أسباب خفقان القلب

أسباب خفقان القلب

إعلان Advertisement

أسباب خفقان القلب

الخفقان القلبي عند الأطفال و المراهقين

causes of Palpitations

سبب خفق قلب الطفل

 

ما هو الخفقان ؟

الخفقان هو الإحساس بعمل القلب او بنبض القلب . فالطفل او الانسان الطبيعي لا يشعر بالقلب عندما يخفق و ينبض, و كلمة خفقان تعني ان الطفل او المريض يشعر بنبض القلب كما يشعر الانسان الطبيعي بذلك عند بذل جهد مفاجئ كبير , و لكن في حالة الخفقان المرضي يشعر المريض بذلك حتى خلال الراحة.

قد يوصف بأنه سريع أو بطيىء قافزة أو متوقعة . و منتظمة أو غير منتظمة . بعض شذوذات النظم اللاعرضية يتم التعرف عليها أثناء الفحص الفيزيائي الروتيني . معظم الحالات لا تعود لأسباب قلبية خطيرة . الهدف من التقييم هو تحديد النسبة الصغيرة من المرضى والذين لديهم الخطورة وجود مرض قلب بشكل جدي .

الوصف الدقيق للإحساس بالخفقان قد يساعد في التشخيص . إن الأوصاف الشائعة للخفقان هي : سباق ,توقف القلب , أو الضربات القافزة . استفسر حول مدة الأعراض , فيما إذا كان بدء الأعراض وانتهائها مخاتلاً أم فجائياً , والعوامل المرافقة للبدء (الجهد ) أو الانتهاء (مناورة فالسلفا ) . اشرح الأبوين كيف يأخذان نبض الطفل النوبات المستقبلية . إن القصة الطبية لشذوذات بنيوية قلبية خطورة اللانظميات . هناك أدوية محددة يمكن أن تكون مسؤولة عن اللانظيمات. يمكن للأعراض التي تقترح اضطرابات الغدد الصم أيضا أن تشير للأسباب. يجب أن تستقصي القصة الاجتماعية مستويات الشدة، المأخوذ من الكافئين،وتعاطي التدخين. إن الاضطربات العائلية التي يمكن أن تسب الخفقان تشمل تناذر وولف باركيسون وايت، تناذر تطاول QT(الصمم يترافق مع واحد من التناذرات الوراثية)،وتناذر كيرنز سوير(التنكس الشبكي، شلل العين، الضعف العضلي).

من أكثر العلامات المنذرة بالسوء والتي تقترح السبب القلبي المترافق مع اللانظميات، بشكل جدي،هي الإغماء أو قرب الإغماء. العناصر الأخرى المثيرة للقلق في القصة هي الألم الصدري الشديد، القصة العائلية لتناذر تطاول QTجل  ، الموت المفاجئ الغير مفسر، أو الموت المفاجئ المجهض. في حال أظهرت القصة أي من عوامل الخطورة هذه،يوصى بتقييم قلبي إسعافي.

 

أسباب خفقان القلب :

1- عدم انتظام ضربات القلب :

قد يبدي تخطيط القلب المأخوذ في وقت الراحة اللانظميات التي هي على الأرجح مسؤولة عن الخفقان. قد يظهر حالة والتي قد تترافق مع اللانظميات. في الحالة  الأخيرة، تستطب الإشارة القلبية لأجل إجراء إيكو للقلب وإمكانية الاستقصاء الأبعد. قد تشير تبدلات الموجة T لاضطراب في العضلة القلبية. يمكن توقع اعتلال العضلة  القلبية التوسعي أو الضخامي عند إيجاد علامات ضخامة العضلة القلبية على تخطيط القلب الكهربائي. قد يترافق تناذر وولف باركينسون وايت،والذي تجد فيه موجة دلتا  الوصفية له،مع تشوه إبشتاين.

2- اللانظمية الجيبية :

إن اللانظمية الجيبية هي نمط طبيعي من النظم القلبي مع التباطؤ أثناء الزفير والتسارع أثناء الشهيق تعتبر طبيعية لدى الأطفال الصغار من كافة الأعمار.

3- تسرع القلب فوق البطيني :

يجب تمييز تسرع القلب الجيبي عن تسرع القلب فوق البطيني. كلاهما تسرعات قلب ذات مركب ضيق. تتصف تسرعات القلب الجيبية بمحور موجة P طبيعي، بدء  وانتهاء تدريجيين، ومعدل دقات قلب أقل من 250/دقيقة. يبدي تسرع القلب الجيبي نوع من التبدل في معدل القلب. من المسببات الشائعة لتسرع القلب الجيبي الحمى، الألم، فقر الدم،والتجفاف .

يتصف تسرع القلب فوق البطيني بالبدء والانقطاع المفاجئين والميل للحدوث عندما يكون المريض بحالة الراحة. نجد لدى المريض مركب QRS ضيق، ومحور موجة P غير طبيعي، ونظم قلب غير متبدل والذي يفوق غالبا 180/دقيقة. قد يفوق الــ300/دقيقة. من الشائعة لتسرع القلب فوق البطيني الداء القلبي الولادي، والاستخدام الزائد الغير مراقب لمضادات الاحتقان.

5- المركبات البطينية الباكرة :

إن المركبات البطينية الباكرة قد تكون ذات منشأ من مكان واحد مع شكل خارجي متماثل أو مختلف. تتبع المركبات البطينية الباكرة عادة بفاصل معاوض يسبق الضربة  لتالية. عادة تكون لا عرضية،بالرغم من أن المرضى يمكن أن يصفو الضربات القافزة أو الإحساس بأن القلب يدور للأعلى. قد يزيد كلا من القلق، الحمى،وأدوية محددة، خاصة المنشطات حدوث المركبات البطينية الباكرة. إن هذه المركبات عادة ذات طبيعة سليمة. تشمل الاستثناءات المقلقة وجود اثنين أو أكثر من المركبات البطينية الباكرة في  مسار،ذي منشأ متعدد البؤر، تزايد تواترها مع التمرين، حدوثها يلي تسرع قلب بطيني تم قلبه مؤخرا، تكرر الحدوث في الجزء الأول من الموجة T للضربة السابقة(ظاهرةالــ R على T )، المرض القلبي المستبطن، والحذر الغير اعتيادي أو القلق بخصوص الضربات .

6- خوارج الانقباض :

قد تحدث الضربة التوصيلية (الهاجرةectopic أو الشاردة escape )من العقدة الأذينية البطينية يمكن أن تحدث عندما تكون النظم الجيبي بطيئا بما فيه الكفاية في اللانظمية الجيبية. يمكن للضربات الشاردة أو خوارج الانقباض أن تحدث تواجد المركز المنتبذ في أي مكان في النسيج الأذيني،البطيني والناقل أو التوصيلي. تكون عادة غير مهمة ما لم تترافق مع حالة قلبية مستبطنة(التهاب،نقص تروية)أو سمية دوائية، خاصة الديجيتال.

7- الحصار القلبي التام :

الحصار القلبي التام قد يكون خلقيا أو مكتسبا. يرافق الحصار التام عادة داء القلب الخلقي أو اضطرابات النسيج الضام لدى الأم،بشكل خاص الذئبة الحمامية الجهازية. قد يحدث الحصار المكتسب بشكل تال للجراحة وحع حالات أخرى، مثل داء لايم،وتناذر كيرنيس سوير.قد يحدث الافتراق التام بين النظمي الأذيني والبطيني.    

8- نقص الأكسجة، انقطاع النفس الخداجي :

يمكن لبطء القلب في الولدان أن يترافق مع بعض أنماط الشدة الجنينية أو الوليدية(نقص الأكسجة، انقطاع النفس الخداجي). في الأطفال الأكبر عمرا والمراهقين قد  تترافق مع حالة القلب الرياضي أو في حال تزايد المقوية المبهمية. من الأسباب الأخرى أيضا ارتفاع الضغط داخل القحف،التمدد البطني، القهم العصبي،وأدوية معينة (الديجوكسين، البروبرونالول، مركبات الفوسفور العضوية).

9- الرفرفة الأذينية :

في حالة الرفرفة الأذينية، يسبب النظم الأذيني بمعدل 250 - 400 ضربة/دقيقة تسرع قلب منتظم أو غير منتظم بانتظام. تحدث عادة لدى الأطفال مع مرض قلب ولادي ولكن يمكن أن تحدث لدى الولادن الذين لديهم قلوب طبيعية. يبدي تخطيط القلب موجات رفرفة أذينية سريعة ومنتظمة كمنظر الأسنان.

10- الرجفان الأذيني :

في حال الرجفان الأذيني، فغن الاستشارة الأذينية العشوائية بمعدل سريع(300 - 500ضربة/دقيقة)تسبب نظم بطيني غير منتظم . يحدث عادة بوجود الشذوذات  القلبية. الأطفال الذين يكونون فيما عدا ذلك سليمين والذين يعانون من الرجفان الأذيني يجب أن يتم تقييمهم لتحري الانسمام الدرقي، الصمات الرئوية،والتهاب التامور.

11- ناظم خطى أذيني متجول :

إن اختلاف شكل الموجات p يشير لناظم خطى أذيني متجول.هذا التحول لناظم الخطأ من العقدة الجيبية لمنطقة أخرى من الأذينة هو عادة أنموذج طبيعي في مرحلة الطفولة. يمكن أيضا أن يشاهد في اضطراب الجملة العصبية المركزية.

11- سرع القلب البطيني :

يستدعي تسرع القلب البطيني (مركب QRS واسع) المعالجة الفورية. يجب تفريقها عن تسرع القلب فوق البطيني عن طريق وجود وصل شاذ أو سريع من خلال سبيل إضافي. و يوصى بمرقاب هولتر وذلك عن طريق تسجيل النظم خلال 24ساعة وذلك لمحاولة مسك أو القبض على النظم الشاذ عندما يكون المريض يعاني من أعراض متكررة.في حال كانت الحوادث متقطعة، فيوصى بمسجل الحوادث. بعض النماذج تستدعي من المرضى التوصيل لآلة توصيل في حال بدأت أعراضهم. بعضها الآخر يتم ارتداؤه بشكل مستمر، ويبدأ بالتسجيل عندما يلامس المريض الزر.

12- بعض الأدوية :

تشمل الأدوية التي يمكن أن تكون مسؤولة عن الخفقان التبغ،الكافئين، مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة، مضادات الاحتقان، الديجيتال،الألبوتيرول،والأمينوفيللين. ويعتبر كلا من الكوكائين،الأمفيتامين،أول أوكسيد الكربون،الأتروبين،التيربوتالين،والأميل نترات. العوامل ما قبل اضطراب النظم proarrhythmia والتي ترافقت مع مسافة QT طويلة،والذي أدى لتسرع القلب البطيني تشمل الأريتروميسين، التيرفينادين،الأستيميزول، الكوينيدين، الأميودارون،الفليكاينيد،والإينكاينيد. ..الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 2/11/2017