اسباب زيادة قلوية الدم عند الاطفال

اسباب زيادة قلوية الدم عند الاطفال

اسباب زيادة قلوية الدم عند الاطفال

أسباب القلاء الاستقلابي عند الأطفال و الرضع

سبب القلاء التنفسي لدى الطفل و الرضيع و حديث الولادة

القلوية الدموية

ارتفاع ph الدم

 AlKalemia 

 

نقول بوجود القلومية في حال كان PH المصل فوق 7،45. إن تعبير القلاء يشير للحالة التي تسبب زيادة في بيكربونات الجسم الكلية أو في حال وجود نقص في هيدروجين الجسم الكلي.

قد يكون الاضطراب حاداً أو مزمناً استقلابياً بشكل بدئي أو أن يحدث كجزء من اضطراب الحمض-أساس المختلط .

 

و فيما يلي أهم اسباب القلاء عند الأطفال و الرضع و حديثي الولادة :

1- يجب أن تستفسر القصة عن المشاكل الطبية المستبطنة واستخدام الأدوية، بالإضافة للخسارات الممكنة للسائل المعدي المعوي(الإقياء، الإسهال، الترح المعدي الأنفي). يجب أن تستفسر في قصة الحمية عن إمكانية تجرع عرق السوس الطبيعي، ولكن معظم عرق السوس في الولايات المتحدة مطعم صنعياً. إن القصة ما قبل الولادية للاستسقاء الأمنيوسي وقصة الخداج قد تقترح تناذر انخفاض بوتاسيوم الدم الكلوي البدئي(تناذر بارتر). يجب سؤال كبار الأطفال حول مضغ التبغ لأن بعض الأصناف فد تحوي حمض له تأثير القشرانيات المعدنية .

2- إن الــPH (يعكس تركيز شوارد الهدروجين خارج الخلوية)، الضغط الجزئي للـCO2، ومستوى البيكربونات في المصل يجب أن تؤخذ بالحسبان في الاضطرابات السريرية الحمضية-القلوية. توصف العلاقات فيما بينها بمقلوب معادلة هيندرسون المعدلة: H+=24*PCO2/HCO3 كاستجابة لارتفاع الـPH، فإن الجسم يشكل طبيعي يحاول انقاص بيكربونات المصل الكلية(المعاوضة الكلوية)و زيادة الـPCO2(المعاوضة التنفسية). في الاضطرابات الحمضية-القلوية المختلطة، يحدث اجتماع الاضطرابات البسيطة، مثل الطفل الذي لديه إقياء وإسهال والذي قد يعاني من القلاء الاستقلابي، والحماض الاستقلابي. توجد قواعد عامة للمعاوضة الكلوية والتنفسية المتوقعة للقلاء. يجب توقع الاضطرابات المختلطة عندما تختلف الاستجابة المعاوضة عن الاستجابة المتوقعة. في حال توقع القلاء الاستقلابي، فيجب الحصول على مستوى الكلوريد البولي.

3- يحدث القلاء التنفسي عندما يؤدي التناقص البدئي في PCO2 إلى زيادة في الـPH أكثر من7،45. إن فرط التهوية لأسباب مختلفة هو السبب الأكثر شيوعاً. يكون تسرع التنفس غالباً واضح بشكل بدئي في حالة القلاء التنفسي المزمن، فإن المعدل التنفسي قد يقارب الطبيعي، مع أخذ المريض لتنفسات أعمق .

4- يحدث القلاء الاستقلابي عندما يسبب الارتفاع البدئي في البيكربونات خارج الخلوية ارتفاعاً في الـPH فوق 7،45. قديكون السبب هو خسارة شوارد الهيدروجين اكتساب البيكربونات، أو خسارة السائل خارج الخلوي مع خسارات في الكلوريد تفوق خسارات البيكربونات. العوامل التي تقي من الطرح الكلوي للبيكربونات(مثلاً القصور الكلوي ، استنفاد الحجم، نقص بوتاسيوم الدم العميق) يجب أن تتواجد للحفاظ على القلاء الاستقلابي. إن نفاذ الحجم يؤدي إلى احتباس الصوديوم المتواسط بالألدوستيرون بالتبادل مع طرح شوارد البوتاسيوم والهيدروجين، الأمر الذي يحافظ على القلاء (القلاء التقلصي) مع وجود البيلة الحمضية التناقضية. إن نقص بوتاسيوم الدم عبارة عن محرض للطرح الإضافي لشوارد الهيدروجين .

5- في حال لم يكن سبب القلاء الاستقلابي واضحاً من خلال القصة والفحص الفيزيائي، فإن تحليل كلوريد البول في البقعة سوف يساعد في التشخيص .

6- إن خسارة حمض كلور الماء والعائدة للإقياءات أو للترح من خلال أنبوب أنفي معدي تقود إلى زيادة انتاج حمض كلور الماء المعدي، والذي يترافق مع الانتاج الجهازي للبيكربونات تتم المحافظة على القلاء فيما بعد من خلال نضوب الحجم والذي يؤدي إلى عود الامتصاص الكلوي للصوديوم والمتواسط بالألدوستيرون بالتبادل مع طرح شوارد الهيدروجين والبوتاسيوم .

7- القلاء بسبب الادوية المدرة للبول : إن الخسارات البولية العالية من الكلوريد(كلوريد الصوديوم) تحدث بفترة قصيرة بعد البدء بالمعالجة بالمدارات . تصبح خسارات الكلوريد البولية أصغر مايمكن مع المعالجة المديدة بسبب نفاد الكلوريد وتقلص الحجم التالي. إن تقلص الحجم يؤدي إلى عود امتصاص الصوديوم، والكلوريد المرافق له بشكل لصيق، المتواسط بالألدوستيرون وطرح شوارد الهيدروجين .

8- الإسهال الخلقي المضيع للكلوريد :و الذي هو عبارة عن اضطراب وراثي نادر، يؤدي عيب التبادل الطبيعي للكلوريد مع البيكربونات في الدقاق والكولون إلى زيادة الخسارات المعدية المعوية للكلورايد وهذا ما يؤدي لاحقاُ للقلاء الاستقلابي.

9- مرض التليف الكيسي : يتطلب الرضع المصابون بالداء الكيسي الليفي لكلوريد الصوديوم اكثر مما هو موجود في الصيغ الاعتيادية أو في حليب الثدي. إن الخسارات المرتفعة من كلوريد الصوديوم في العرق والتي لا يتم احتسابها في الوارد الغذائي يمكن أن تسبب تقلص الحجم وتطور قلاء استقلابي معتدل .

10- إن الشفاء السريع من حماض تنفسي مزمن معاوض يمكن أن يسبب قلاء استقلابياً ما بعد فرط ثاني أوكسيد الكربون. أكثر ما يحدث هذا السيناريو في الرضع المصابين بعسر تنسج القصبات والرئة والذين قد تعرضوا لخسارات كلوريد الصوديوم ونفاذ في الحجم بسبب استخدام المدارات. بعد تصحيح فرط غاز ثاني أوكسيد الكربون وبالرغم من عودة الـPH للطبيعي، فإن عود امتصاص البيكربونات يستمر حتى تصحيح نفاذ الكلورايد والحجم .

11- نقل الدم و بعض المركبات : إن تجرع القلويات من مصدر خارجي(السيترات، الأسيتات، اللاكتات، البيكربونات) أحياناً يكون كافياً لتوليد القلاء الاستقلابي. النقولات الزائدة للدم المضاف له السيترات أو البلازما الحاوية على الأسيتات هي أيضاً أسباب محتملة .

12- بعض امراض الكلى : إن المستويات العالية من الكلوريد البولي تشير لبعض الفشل في عود الامتصاص البولي للكلوريد .

13- أمراض غدة الكظر : تسبب زيادة القشرانيات المعدنية عادة توسيع الحجم وفرط التوتر. إن فرط تصنع قشر الكظر الولادي مع أعواز أنزيمات 11-هيدروكسيلاز أو 17-هيدروكسيلاز، تسبب تشكيل مستويات من الدي أوكسي كورتيكوستيرون(طليعة الألدوستيرون) عالية بما فيه الكفاية لتقوم بفعل الستيروئيدات المعدنية بشكل واضح عرق السوس الطبيعي وبعض التبغ الممضوغ فيهما حمض الغليكيريزيك والذي يقوم بفعل القشرانيات المعدنية .

14- تناذر بارتر : و هو اضطراب كلوي نادر يتصف بقلاء استقلابي ناقص البوتاسيوم، تضييع بولي للكلوريد، ارتفاع المستويات البلازمية للرينين والألدوستيرون، ويكون الضغط الدموي طبيعياً أو منخفضاً . يبدي الطفل فشل في النمو، قامة قصيرة ، بوال، سهاف، وهناك ميل للتجفاف. إن تناذر جيتلمان مشابه للاضطراب الأنبوبي ولكنه أسلم، ويتصف بنقص بوتاسيوم الدم وضياع مغنيزيوم بولي. يبدي الأطفال المصابون بهذا التناذر قامة قصيرة بعد عمر 6سنوات يكونون ميالين للاختلاجات الحرورية وللهجمات التكززية بنقص مغنيزيوم الدم. يمكن تمييز الاضطرابين بواسطة المستويات البولية للكالسيوم، والتي تكون أعلى في تناذر بارتر وأدنى في تناذر جيتلمان  ..الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 1/8/2017