اختبارات و فحوص تأخر و مشاكل التطور عند الرضع و الأطفال

اختبارات و فحوص تأخر و مشاكل التطور عند الرضع و الأطفال

إعلان Advertisement

العوامل المؤثرة في تطور الطفل و الرضيع

اختلاف التطور بين الأطفال و الرضع

تحديد مرحلة تطور الطفل

كشف مشاكل و تأخر تطور الطفل و الرضيع

اختبارات و فحوص تأخر و مشاكل التطور عند الرضع و الأطفال

التطور عند الطفل Development :

يعتبر تقييم التطور ضروري للتداخل الباكر عند الأطفال. وتبعأ لتعديلات عام 1986 للتثقيف حول عمل جميع الأطفال المعوقين فقد اجتاجت كل ولاية في الولايات المتحدة لإيجاد أنظمة لكشف حالات العجز ومعالجتها عند الأطفال بين عمري 3و 5 سنوات واختارت نعظم الولايات تعميم هذه الحقوق لتشمل الأطفال منذ الولادة , ولتشمل أيضاً الأطفال الواقعين تحت خطر مستقبلي لحدوث المشاكل التطورية إضافة للمصابين بتأخرات ثابتة . إن التقييم التطوري هو عملية مؤلفة من مرحلتين :

1- عملية التقصي ويفيد في كشف الأطفال الذين قد يستفيدون من تقييم تشخيصي أكثر بعداً .

2 التشخيص التطوري , والذي يكون هدفه تحديد المشاكل التطورية ومدة تأثيرها على القوى والقدرات الحيوية , النفسية , والاجتماعية وإمكانية حدوث الخلل فيها .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

فحوص و اختبارات كشف تأخر تطور الطفل :Screeninf and Surveillance :

إن الاختبار المثالي للتقصي يجب أن يكون عالي الحساسية (أي كشف جميع الأطفال المصابين بالمشاكل تقريباً ) و نوعياً لدرجة معقولة (ولا يشمل عدداً كبيراً من الأطفال كمصابين بالمشاكل , وهم بالحقيقة غير مصابين ) , ويقيس ما يهدف لقياسه فعلاً (موثوقية النتائج ) , وأن يعطي نفس النتائج عند تكراره من قبل فاحصين مختلفين (المصداقية الفحص - بإعادة الفحص , أو بتبديل الفاحص ) , وأن يكون سريعاً نسبياً وغير باهظ التكلفة .

يعتبر اختبار دينيفر - 2 ( DENVER-II ) الأوسع استخداماً والأكثر تجريباً .

أنظر الصورة أعلى المقال لمشاهدة جدول دينيفر 2.

يقدم الاختبار تصنيفاً لتقصي التطور في أربعة مجالات :

الشخصية الاجتماعية , القيام بالحركات الدقيقة المناسبة , اللغة , والحركات الكبيرة , وذلك للأطفال من الولادة وحتى عمر 6 سنوات . يمكن أن يجرى الاختبار خلال 20-30 دقيقة بدون أو يتطلب ذلك تدريباً مكثفاً أو أدوات باهظة الثمن . إن اختبار دينفير الذي نشر لأول مة عام 1969 كاختبار التقصي التطوري لدينيفر DDST , ثم تغيير اسمه مؤخراً إلى دينيفر The Denver (غالباً المقصود به دينيفر -2 المترجم ) وذلك بسبب قدرته المحدودة للتقصي . إن الاختبار قد يفشل في التعرف على الأطفال الذين لديهم تخلف خفيف , وكذلك مقدرته في بالتنبؤ بالتأخرات المعرفية في الأعمار المتاخرة (الموثوقة تلنبئية ) قليلة . ولزيادة فائدة اختبار التقصي ينصح قبل التقصي بسلسلة من الاستفسارات الوالدية والتي تجرى ضمن المنزل وذلك لتقديم مجموعة دينيفر مجموعة من المعلومات عن بيئة تنشئة الطفل , بشكل مشابه للمعلومات المقدمة من المقياس المنزلي ( HOME scale المراقبة المنزلية للمقياس البيئية ) . إن تقصي التأخرات اللغوية شديد الأهمية بسبب الارتباط الوثيق بين اللغو والتطور المعرفي والإنجاز المدرسي . وكمثل CLAMS هو عبارة عن متوالية من العالم اللغوية والتي يمكن أن تجرى بسرعة , ثبتت موثوقيته عند الرضع وصغار الدارجين والذين يشتبه بحدوث التأخر اللغوي عندهم  عند أولئك الذين لديهم تأخر حركي معروف , ويتوافق هذا الاختبار بكشل جيد مع الاختبارات اللغوية المعيارية التشخيصية . إن التساؤلات العمرية والمرحلية (ASQ- Ages  and Stages Questionnaires ) هي سلسلة من 11 تساؤلاَ معدة لكي تتمم تعبئتها من قبل الأهل في المنزل في نقاط زمنية متعددة من 6-48 شهراً .

تشيع المشاكل السلوكية والنفسية وغالباً ما ترافق القضايا التطورية . إن تقصي المشاكل السلوكية باستخدام جدول تحري الأعراض لدى الأطفال , هو طريقة بسيطة وذات موثوقية جيدة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

محددات تقصي و تشخيص تأخر تطور الأطفال و الرضع :Limitations of Screening

تعتبر اختبارات التقصي عرضة للعديد من أشكال سوء استخدام منها : الفشل في إتباع التعليمات في التطبيق وحساب العلامة , تحميل النتائج تفسيرات مبالغاً فيها  (وخاصة الخلط بين التقصي والتشخيص ) , التركيز على اختبار التقصي لدرجة إهمال مصادر المعلومات الأخرى , قلة القيام بالتقصي , استخدام الاختبارات المنحازة لثقافة ما , والفشل في المتابعة بتقييم أو معالجة أبعد مدة عندما يكون ذلك مستبطناً .

مراقبة تطور الرضع و الأطفال :Developmental Surveillance :

لقد اعتبر الترصد التطوري ترياقاً للتقصير في التقصي التطوري . إن الترصد التطوري هو علمية تشتمل على استنباط المعلومات من القصة التطورية بشكل منتظم , والانتباه لاهتمامات الأبوين ,والمراقبات التطورية المتأنية , وحث التطور . إن المقاربة التي تشرك الترصد المستمر مع الاستخدام الدوري لاختبارات التقصي قد تكون هي الحل الأكثر عملية و الأكثر نجاعة .

يمكن زيادة كشف المشاكل التطورية والعاطفية باكراً بتذكر المبادىء الخمسة التالية :

1- يعد الأبوان , كقاعدة عامة , مراقبان جيدان لسلوك طفلهم , وتعد مخاوف الوالدين حول التأخرات التطورية المحتملة مناسبة للحالة عادة ويجب أخذها على محمل الجد .

2- تتناسب الاختبارات السمعية المنهجية مع كل الأطفال مهما كانوا صغاراً .

3- تعد عوامل الخطورة ذات ميزات تآزرية , فالاضطرابات أو عوامل الخطورة الحيوية التي قد تكون ضئيلة الأثر نسبياً (التهاب الأذن المتكرر ) قد يكون لها تأثير عظيم في حال ترافقها مع عوامل خطورة بيئية (مثل التهاب الأم ) لذلك يجب أن يثير الاشتباه في جانب ما الاهتمام بالجوانب الأخرى .

4- قد يؤثر كلا من عدم الارتياح والتعب والحياء المفرط والمعاكسة سلبياً قي أداء الطفل للاختبار التطوري.

5- قد يصيب القلق أطباء الأطفال والأبوين حول النتائج السلبية لإطلاق صفة ما على الطفل . ويجب التذكر بأن النتائج اختبار التقصي ليست تشخيصاً , ويعد التقييم بالمتابعة والتداخل حاسمين .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الفرق بين التقصي و التشخيص هو أن التقصي يؤشر لأحتمال وجود مشكلة عند الطفل و هو يسبق التشخيص , أما التشخيص فهو يؤكد أو يشخص الحالة المرضية.

تشخيص تأخر تطور الرضع و الأطفال  Diagnostic Assessment :

ما إن يستقصى وجود مشكلة محتملة عند طفل , فالخطوة التالية هي التقييم التشخيصي عندئد .

التقييم الطبي للتأخرات التطورية : Medical Evaluation of Developmental Delays

 يتضمن التقييم لطبي القصة المرضية والفحص السريري , والفحوص المخبرية . تعد القصة  العائلية المفصلة و التي تشمل أيضاً المشاكل العصبية والنفسية والاجتماعية (القانونية مثلاً ) , ضرورية ولا غنى عنها .

و يجب أن تتضمن القصة الظروف ما قبل الولادة : تحري إمكانية التعرض للماسخات يما في ذلك الإشعاع أو الأدوية ,والتعرض للأمراض الانتانية والحمى والمواد المسببة للإدمان والرض , وتتضمن القصة ما حول الولادة : وزن الولادة ,الداء التنفسي المزمن أو الأرجي , التهاب الأذن المتكرر , رض الرأس , مشاكل النوم (خاصة علامات توقف النوم الانسدادي ) .

 وفي الفحص السريري تتضمن النقاط الأهمية الاستثنائية : معالم النمو ومحيط الرأس , مختلف أنواع التشوهات الوجهية وغيرها , فحص العين الشامل , علامات الاضطرابات العصبية الجلدية (بقع القهوة بحليب في الورام العصبي الليفي , أو البقع ناقصة التصبغ قي التصلب الحدبي ) . لا توجد  فحوص مخبرية نوعية مستبطنة في جميع الحالات . تستقصي معظم الولايات المتحدة في أمريكا بيلة الفينول كيتون وقصور الدرق والحالات الاستقلابية الأخرى . كما ويجب أن يتضمن التقييم الطبي للتخلق العقلي والانطواء على الذات الفحوص الصبغية والجزيئية الحيوية لتحري الصبغي X الهش والذي يعتبر أشيع سبب للتخلف العقلي الموروث .

يوضح الجدول التالي تأخر تطور الطفل أو العجز التطوري الأكثر شيوعاً.

      الحالة

  الانتشار لكل 1000 طفل

  الشلل الدماغي

   2-3

  الأذية البصرية 

  0,3 -6,0

 أذية السمع

 0,8 -2

  التخلف العقلي

 25

  عجز التعلم

  75

 اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط 

  150

 الاضطرابات السلوكية

 6-13%

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تشخيص تأخر و مشاكل التطور للرضع و أطفال سن ما قبل المدرسة : Devvelop Diagnosis for Infants and Preschool-Aged Children

إن أشيع فحص سلوكي مستخدم لدى الولدان هو مقياس برازيلتون للتقييم السلوكي عند الولدان NBAS . يتيح هذا المقياس تقييماً كمياً للتواصل العصبي عند الرضع , و التكيف مع الحياة خارج الرحم , والمنعكسات الأولية ,والحالة العضوية , والقدرة على التنظيم الذاتي , والقدرات المتبادلة للرضع ما بين الولادة والشهر الأول .

يستغرق فحص أو اختبار برازيلتون حوالي 30-45 دقيقة ويتطلب تدريباُ مكثفاً للفاحص لينال الكفاءة المطلوبة . لا تتناسب أحراز NBAS بشكل كبير مع التطور اللاحق ,وليس ذلك بمستغرب إذا تذكرنا درجة مطاوعة الدماغ في هذا السن وسيطرة التأثيرات البيئية على التطور . بالنسبة للرضع الأكبر وأطفال سن ما قبل المدرسة , فإن عملية التشخيص يمكن أن تشتمل على الاختبار التطوري المنهجي والمراقبات في غرفة اللعب والمقابلات مع الأبوين وباقي أفراد الأسرة والمراقبات المنزلية واللقاءات مع عناصر الفريق المشرف , و الذي يضم المثقفين والأطباء النفسيين والأبوين والعاملين الاجماعيين والمعالجين وأطباء الأطفال . يتطلب التداخل عند الأطفال الصغار مساهمة الأبوين , ولقد أشير في القانون الفيدرالي للتداخل الباكر إلى أهمية مشاركة الأسرة في جميع مراحل علمية التقييم وفي وضع خطط الخدمات  التطورية ومراقبة تقدم الطفل. بالنسبة للأطفال الذين يواجهون بشكل رئيسي عوامل الخطورة من البيئة الاجتماعية (مثلاً الفقر ) فهناك إثباتاً قوياً يظهر بأن التداخل الباكر يمكن أن يرفع من نسبة الذكاء IQ الفترة القريبة وكذلك يفيد في إتمام الدراسة على المدى البعيد , والارتياح في العمل والتكيف الاجتماعي بالنسبة للأطفال المعرضين لخطر بيئي اجتماعي . لقد جنى الأطفال الواقعين تحت خطر حيوي بسبب الخداج فوائد عظيمة في تحسين التطور المعرفي والعاطفي لديهم نتيجة التداخلات التي تشترك بالمعالجة المباشرة مع دعم الطفل والأسرة (زيارة المنزل , تثقيف الأبوين ) . تكون الموجودات عند الأطفال المصابين بعجز مثبت أكثر تعقيداً وإثارة للخلاف .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تشخيص تأخر و مشاكل التطور عند أطفال سن المدرسة : Diagnostic Assessment for -School- Aged Children  

يشتمل التقييم الطبي على العوامل التي تمت مناقشتها في الفصول السابقة . يجب تحري العيوب السمعية والبصرية رغم ندرة كونها الأسباب الوحيدة لمشاكل المدرسة .

ويجب أن يقيم دور الطفل في المنزل وفي المدرسة وفي الجوار ومع أقرانه . يتطلب التشخيص النهائي عادة جهد فريق عمل . يتسطب الاختبار التثقيفي لتحديد نقاط القوة والضعف دراسياً , ويستطب التقييم النفسي المشاكل العاطفية مثل الاكتئاب أو القلق التي يمكن أن تكون أسباباً أو نتاجاً للمشاكل الدراسية . إن تقييم دور العائلة مهم وضروري . يستطب الاختبار العصبي النفسي لتقيم المشاكل الوظيفية النوعية (الذاكرة القريبة , عملية اللفظ ) والتي يمكن أن تسبب نسيان الطفل وبالتالي إهماله . يمكن أن يسهل طبيب الأطفال هذه الاستشارات ويركب المعلومات من أجل الأبوين والمدرسة . .مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 . ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP-جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 20/12/2016