثل الذئبة الحمامية الجهازية أو فرفرية هينوخ شونلاين. يجب أثناء الفحص السريري قياس الضغط الدموي وتقييمه وكذلك البحث عن وجود دليل على الوذمة. قد تشير الاندفاعات الوصفية للسبب، مثلا، الاندفاع الوجني في الذئبة الحمامية الجهازية أو الاندفاع الفرفري في فرفريةهينوخ شونلاين .

2- قد تحدث البيلة البروتينية العابرة أثناء الحمى، والتي تزول خلال 10-14يوما من المرض؛ومع الجهد الشديد (تتناقص خلال 28ساعة)؛وخلال الشدة، والتعرض للبرد، والاختلاجات . 

3- الأطفال الذين نجد لديهم بيلة بروتينية في فحوص البول المتكررة، خاصة أولئك الأكبر من عمر 4سنوات،يجب أن يتم اختبارهم لتحري البيلة البروتينية الانتصابية. وهي عبارة عن الطرح الزائد للبروتين في وضعية الوقوف فقط وهي أقل شيوعا في صغار الأطفال. ويشكل هذا النمط حوالي 60% من كل حالات البيلة البروتينية في الأطفال وتكون ذات سير سريري سليم. يمكن أن يجرى الاختبار بواسطة الــ dipstick لتحري البيلة البروتينية للمريض وهو مستلقيا وعينة أخرى وهوسائر أو بالقياس الكمي للبيلة البروتينية لعينتي بول للمريض وهو متكئ وأخرى وهو سائر أو واقف. يجب أن تكون كمية البروتين في عينة البول المأخوذة والمريض مستلقيا<4ملغ/م2/ساعة. إن كمية البروتين في العينة التي يكون المريض فيها سائرا قد تختلف ولكنها عادة تكون أعلى بــ 2-3مرات من كمية البيلة البروتينية المقاسة في عينة البول المأخوذة والمريض مستلقيا .        

4- في المرضى الذين لديهم بيبلة بروتينية مستمرة لا عرضية، فقد يتم الشروع بالتقييم اللاحق عندهم كما في حالة المرضى العرضيين. يكون من المعقول أيضا إحالة المرضى، حتى الذين لديهم نتائج تحاليل طبيعية، إلى اختصاصي أمراض الكلية لأن هناك حالات مختلفة تستدعي الحاجة للخزعة .

5- المرضى الذين لديهم بيلة بروتينية وعرضيين (وذمة، فرط توتر)أو لديهم بيلة دموية، أو لديهم شكاوى جهازية مرافقة(طفح، حمى، ألم مفصلي)، أو قصة عائلية موحية بالتهاب الكبب والكلية أو قصور كلوي يجب أن يجب أن يجرى لهم تقييم تالي. في معظم الحالات، تكون الإحالة لاختصاصي الكلية ضرورية. يتضمن هذا التقييم تقدير الوظيفة الكلوية بواسطة تحديد الــ BUN، الكرياتين، والشوارد. يتألف التناذر النفروزي من البيلة البروتينية، نقص ألبومين الدم، الوذمة، وفرط ليبيدات الدم. يجب اختيار عيار البروتين الكلي، الألبومين، بالإضافة للكوليستيرول والغليسيريدات الثلاثية. يجب إجراء اختبارات قياس الأضداد المضادة للعقديات(أنتي ستريبتوليزين، الأنتي هيالورونيدازو الأنتي DNAse) بالإضافة لمستويات المتممة (C4وC3)وذلك لاستبعاد التهاب الكبب والكلية التالي للعقديات. قد اختبار الأضداد المضادة للنوى، خاصة في حال وجود فرط التوتر أو البيلة الدموية، وذلك لاستبعاد الذئبة الحمامية الجهازية.قد يترافق التهاب الكبد B أيضا مع التهاب الكبب والكلية. يجب الأخذ بعين الاعتبار إجراء إيكو للكليتين وذلك للتعرف على التشريح. يستطب إجراء تصوير المثانة والإحليل أثناء التبويل في حال كانت هناك قصة أخماج حموية في السبيل البولي .

6- يشيع التناذر النفروزي قليل التبدلات في الصبيان ويتظاهر عادة بين عمري 2-6سنوات. يبدي فحص البول بيلة بروتينية+3وحتى+4، وقد نجد بيلة دموية مجهرية. قد تتراجع الوظيفة الكلوية، ترتفع مستويات الكوليسترول والغليسيريدات الثلاثية؛ ويتناقص المستوى المصلي للألبومين. يكون مستوى الــ C3 طبيعيا. 

7- قد يتطور التناذر النفروزي مع أي شكل من أشكال التهاب الكبب والكلية، خاصة الغشائي، المنمى الغشائي، ما بعد الذئبة الحمامية الجهازية، ما بعد الانتان المزمن، ما بعد فرفرية هينوخ شونلاين. تكون مستويات الأضداد المضادة للعقديات في حالة التهاب الكبب والكلية التالي للعقديات مرتفعة ويتناقص مستوى المتممة C3.

8- قد يحدث التناذر النفروزي مرافقا للتنشؤات الكلوية مثل الكارسينومات والليمفومات(داء هودجكن).

9- قد يترافق استخدام الأدوية أو المواد الكيماوية مثل البنسيلامين، الذهب، مركبات الزئبق، البروبينسيد، الإيتوسوكسيميد، الميتيمازول، الليتيوم، الفنتوئين، والعديد غيرها، مع التناذر النفروزي.

10- الأطفال الاصغر من عمر السنة والمصابين بالتناذر النفروزي يكون لديهم إنذار ضعيف. ويكون التناذر النفروزي الولادي(مرحلة نهائية)هو السبب الأشيع. وهو عبارة عن حالة ذات وراثية جسمية مقهورة. وقد يحدث كفشل نمو عائد للبيلة البروتينية الجسيمة. قد يحدث التناذر النفروزي في الرضع بشكل ثانوي للأخماج، مثل السيفلس، داءالتوكسوبلازموز، الإصابة بالفيروسات المضخمة للخلايا، الحصبة الألمانية، التهاب الكبد B، الآيدز، أو الملاريا. قد تكون الأدوية، السموم(الزئبق)،أو الذئبة الحمامية الجهازية الأسباب. تشمل التناذرات التي تترافق مع التناذر النفروزي في الرضع تناذر لوي، أسواء تشكل الدماغ الخلقية، وتناذر دراش(ورم ويلمز، الاعتلال الكلوي،والشذوذات التناسلية) ...الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 18/7/2017