6 أعراض خطيرة عند سقوط الطفل

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 9358
المرسل : سلطان
البلد : الإمارات العربية المتحدة
التاريخ : 22-08-2022
مرات القراءة : 219
معلومات الطفل
اسم الطفل : سلطان
تاريخ ولادته : 19/12/2016
عمره : 5 سنوات
جنسه : ذكر
محيط رأسه : لااعرف
الوزن الحالي : 18
وزن الطفل عند الولادة : 2
طوله : لااعرف
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

طفلي سقط بالملعب على وجهه وانصاب بجرح فوف عينه تحت حاجب وانتفاخ بين العينين.. وانكسرت زجاج نظارته وذهب للمستشفي دكتور قال خدش بسيط واعطاني كريم مضاد حيوي....بعدها بيوم سقط وهو يلعب الكرة ولااعرف كيف سقط..لكن بدء يتالم من جانب الحوض وبعدها اكتشفت ضربة براس وانتفاخ دموي براس ذهب للمستشفي وعمل اشعه للراس وقال دكتور لا يوجد كسر واعطاني كريم وادول..اول يومين كان طبيعا وبعدها يقوم ليلا يبدا يبكى واخبره ماذا يؤلمك احيانا يقول عيني واحيانا يقول مكان الحوض او راسه ولا اعرف مابه.كانه يوجد شيء يزعجه...لكن طول النهار يلعب عادي فقط احيانا اراه يضع يديه بين جبهتين..لا اعرف هل مايعاني منه من السقوط..او انه بسبب نظاره لانها انكسرت ولم اصلحها حتى الان ..ارجوا افادتي

رد الطبيب

ما هي الأعراض الخطيرة عند سقوط الطفل؟


السلام عليكم

يتحمل معظم الاطفال الطيحة و السقوط على الراس بدون مشاكل

حتى من ارتفاعات كبيرة احياناً !!

و قد يكون صحو الطفل من النوم بسبب الخوف و تذكر الحادثة 

و قد يكون بسبب الصداع او التوذم الحادث

و بما أن الطفل طبيعي خلال النهار فيرجح ان ما يعاني منه هو مجرد ألم بسيط و تخيل او تقبل ما حدث 

و انصحك بمراقبته

و اعطاء بروفين بدلا من الأدول 

و يجب مراجعة طبيب الاطفال في حال وجود اعراض خطيرة كما في الاسفل

و قد تسبب طيحة و سقوط الطفل اعراض سليمة مثل :



  1. القيء لمرة او مرتين

  2. الم البطن الخفيف

  3. الحرارة الخفيفة

  4. ميل خفيف و قصير للنوم


و هذه الاعراض تكون خفيفة و تستمر 24 ساعة ثم تزول و يعود الطفل طبيعي و هي تدل ان الطفل سليم

اما الاعراض الخطيرة بعد السقوط على الراس للطفل فهي:



  • غياب الطفل عن الوعي

  • التقيؤ المستمر 

  • الصداع الشديد

  • خلل في التوازن

  • ضعف في اليد او القدم

  • ميل الطفل الزائد للنوم


و في حال وجود واحدة أو أكثر من هذه العلامات فيجب اسعاف الطفل و قد يحتاج تصوير للرأس بالكومبيوتر CT او الرنين المغناطيسي MRI



اعراض أصابات الرأس البليغة بعد سقوط الطفل :


يمكن أن تسبب إصابات الرأس تغييرات في الذاكرة والحكم والتوازن ووقت رد الفعل والكلام والنوم. 

يمكن أن تسبب أيضًا الصداع والمزيد من الحساسية للضوء والصوت.

إذا فقد طفلك وعيه أو ظهرت عليه أي أعراض مرتبطة بشكل شائع بارتجاج في المخ عقب الاصطدام ، فقم بإخراج الطفل فورًا من اللعب واتصل برقم الطوارئ أو اذهب إلى أقرب غرفة طوارئ.

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال AAP بأخذ طفلك إلى الطبيب على الفور إذا كان لديه أي مما يلي:


  • شحوب غير عادي يستمر لأكثر من ساعة.

  • وخز في جانب واحد من الجسم.

  • خدر أو ضعف في الذراعين أو الساقين.

  • فقدان التوازن أو التعثر أو صعوبة في المشي.

  • النوبات , او التشنج.

  • تكرار الدوخة أو الدوخة التي لا تزول.

  • غثيان أو قيء أكثر من مرتين أو ثلاث مرات.

  • طنين مستمر في الأذنين أو فقدان السمع.

  • كلام غير واضح.

  • رؤية ضبابية ، ازدواج الرؤية أو تلاميذ بحجم غير متساوٍ.

  • صعوبة التعرف على الوجوه المألوفة.

  • صداع مستمر ، خاصة إذا تفاقم.

  • النعاس الشديد أو صعوبة الاستيقاظ.

  • الطفل أصبح سريع الانفعال أو الارتباك أو أي سلوك غير طبيعي آخر.


هذه الأعراض هي علامات على إصابة أكثر خطورة في الرأس ، وقد تحدث بعد ساعات ، ونادرًا ، حتى بعد أيام. لهذا السبب من المهم مراقبة طفلك عن كثب خلال أول 24 إلى 48 ساعة بعد إصابة في الرأس.

من المرجح أيضًا أن تتسبب حوادث معينة في إصابة خطيرة في الرأس ، بما في ذلك حادث سيارة ، أو السقوط من على درج ، أو السقوط من دراجة بدون خوذة ، أو السقوط من ارتفاع ثلاثة أقدام أو أكثر عن الأرض ، ورياضات احتكاكية تنافسية عالية المستوى. 





هل الأشعة المقطعية ضرورية ؟


وفقًا لـ AAP ، فإن التصوير المقطعي المحوسب مفيد للإصابات مثل النزيف في الدماغ أو كسور الجمجمة ، ولكنه ليس مفيدًا في تشخيص الارتجاج. بالنسبة لغالبية إصابات الرأس في مرحلة الطفولة ، فإن التصوير المقطعي المحوسب للأطفال ليس ضروريًا. 

تستخدم الأشعة المقطعية الإشعاع ، ولأن أدمغة الأطفال لا تزال تتطور وأن أنسجة المخ لديهم أكثر حساسية ، فإن التعرض غير الضروري للأشعة السينية قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان طوال حياتهم ، وفقًا لـ AAP.

يجب على الطبيب أن يأمر بإجراء فحص بالأشعة المقطعية فقط إذا شعر أنه من الضروري استبعاد حدوث نزيف في المخ أو كسر خطير في الجمجمة.

يجب أن يفحص الطبيب طفلك ويسأل عن أعراض محددة ، وهو مؤشر أفضل بكثير لمدى خطورة إصابة الرأس وما هو العلاج الأفضل. 





ارتجاج الدماغ بعد سقوط الطفل :


في بعض الأحيان ، يمكن أن تؤدي إصابة الرأس إلى ارتجاج - إصابة دماغية رضية خفيفة ناجمة عن الاصطدام. تشمل الأعراض الدوخة والغثيان والتعب والنسيان ، والتي يمكن أن تستمر في أي مكان من 15 دقيقة إلى بضعة أسابيع بعد التأثير.

يمكن أن يختلف وقت الاسترداد بشكل كبير من شخص لآخر. لذلك من الممكن - على الرغم من ندرتها - استمرار أعراض إصابة في الرأس لفترة طويلة بعد وقوع الحادث. يمكن أن تستغرق عقول الأطفال والمراهقين النامية ، على وجه الخصوص ، ما لا يقل عن سبعة إلى 10 أيام للعودة إلى طبيعتها بعد إصابة في الرأس.

إذا أصيب طفلك بارتجاج في المخ ، فمن المهم للغاية ألا يعود إلى النشاط المفرط في وقت مبكر جدًا. أفضل علاج مبكر للارتجاج هو الراحة من النشاط البدني والعقلي لبضعة أيام ثم العودة التدريجية إلى الأنشطة.



و ارجو زيارة صفحة طفلي طاح على راسه هنا  

اذا اعجبك الرد يرجى مشاركة الموقع مع الاصدقاء عبر مواقع التواصل