اسباب حموضة الدم عند الاطفال

اسباب حموضة الدم عند الاطفال

اسباب حموضة الدم عند الاطفال

سبب زيادة احمضاض دم الرضع

الحمضية في الدم للاطفال حديثي الولادة

 Acidemia in children

 

حموضة او احمضاض الدم او الحمضية في الدم هي كون PH الدم <7,35 . فرط احمضاض سوائل الجسم (الحماض acidosis ) قد يكون حاداً أو مزمناً , بدئياً استقلابياً (تناقص بيكربونات المصل ) , أو بدئياً تنفسياً (زيادة الضغط الجزئي لثانئي أوكسيد الكربون ) . قد يحد كجزء من اضطراب حمضي - أساسي مختلط .

في حالة الحماض الحاد عند الطفل , يجب التفكير بالإسهال أو الضياعات المعدية المعوية الأخرى , الأدوية , وإمكانية تجرع بعض المواد . في صغار الرضع استفسر عن قصة قلة الرضاعة , فشل النمو , الإقياءات , الوسن , أو الاختلاجات فقد تشير لأخطاء خلقية في الاستقلاب . قد يكون النمو القليل مفتاح للتفكير بالحماض الأنبوبي الكلوي في كبار الأطفال . الأعراض الغير نوعية للحماض قد تتضمن كفرط التهوية وتنفس كوسماول ( تنفس عميق , وسريع ) , النفس ذي الرائحة غير المعتادة يقترح الحماض الكيتوني السكري أو التجرعات .

يوضع تشخيص زيادة حموضة الدم اعتماداً على القيم المخبرية . يعكس الـ PH تركيز شوارد الهيدروجين الحر خارج الخلوي , والضعف الجزئي للـ CO2 ومستوى البيكربونات في المصل , يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار في الاضطرابات السريرية الحمضية - القلوية . لقد تم وضف هذه العلامة بواسطة مقلوب معادلة هيندرسون المعدلة : H=24xPCO2/HCO3 .

عند تناقص مستوى HCO3 , يحدث ارتفاع المعدل التنفسي كآلية معاوضة كمحاولة للحفاظ على PH طبيعي . المعاوضة الكلوية (طرح الزائد من شوارد الهيدروجين وعود امتصاص البيكربونات ) ضرورية للتصحيح النهائي للحماض لأن الرئتين لا تستطيعان القيام بربح أو خسارة مطلقة لشوارد الهيدروجين . في حالة الاضطرابات الحمضية - القلوية المختلطة , تحدث اضطرابات بسيطة مجتمعة , مثل ما يحدث لدى طفل لديه داء رئوي مزمن والذي يعاني من ترافق القلاء الاستقلابي والحماض التنفسي . توجد ارشادات رئيسية للمعاوضة الكلوية والتنفسية للحمضية . يجب توقع الاضطرابات المختلطة عند اختلاف استجابة المعاوضة عن الاستجابة المتوقعة . المعاوضة لا تصحح الـ PH بشكل مفرط أبداً ونادر ما تصحح الـ PH للقيم الطبيعية . إن PH البول وشوارد البول يجب أن تضم للتحليل الأولي في حال توقع الحماض الأنبوبي الكلوي . إن قيمة أوموزلية المصل سوف تساعد في تضييق تشخيص الحماض الاستقلابي مع فجوة صواعد مرتفعة .

 

و فيما يلي أهم أسباب احماض الدم او زيادة حموضة دم الطفل و الرضيع و حديثي الولادة :

1- الامراض و الاضطرابات العصبية العضلية : والتي يمكن أن تقود للحماض التنفسي تشمل اضطرابات جذع الدماغ أو اضطرابات الحبل الشوكي , بما في ذلك الأورام , تناذر غيلان باريه , البوليو , الوهن العضلي الوخيم , الحثل العضلي , التسمم الوشيقي , الاعتلال الدماغي , والأدوية ( المخمدات , المركنات ) .

2- خلل شوارد الجسم : تعكس فجوة الصواعد غير المقاسة , والتي , بجميعها مع البيكربونات HCO3 والكلوريد CI توزان الشحنة المعاكسة الإيجابية لأنيونات الصوديوم . فجوة الصواعد =HCO3+CI-Na فجوة الصواعد الطبيعية 12 ميك / ل (المجال 8-16 ميك / ل ) . يحدث ارتفاع الفجوة بشكل ثانوي لزيادة اختزان الحموض (الداخلية المنشأ أو المتناولة ) أو الطرح غير المناسب للحموض . يحدث فرط كلور الدم في الحماض الاستقلابي مع فجوة صواعد طبيعية . فجوة الصواعد الطبيعة . فجوة الصواعد الأدنى من المتوقع قد تحدث في وجود فرط بوتاسيوم الدم , فرط كالسيوم الدم , نقص ألبومين الدم , فرط مغنزيوم الدم , التسمم بالبروميد , أو الخطأ المخبري .

3- التسممات : يجت توقع التسمم في صغار الأطفال أو المراهقين المكتئبين الذين هم في خطر الانتحار مع بدء حاد للأعراض (عادة متعددة الأجهزة ) , قصة تجرعات سابقة عارضة ,أو تبدل مستوى الوعي .

4- تناول مواد كيماوية : إن الفرق أكثر من 10-15 مل أوسمول / ليتر بين أوسمولية المصل المقاسة أو أوسمولية المصل المحسوبة تقترح وجود جزئيات أوزمولية غير مقاسة (الميتانول , الإيتيلين غليكول ) . أوزمولية المصل المحسوبة = 2* (صوديوم المصل + بوتاسيوم المصل ) + نتروجين البولة الدموية (BUN ) / ا 2,8 + غلوكوز المصل / 18 .

5- إن تجرع الإيتيلين غليكول (مضاد التجمد في المبرد ) يسبب أعراض عصبية , قصور تنفسي , وهط قلبي وعائي , والقصور الكلوي . إن فجوة الصواعد المرتفعة تعود لاختزان المستقلب - حمض النمل formic . يحدث بشكل متواتر أيضاً الحماض اللبني .

6- إن تجرع الميتانول (كحول الخشب ) يسبب أعراضاً معدية معوية وعصبية . يمكن أن يحدث أيضاً التهاب شبكية شديد مسبباً للعمى . يعود العمى لمستقلبلات حمض  الغليكوزيليلك , حمض النمل , وحمض الأوكساليك . يحدث أيضاً الحماض اللبني .

7- التسمم بالاسبيرين : إن تجرع الساليسيلات من قبل الأطفال يتصف بالأعراض العصبية (السبات , تبدل الحالة العقلية , الاختلاجات ) وفرط التهوية . قد تبرز الحمى لدى الرضع . صغار الأطفال أكثر تأهباً للإصابة بالحماض الاستقلابي . يعتبر القلاء الاستقلابي الشذوذ الحمضي - الأساسي البارز في كبار المرضى .

8- الامراض الاستقلابية : مثل السكري غير المعالج , المخمصة , داء خزن الغليكوجين (نمط I ) , وأخطاء الاستقلاب الخلقية للحموض الأمينية أو الأخطاء استقلاب الحموض العضوية الخلقية هي أسباب نادرة للحماض الكيتوني .

9- الحموضة اللبنية : أكثر ما يحدث الحماض اللبني مع مستوى لاكتات الدم أو يساوي 5 ميك / ليتر بسبب هبوط التوتر , نقص حجم , أو انتان الدم . الجهد , تجرع الإيتانول , تناول الإيتانول والأخطاء الخلقية في استقلاب الكاربوهيدرات واستقلاب الطاقة هي أسباب أخرى .

10- فشل الكلى : تحدث زيادة فجوة الصواعد في القصور الكلوي لأن فشل طرح شوارد الهيدروجين يمنع إعادة توليد شوارد الـ HCO3 بالشكل المناسب . الصواعد مثل السلفات و الفوسفات أيضاً يتم اختزانها . 

11- نقص الالدوستيرون : يتطور فرط البوتاسيمية بدون تأثير الألدوستيرون . قد يحدث بسبب عوز الألدوستيرونية البدئي أو كنتيجة لمرض الكلية المكتسب الذي يسبب مستويات رينين منخفضة

12- الحموضة الانبوبية الكلوية : يتصف النمط الرابع من الحماض الأنبوبي الكلوي بقصور أو تأذي استجابة الأنبوب البعيد للألدوستيرون .

13- نقص الألدوستيرونية الكاذب : و هنا يرتفع كلاً من مستويي الألدوستيرون و الرينين , ولكن استجابة الأنبوب البعيد للألدوستيرون تكون متأذية .

14- احمضاض الدم بسبب بعض الادوية : هناك أدوية معينة (المدرات الحافظة للبوتاسيوم , الأدوية المضادة للإلتهاب غير الستيروئيدية , حاصرات بيتا , مثبطات الأنزيم المحول للأنجيوتترين , السيكلوسبورين  ) يمكنها أن تسبب نقص ألدوستيرونية وظيفي .

15- يجب قياس PH البول في عينة بول طازجة . يجب الحصول على عينة المصل لحساب الشوارد في نفس الوقت الذي نحسب فيه مستوى الـ HCO3 . يمكن أخذ عينة البول في أي وقت ولكن يجب أن يتم الحصول عليها بينما المريض ما زال مصاباً بالحماض . يعكس PH البول فقط شوارد الهيدروجين (أقل من 1% من شوارد الهيدروجين المطروحة ) . غالباً ما تكون مفيدة عندما تؤخذ في الحسبان بالترافق مع قياس الطرح الصافي للحمض , وبشكل أساسي تركيز أمونيوم البول . إن تركيب الأمونيا (NH3 ) و طرحها اللاحق على شكل أمونيوم NH4+ يزداد في معظم حالات الحماض الجهازي .

تستخدم فجوة الصواعد البولية لتقرير انتاج شاردة الأمونيوم :

فجوة الصواعد البولية = (صوديوم البول + بوتاسيوم البول ) - كلور البول . وبقدر ما تكون الفجوة منخفضة أو سلبية , بقدر ما يكون هناك طرح للحمض على شكل أمونيوم  NH4+ .

16- الحماض الأنبوبي الكلوي : و هو يتميز بعدم المقدرة على التحميض المناسب للبول مع وجود حماض (مع فرط كلور الدم ) مترافق مع فجوة صواعد طبيعية . يمكن أن يحدث بشكل بدئي أو مترافقاً مع اضطرابات موروثة متعددة أو مع اضطرابات جهازية مكتسبة . في تحت الأنماط التي تصيب الأنبوب البعيد والقريب , يسبب انكماش الحجم نقص بوتاسيوم الدم المتواسط بالألدوستيرون . في حالة الحماض الأنبوبي الكلوي البعيد (النمط I أو الكلاسيكي ) , يؤدي قصور طرح شوارد الهيدروجين المستمر من قبل الأنابيب البعيدة إلى تضييع قسم من حمل البيكربونات الراشحة . يستمر ضياع البيكربونات حتى في حال وجود الحماض الجهازي الشديد , ولا يمكن تحميض PH البول لأكثر من 5,8 . تكون فجوة الصواعد البولية الصغيرة أو ذات قيمة سلبية منخفضة . في حالة الحماض الأنبوبي الكلوي القريب (النمط II أو المضيع للبيكربونات ) يكون العيب في عود الامتصاص في الأنبوب القريب للبيكربونات وهذا ما يؤدي إلى حمل عالٍ من البيكربونات على مستوى الأنبوب البعيد. في حال الحماض المتوسط، فإن هذه الزيادة من البيكربونات تضيع في البول لأن كميتها تفوق إمكانية الأنبوب البعيد على إعادة امتصاصها في الأنبوب البعيد الطبيعي. في حالات الحماض الأكثر شدة فإن كميات أدنى من البيكربونات ترشح(من الأنبوب القريب)وتكون هناك إمكانية لإعادة امتصاصها من الأنبوب البعيد. وكون آليات التحميض في الأنبوب البعيد غير متأذية في حالة الحماض الأنبوب في حال الحماض الأنبوبي الكلوي القريب، فإنPH البول سوف يكون أكثر حموضة(505>ph) تحت هذه الظروف. وتكون فجوة الصواعد البولية ذات قيمة سلبية عالية، بغض النظر عن شدة أو مدة الحماض. قد يكون انخفاض بوتاسيوم الدم المرافق شديداً .

17- إعطاء سوائل كثيرة بالوريد بدون بيكربونات : إن التوسع الحجمي السريع بسوائل لا تحوي بيكربونات يمكن أن يسبب خسارات عابرة وصغيرة للبيكربونات في البول .

18- نقص عود امتصاص الصوديوم :الرضع الخدج والولدان والذين لديهم وظيفة كلوية طبيعية بالنسبة للنضج قد يبدون حماضاً استقلابياً متوسط الشدة عائداً للانخفاض العابر في عتبة عود امتصاص البيكربونات. ويتم تصحيح هذا الأمر بشكل طبيعي خلال 4-6أسابيع في الرضيع الخديج وخلال 3 أسابيع في الرضيع بتمام الحمل .

19- حموضة الم الاستقلابية بسبب الاسهال : الخسارات الزائدة للبيكربونات في الإسهال يمكن أن تساهم في حدوث الحماض الاستقلابي .   ..الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 11/8/2017