أسباب وجود كتلة في الرقبة عند الاطفال

أسباب وجود كتلة في الرقبة عند الاطفال

أسباب وجود كتلة في الرقبة عند الاطفال

الكتل في العنق عند الاطفال

Neck Masses in children

سبب وجود ورم أو تورم في رقبة الطفل

 

معظم كتل و تورمات العنق و الرقبة سليمة عند الاطفال, ولكن من الهام عدم التأخر في تشخيص الكتل الخبيثة النادرة عند الطفل.

 

 إن القصة والفحص الموجهين يسمحان بوضع التشخيص الصحيح , و عند الحاجة , التحويل لإجراء التقييم التالي و المعالجة :

 

يمكن تصنيف كتل العنق إلى مجموعتين واسعتين : الخلفية والمكتسبة . إن الكتل التي تتواجد من الولادة , أو التي نجد فيها نزح مزمن أو هجمات متكررة من التورم , فهي عادة خلقية . إن قصة الحمى قد تشير للالتهاب أو الخمج . قد تشير الأعراض ال البنيوية مثل الحمى , التعرق الليلي , فقدان الوزن إلى الخباثة أو إلى حالة حبيبومية .

الكتل التي تتضخم بسرعة , وغير مؤلمة قد تكون خبيثة . إن الكتل العائدة للأخماج تكون مؤلمة . إن الأعراض التي تشير لانضغاط الرغامى , المري , أو العصب الحنجري الراجع يجب أن يتم تمميزها لأن الترقي السريع للكتلة قد يكون مهدداً للحياة . إن قصة الأخماج المتكررة مثل السلاق , الأخماج الجيبية الرئوية , أو التهاب الهلل قد تشير لتناذر العوز المناعي . إن الكتلة التي تترافق مع جفاف الفم أو ترافق تناول الطعام مع الألم قد تشير لانخراط الغدة اللعابية في الأمر . إن موقع الكتلة هام جداً في وضع التشخيص . يقسم العنق إلى مثلثين : المثلث الأمامي وحدوده هي الفك السفلي , العضلة القترائية, والخط المتوسط الأمامي , حدود المثلث الخلفي هي الحافة الخلفية للعضلة القترائية , و الثلثين البعيدين للنهاية البعيدة للترقوة , والخط المتوسط الخلفي . من الهام أيضاً تحديد قوام الآفة . قد تبدي الآفات الكيسية التموج والشفوفية . قد نسمع اللغظ bruit في الإصابات الوعائية .

و فيما يلي أهم أسباب وجود كتلة في الرقبة و العنق عند الاطفال :

1- التهاب الغدد اوالعقد اللمفاوية : و هو أهم سبب و هو سليم و يتحسن بالمضادات الحيوية و تكون مؤلمة مع او بدون حرارة , و سببها جراثيم العنقوديات او مرض خرمشة القطة , او الفيروسات او السل

2- اورام الغدد اوالعقد اللمفاوية :الكتل التي تتضخم بسرعة , وغير مؤلمة قد تكون خبيثة و خاصة بسبب اللمفوما و سرطان الدم

3- الكيسات الخلقية : تكون الكيسات الدرقية اللسانية عادة غير مؤلمة وقد تتحرك مع تبارز اللسان . قد تحدث في حال الالتهاب المتكرر الذي يرافق خمج السبيل التنفسي العلوي. قد يكون توضعها في أي مكان من قاعدة اللسان وحتى وراء القص , ولكنها عادة بالقرب من أو تحت العظم اللامي . قد نجري إيكو لتأكيد التشخيص . من الهام إجراء المسح الدرقي للتعرف على النسيج الغدي المنتبذ في الكيسة .

4- كتل الغدة الدرقية : قد يترافق الدراق لدى الرضع الولدان مع نقص نشاط الغدة الدرقية . قد يحدث هذا الأمر في حال وجود عيوب في تركيب هرمونات الغدة الدرقية , أو عند إعطاء الأم مواد مسببة للدراق (الأدوية المضادة للدرق , الإيوديد , الأميودارون , الإيوديد المشع ) أو في حال عوز الإيدويد , مما يسبب تطور الدراق المتوطن . والذي يعتبر نادراً في الولايات المتحدة الأمريكية . قد يسبب فرط نشاط الدرق الخلقي لدى الرضع المولودين لأمهات مصابات بداء غريف الدراق والذي يتلاشى عادة في غضون 6-12 أسبوعاَ .

5- كيسات الجلد : إن الكيسات الجلدانية هي عبارة عن تنشؤات خلقية سليمة تتوضع على الخط المتوسط . تكون هذه الكيسات غير مؤلمة , ناعمة , وذات قوام عجيني أو مطاطي . قد يكون من الصعب تمييزها عن كيسة القناة الدرقية اللسانية . في الحالات التي يكون فيها من الصعب وضع التشخيص , يمكن أن يؤخذ في الحسبان رشف الكيسة .

6- الورم العجائبي : يتوضع الورم العجائي عادة على الخط المتوسط ولكن قد يكون على جانبيه . تكون هذه البنى ثابتة وغير منتظمة ولا تكون شفافة . نجد في الأورام العجائبية تكلسات و التي تعتبر موجودات شعاعية كلاسيكية .

7- الكيسات الحنجرية : تعتبر الكيسات الحنجرية توسعات كيسية للبطين الحنجري الذي يتوضع بين الحبال الصوتية الحقيقية والكاذبة .تتظاهر ككتل لينة قابلة للضغط للوحشي من الخط المتوسط . قد تتضخم الكيسة الحنجرية بإجراء مناورة فالسلفا . قد تسبب بحة الصوت أو الصرير . قد نشاهد شعاعياً مستويات سائلة غازية .

8- تتضمن تشوهات الشقوق الغلصمية :الكيسات , الجيوب , والنواسير , تتوضع هذه البنى في الجهة الوحشية من المثلث الأمامي . معظم التشوهات تنشأ من القوس الغلصمية الثانية على طول الحافة الأمامية للعضلة القترائية . يمكن لبعضها أن ينشأ من القوس الغلصمية الأولى عند زاوية الفك السفلي أو في المنطقة ما وراء الأذن .قد لا تتواجد عند الولادة ولكنها قد تتظاهر عندما يتقدم الطفل عمرا ككتلة أو كمترح drainage في حال إصابتها بالخمج . يمكن تأكيد التشخيص بواسطة الـ CT أو MRI أو التصوير الشعاعي للناسور .

9- الاورام السليمة : إن الأورام المائية الكيسية Hygromas (الوعائية اللمفاوية)هي عبارة عن أورام كيسية تتشكل بسبب توسع القنوات اللمفاوية الشاذة . تشيع هذه الآفات في المثلث الخلقي ولكنها قد تحدث في المنطقة تحت الفك السفلي أو تحت الذقن . قد تكون لينة، غير مؤلمة ، منتشرة،وقد تزداد في الحجم عند الإجهاد أو البكاء .معظمها يكون شفافا. يمكن تأكيد التشخيص بالإيكو . يجب أن تؤخذ صورة الصدر الشعاعية بعين الاعتبار وذلك للبحث عن امتداد الآفة للمنصف في المرضى الذين يعانون من الصرير أو من عدم الكفاية التنفسية .

10- تشنج العضلات : يلاحظ الصعر torticollis الخلقي عادة خلال الأسابيع القليلة الأولى للحياة . ونجد كتلة ليفية ثابتة غير مؤلمة في جسم العضلة القترائية . وهذا يتسبب في إمالة الرأس باتجاه الكتلة مع اتجاه الذقن بالاتجاه المعاكس .يعتقد أن الرض هو المسبب أو قد يكون بسبب وضع معيب في الرحم . إن الصعر المديد والشديد والغير معالج قد يسبب تشوه الوجه والجمجمة .

11- الأورام الوعائية الدموية : و هي تشوهات وعائية والتي تظهر منذ الولادة ،وغالبا تتضخم في السنة الأولى من الحياة .تكون لينة،قابلة للضغط ، ذات لون أحمر أو أرجواني .قد تتزايد في الحجم مع البكاء أو عند إجراء منارة فالسلفا. لا تكون هذه الآفات شفافة. يمكن وضع التشخيص اعتمادا على الموجودات الفيزيائية،ولكن يمكن استخدام الإيكو لتأكيد التشخيص .

12- ضخامة الغدة اللعابية : تصيب بشكل شائع النكفية والتي تخفي obscures زاوية الفك السفلي ولكن قد تصيب الغدد الصغيرة .تصبح الغدة النكفية مؤلمة ومتورمة في حال إصابتها بالإلتهاب الناجم عن النكاف ،وقد تترافق أيضا الإصابة بفيروسات كوكساكي A أو الـ HIV . في حال التهاب الغدة النكفية القيحي المسبب بالعنقوديات المذهبة،يمكن ضغط القيح وجعله يخرج من قناة الغدة .

يمكن أن تحدث ضخامة الغدد تحت الفك العلوي عند الإصابة بالآيدز الداء الكيسي الليفي ، وسوء التغذية. تحدث ضخامة الغدة النكفية في حال الإقياء المزمن كما في النهام bulimia .قد يترافق تشكل الحصيات اللعابية في القناة مع استخدام الأدوية المضادة للقدرة الكولينرجية- المضادة للهيستامين. يحدث التهاب الغدة النكفية المتكرر الغامض في أوقات تستمر حتى 2 - 3 أسابيع .ويكون بشكل عام وحيد الجانب مع ألم خفيف . يعتقد بأن هذه الحالة ذات طبيعية تحسسية .تندر أورام الغدد اللعابية ،وتكون عادة سليمة (الأورام الوعائية الدموية ، الأورام العابية hamartomas ، الورم الغدي متعدد الأشكال ).

13- امراض الغدة الدرقية : إن الدراق هو ضخامة الغدة الدرقية.وهي عبارة عن كتلة على الخط المتوسط والتي تتحرك مع البلع . يجب أن تدرس العقدة القاسية ،والتي تنمو بسرعة في المنطقة الدرقية ، باستخدام التفريسة الدرقية . قد تشير العقد الباردة للخباثة. يمكن أيضا إجراء إيكو أو CT . إن الفحص النسيجي لعينات تم الحصول عليها بواسطة الرشف بالإبرة الدقيقة FNA أو بالخزعة المفتوحة يعتبر مشعرات تشخيصية للكارسينوما الدرقية ، بما في ذلك الحليمية ، الجرابية ، ذات التميز المختلط ، واللبية. قد تظهر الأورام الغدية أيضا كعقدة مفردة .

يجب الحصول على اختبارات الوظيفة الدرقية في كل حالات الضخامة الدرقية .وهذا يمكننا من تصنيف الحالة إلى دراق مع سواء درقي ،دراق مع فرط نشاط الدرق ،دراق مع نقص نشاط الدرق . قد تشير الأضداد المضادة للدرق (الأضداد المضادة للبيروكسيداز، الأضداد المضادة للغلوبولين الدرقي)للسببيات المناعية الذاتية. قد تكون الدراسات الشعاعية مفيدة في التعرف على طبيعة الكتلة . يفيد الإيكو في تفريق الآفات الكيسية عن المصمتة. تبدي تفريسة الدرق مناطق حارة وباردة،والتي تشير لزيادة أو نقص النشاط . في حال عدم التمكن من تحديد السببيات يجب إجراء FNA أو خزعة وذلك لنفي الخباثة .

إن التهاب الدرق اللمفاوي (التهاب الدرق لهاشيموتو)هو أشيع أسباب المرض الدرقي لدى الأطفال . يحدث المرض بشكل أشيع في مرحلة المراهقة . معزم الأطفال يكونون لا عرضيين ولديهم سواء درقي . بالرغم من أن قسم مهم من المرضى سنويا يصبحون قاصري الدرق ، فإن قلة منهم يصبحون مفرطي الدرق.تتواجد عادة الأضداد المضادة للدرق . تندر حالات الدراق التي تعود لنقص اليود في الولايات المتحدة الأمريكية مع توفر الملح الميودن. تشمل الأدوية للدراق الليثيوم ،الأميودارون،والإيوديدات في أدوية السعال. قد تسبب العيوب في تصنيع الهرمونات الدرقية الدراق ناقص الوظيفة الدرقية .

الأطفال المصابون بتناذر بندريد (الدراق والصمم الخلقي)يكونون غالبا أسوياء درقيا ولكن قد يكونون مصابين بنقص في الوظيفة الدرقية . ويعتقد بأن السبب هو عبارة عن عيب في تصنيع الهرمون. إن الدراق الغرواني البسيط colloid مجهول السبب . تكون التفريسة الدرقية طبيعية وتغيب الأضداد الدرقية .

إن سبب فرط نشاط الغدة الدرقية في أغلب الحالات هو داء غريف . بالإضافة للدرق هناك زيادة في حجم التيموس ،الطحال، والأنسجة خلف الحجاج (الجحوظ). يبدي المرضى العلامات والأعراض الكلاسيكية لفرط نشاط الدرق ، مثل عدم تحمذل الحرارة ، فقدان الوزن ،الخفقانات،والرجفان،ينخفض مستوى الـ TSH ،ويرتفع T3&T4 ، وتتواجد الأضداد المضادة للميكوسومات . لسنا بالضرورة بحاجة للتفريسة الدرقية ولكن في حال إجرائها فهي تبدي تركزا سريعا لليود المشع في الدرق . قد يشاهد بشكل نادر فرط نشاط الدرق في تناذر ماك كون ألبرايت وفي حال الإصابة بالكارسينوما الدرقية مفرطة الوظيفة .

14- الاورام العضلية : قد تحدث الرابدوميوساركوما مترافقة  مع ضخامة العقد البلغمية الرقبية ومع أو بدون ألم . يجب الشك بالتشخيص في المرضى الذين لديهم نز مزمن من الأذن والأنف ،والذي يكون عصيا على العلاج . يجب توقع النيوروبلاستو مافي المرضى الذين لديهم كتلة رقبية وتناذر هورنر، والذي يتألف من تقبض الحدقة في نفس الجانب ، انسدال جفن خفيف ، وجحوظ واضح مع ارتفاع خفيف ،وجحوظ واضح مع ارتفاع خفيف للجفن السفلي . يعود تناذر هورنر للخذل العيني الثمبثاوي. في حال حدوثه قبل عمر السنتين قد نجد نقص تصبغ في القزحية في الجهة المصابة (اختلاف لون الحدقتين)...الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 1/8/2017