هل حساسية القمح و البيض تنتقل للرضيع عبر حليب الأم

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 6146
المرسل : سائلة
البلد : السعودية
التاريخ : 7-01-2020
مرات القراءة : 471
معلومات الطفل
اسم الطفل : عبد الرحمن
تاريخ ولادته : ١٢.٩.٢٠١٩
عمره : ثلاثة أشهر وثلاث أسابيع
جنسه : ذكر
محيط رأسه : ؟
الوزن الحالي : ٥.١٩
وزن الطفل عند الولادة : ٣.٧
طوله : ؟
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

دكتور هل حساسية القمح والبيض ممكن ان تنتقل للرضيع عبر حليب الأم مثل حساسية الألبان ؟
ابني متعب جدا في الرضاعة دائما يكون منزعجا يرضع ويترك ويبكي ويشد جسمه ويركل برجليه أحاول ان أهدئه وأخليه يتجشأ لكن عندما يعود للرضاعة يرجع لنفس الحالة وحتى لما أضعه على كرسي هزاز يشد جمسه كالخشبة ويرفض الجلوس. من المرات القليلة جدا التي يكون فيها مرتاحا نسبيا في الرضاعة. ويرضع رضاعة متواصلة إلا عندما يكون متعبا ويرضع القليل وينام مما أثر عليه سلبا وأصبح لا يكفيه الحليب وتوقف وزنه عن الزيادة. يرجع الحليب بكميات متفاوتة وبطنه تنتفخ وقال الطبيب انه يعاني من حساسية الحليب وابتعدت كليا على منتجات الألبان ولديه ارتجاع صامت.
عنده التهاب في الصدر ونحن بصدد معالجته من هذه المشكلة
وهو لا يبتسم إلا نادرا ولا يناغي ويبكي دون دموع هل هذا طبيعي؟ كما ان نومه أصبح قليلا جدا لا تصل ل١٠ ساعات في اليوم.


رد الطبيب

هل حساسية القمح و البيض تنتقل للرضيع عبر حليب الأم


السلام عليكم 

تناول الام المرضع للبيض و تحسس الطفل من ذلك :


من الممكن ان تمر كمية قليلة جداً من المحسسات التي تتناولها الام المرضع عبر حليب الام الى الطفل الرضيع

و من الممكن ان تسبب اعراض حساسية اذا كان الطفل لديه تحسس من هذه المواد 

و اكثرما يكون ذلك واضحاص في حالات الاكزيما عند الرضع و في حالات التحسس الشديد عند الطفل

و يبقى هذا الاحتمال ضعيفاً جداً خاصة و أن الكميات التي تمر هي كميات زهيدة جداً لدرجة يمكن اهمالها إلا في حالات التحسس الشديد او الاكزيما عند الطفل الرضيع

تناول الام المرضع القمح و تحسس الطفل من ذلك :


 لم يثبت مرور الغلوتين عبر حليب الام و الغلوتين هي المادة المسؤولة عن التحسس من القمح

و لا داعي لتوقف الام المرضع عن تناول القمح في حال تحسس الطفل من القمح

و بكاء الطفل و عدم ارتياحه اثناء و بعد الرضاعة و الترجيع و التهاب الصدر تدل على احتمال وجود ترجيع حليب مع التهاب اسفل المريء

و يجب ان يخضع الطفل لتقييم و علاج الترجيع و التهاب المرىء معاً

و هو اهم بكثير من الحتمال التحسس كون الطفل يرضع حليب الام

و ل ميتأخر طفلك بالابتسام او المناغاة

و تظهر دموع الطفل الرضيع عند البكاء بعمر 4 الى 5 شهور 

و يقل نوم الطفل تدريجيا مع التقدم بالعمر

و ارجو زيارة صفحة ترجيع الحليب للرضع هنا