أسباب الم و وجع الحلق و البلعوم عند الاطفال

أسباب الم و وجع الحلق و البلعوم عند الاطفال

إعلان Advertisement

أسباب الم الحلق و البلعوم عند الاطفال

سبب وجع الحلق و بلعوم الطفل 

 sore throat in children

تنجم معظم حالات ألم و وجع الحلق عند الاطفال عن أمراض فيروسية سليمة ،محددة لنفسها. يجب على الطبيب و الاهل دوما الأخذ بالحسبان أرجحية وجود العقديات A الحالة للدم بيتا (العقديات المقيحة )، والذي يعتبر مهما في التعرف عليها وعلاجها بسبب احتمال مضاعفاتها الخطيرة على القلب و الكلى إن لم تعالج.

 

 و أهم أسباب ألم الحلق و البلعوم عند الاطفال هي :

1- إن قصة التعرض لأحد أفراد العائلة أو رفاق الصف المصاب بالرشح أو لخمج مثبت بالعقديات مج A يعتبر مساعدا. إن قصة النشاط الجنسي أو الاضطهاد الجنسي يجب أن تثير الشك بالخمج البلعومي بالمكورات البنية. إن درجة الالتهاب البلعومي لا تتوافق دوما مع شدة الشكوى . إن النتحة القيحية اللوزية تقترح العقديات ولكن تقترح أيضا داء وحيدات النوى الخمجي والفيروسات الغدية . العديد من المرضى المصابين بالتهاب البلعوم بالعقديات نجد لديهم فقط احمرار خفيف بدون ضخامة لوزية أو نتحة قيحية . إن وجود قرحات صغيرة أو حويصلات على الحنك الرخو يقترح السبب الفيروسي. إن الأعراض المرافقة مثل الصرير ،الإلعاب والتعطش للهواء والمظهر المريض يجعلنا نميل للشك بانسداد وشيك للطريق التنفسي .وهذا ما يبرر تقديم التدجبير العاجل للمريض وذلك للمحافظة على استقرار السبيل التنفسي ومعالجة الحالات التي يمكن أن تكون مهددة للحياة مثل التهاب لسان المزمار والخراج خلف البلعوم.

 2- بكتريا او جراثيم العقديات : إن العمر الأكثر شيوعا لالتهاب البلعوم بالعقديات مج  A هو 5 - 11 سنة ويكون الاحتمال قليل التوارد قبل عمر السنتين .إن حدوث التهاب الملتحمة ،التهاب الأنف السعال، وبحة الصوت تشير بشكل أكثر للفيروسات مما تشير للعقديات مج A .إن الاسهال الهام أيضا يجعل المرض قليل الاحتمال .

3- حتى في حال كانت الصورة السريرية تقترح بشدة التهاب البلعوم بالعقديات ,فإن الإثبات المخبري موصى به بقوة . إن الاختبارات السريعة لإيجاد المستضد RST نوعية بشكل مرتفع وحساسيتها 85-95% . في حال كانت نتائج اختبارات RST سلبية فإن معيار التشخيص هو زرع مسحة من البلعوم . إن الـ RST وطرائق الزرع الشائعة الاستخدام لا يمكنها العضيات الأخرى غير العقديات مج A . في الحالات التي نجد فيها موجودات زرع إيجابية لدى أفراد من العائلة , أو عنجد وجود طفح وصفي للحمى القرمزية , فيجب الأخذ بعين الاعتبار وجود العقديات بالرغم من النتائج السلبية للاختبار .

4- الحمى القرمزية : إن الحمى القرمزية هي حدوث التهاب البلعوم بالعقديات مج A مع وجود اندفاع حمامي وصفي شبيه بورق الرمل (البرداغ ) . يبدأ ظهور الطفح على الوجه ويصيب الوجنتين بشكل رئيسي (مسبباً شحوباً حول الفم )أكثر من كونه معمماً . تتركز الحمامى على الأوجه القابضة (علامات Pastia ) . يبدأ التوسف عادة خلال أسبوع من البداية ويترقى في اتجاه رأسي زيلي . وهذه هي النتيجة الطبيعية حتى في المرضى المعالجين . يكون التوسف أكثر مشاهدة في المنطقة حول الأظافر . إن علاج مرض العقديات مج A  يشار به للتخلص من الأعراض واللوقاية من الحمى الرئوية .

5- التهاب البلعوم الفيروسي : و هو يترافق بشكل أشيع مع أعراض الزكام الشائع مثل التهاب الأنف والسعال . أشيع المسببات هي الفيروسات الأنفية , الفيروسات الإكليلية الفيروسات الغدية والفيروسات المعوية . تكون بداية التهاب البلعوم الفيروسي تدريجية مع علامات باكرة من الحمى والدعث والقمه والتي تسبق بشكل عام ألم الحلق  .

6- يمكن للفيروسات الغدية أن تسبب التهاب بلعوم نتحي , يشيع كذلك التهاب الملتحمة والإسهال .

7- فيروسات الكوكساكي A16 : و هي مسؤولة عن مرض اليد - القدم - الفم , والتي تترافق مع الانتشار الوصفي لحويصلات على الراحتين والأخمصين مع حويصلات متقرحة على كامل البلعوم الفموي . إن الخناق الحلئي هو اضطراب يتصف بآفات حويصلية مميزة مؤلمة والتي تصيب البلعوم الخلفي والحمى . تسبب فيروسات كوكساكي A و B وفيروسات الإيكو وأحياناً فيروسات الحلأ البسيط .

8- فيروس الهربس : إن الخمج بفيروس الحلأ البسيط يمكنه بشكل رئيسي أن يسبب التهاب الفم واللثة والذي يتصف بحويصلات متقرحة مؤلمة في القسم الأمامي من التجويف الفموي , بما في ذلك الشفتين . قد يحدث التهاب اللوز النتحي . تشيع الحمى نقص المأخوذ من السوائل . قد يستمر التهاب الفم واللثة الحلئي لأكثر من أسبوعين .

9- الحصبة : تتميز الموجودات الباكرة في الحصبة بالتهاب بلعوم والذي يتميز باحمرار شديد ولكن تغيب ضخامة اللوز أو النتحة . يقترح التشخيص وجود الحمى , السعال , الزكام , التهاب الملتحمة , وبقع كوبليك (والتي هي عبارة عن طفح داخلي أبيض مزرق على مخاطية الشدقين ) .

10 - العقديات من المجموعات الاخرى : بالرغم من أن العقديات غير المجموعة A متورطة في التهاب البلعوم , فإنها تسبب مرضاً محدداً لنفسه , والذي لا يترافق مع مضاعفات , ولا يحتاج أية معالجة .

11- التهاب الحلق و البلعوم الجرثومي : هناك جراثيم أخرى متورطة في التهاب البلعوم : العنقوديات المذهبة , الرئويات , المستدميات النزلية , الموراكسيلا النزلية , جراثيم الأركانو الحالة للدم . إن الدور السببي للكلاميديا (لكل من الكلاميديا التراخومية والكلاميديا الرئوية ) والميكوبلازما الرئوية في إحداث التهاب البلعوم مختلف عليه .

12 - مرض محيدات النوى : إن التهاب البلعوم النتحي الشديد هو غالباً تظاهرة لداء وحيدات النوى الخمجي . يعاني المرضى من بداية مفاجئة للتعب , الدعث , الحمى , والصداع والتي تسبق التهاب البلعوم . تشيع الضخامة الكبدية الطحالية واعتلال العقد اللمفاوية المعمم . يميل الأطفال في فترة ما قبل المراهقة لأن نجد لديهم أعراضاً أخف مقارنة مع تلك التي نجدها عند المراهقين وصغار البالغين . إن فرط اللمفاويات اللانموذجية يقترح هذا الداء , ويؤكد تشخيص داء وحيدات النوى بفيروسات إبشتاين بار إيجابية اختبار البقعة  الوحيدة monospot (اختبار الأضداد المتغايرة ) , لا يعول على هذا الاختبار لدى الأطفال بعمر أقل من 5 سنوات بسبب العيار المنخفض للأضداد المتغايرة لديهم . يجب إجراء الاختبارات المصلية الخاصة بفيروس إبشتاين بار لدى المرضى الصغار أو لدى المرضى الصغار أو لدى المرضى الذين نجد لديهم اختبار أضداد متغايرة سلبي . يجب الأخذ بعين الاعتبار إجراء الاختبارات المصلية المتعلقة بالفيروسات المضخمة للخلايا CMV كون هذه الفيروسات تشكل حوالي 5-10% من الحالات .

13 - الدفتريا : إن الوتديات الخناقية هي سبب نادر ولكنه خطير لالتهاب البلعوم . يتم اقتراح الداء بوجود مرض جهازي وغشاء رمادي فوق اللوزتين وجدار البلعوم .يجب توقع هذا المرض لدى الأشخاص الغير ممنعين أو لدى الأشخاص من البلدان القليلة التطور . يتطلب وضع التشخيص إجراء زرع العضيات وإثبات وجود ذيفانها .

14 - إن جراثيم الأركانو الحالة للدم تسبب مرضاً شبيهاً بالحمى القرمزية ولكنها تحتاج لطرائق زرع خاصة . ولا يتم التفكير بها بشكل روتيني عند تقييم حالة التهاب البلعوم .

15 - الفطور : يكون المرضى المضعفون مناعياً في خطر من الإصابة بالأخماج الفموية البلعومية الفطرية . وتكون المبيضات هي المسبب الأشيع , يوضع التشخيص بفحص عينة تمت معالجتها بهيدروكسيد أو بواسطة الزرع

16- نقص الكريات البيض المحببة الدوري : قد يتظاهر داء غياب المحببات بالتهاب بلعوم مع نتحة بيضاء أو صفراء مع وجود تموت أو تقرح تحتها ...الدكتور رضوان غزال - مصدر المعلومات :pediatric making decision 2011 - آخر تحديث 6/8/2017