هل الحمية بدون الجلوتين ضارة

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 6807
المرسل : Mahmed
البلد : تونس
التاريخ : 25-05-2020
مرات القراءة : 176
معلومات الطفل
اسم الطفل : Mahmed
تاريخ ولادته : 20 أكتوبر 1998
عمره : 21
جنسه : ذكر
محيط رأسه : ...
الوزن الحالي : ...
وزن الطفل عند الولادة : ...
طوله : 176
تغذيته : حليب صناعي
معلومات إضافية
تغذية إضافية : ...
سوابق هامة : ....
سوابق عائلية : ...

نص الإستشارة

السلام افكر في شراء المكملات الغذائية هل عليا أن اتناولها بدون الخوف من التلوث بالجلوتين لأني أشعر انا لدي نقص في الفيتامينات بسبب الحمية الخالية من الجلوتين و هناك دراسات تقول ان الحمية الخالية من الجلوتين تسبب نقص فيتامينات هل هناك أسماء أدوية مكملات غذائية خالية من الجلوتين

رد الطبيب

هل الحمية بدون الجلوتين ضارة


السلام عليكم 

لا يجب اتباع جمية خالية من الغلويتن 100 % إلا لمرضى حساسية الغلويتن المثبتة

و يمكن التخفيف من القمح و الجلويتن و ليس عدم تناوله كلياً للأشخاص الاصحاء 

و النظام الغذائي يحتاج إلى تخطيط دقيق

ضرر الامتناع عن تناول الجلوتين للأشخاص الاصحاء :


اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين في حالة عدم وجود مرض الزلاقي او التحسس من القمح قد يكون ضارًا بالصحة.

فهو قد يسبب :

نقص التغذية و نقص الفيتامينات:


يمكن أن يؤدي تجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين إلى نقص في العناصر الغذائية الأساسية ، بما في ذلك الحديد والكالسيوم والألياف و مجموعة من الفيتامينات مثل الفولات والثيامين والريبوفلافين والنياسين.

كما تحتوي الحبوب الكاملة ، مثل خبز القمح الكامل ، على مغذيات مهمة. بالإضافة إلى ذلك ، فإن العديد من المنتجات التي تحتوي على الغلوتين ، مثل الأرز وحبوب الإفطار ، مدعمة أيضًا بالفيتامينات.

نقص الألياف في الطعام:


تحتوي العديد من المنتجات الخالية من الغلوتين على نسبة منخفضة من الألياف. يمكن أن يؤدي تجنب الحبوب الكاملة إلى نقص الألياف مثل القمح و العدس والفول وما إلى ذلك ، . خلصت دراسة نشرت في BMJ في عام 2017 إلى أن الشخص الذي يتبع نظامًا غذائيًا خاليًا من الغلوتين دون أن يعاني من مرض حساسية الجلويتن لديه خطر أعلى للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل. هذا لأنهم سيفتقدون الفوائد الصحية للقلب من الحبوب الكاملة. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تكون العديد من المنتجات المصنعة الخالية من الغلوتين أعلى في الدهون والسكر والسعرات الحرارية وأقل في الألياف من مثيلاتها من الغلوتين. هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن. 

و ارجو زيارة صفحة مرض حساسية الجلويتن هنا