مشكلة عدم التركيز و التشتت عند الطفل

معلومات الإستشارة
رقم الإستشارة : 2376
المرسل : وسام
البلد : الأردن
التاريخ : 14-04-2014
مرات القراءة : 4606
معلومات الطفل
اسم الطفل : عون
تاريخ ولادته : 15/12/2005
عمره : 9
جنسه : ذكر
محيط رأسه : طبيعي
الوزن الحالي : طبيعي
وزن الطفل عند الولادة :
طوله : طبعي
تغذيته : حليب الأم
معلومات إضافية
تغذية إضافية :
سوابق هامة :
سوابق عائلية :

نص الإستشارة

الطبيب / الطببة المحترمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابني عون في الصف الثالث الان وهو على ما اظن يعاني من مشكلة عدم تركيز .
من اهم الامور انه والحمدلله لا اظن ان لديه مشكلة ذهنية او تاخر لكن عنده مشكلة ازمة صدرية يعاني من صعوبة التنفس ونحن نعطيه ادوية لذلك ولديه تحسس في جلده لكل المواد الحمراء مثل البندورة او اية غذاء لونه احمر . الان هو يكره الدراسة جدا ونحن نعاني في موضوع تدريسه في المنزل وانا الاحظ انه يفقد تركيزه كثيرا حيث انني وانا ادرسه اجده يلتفت الى مكان اخر او انه يلعب في القلم او باصابعه او اي شيء اخر . احيانا تجده ممتاز و رائع واحيانا اخرى تحس بانه كسول جدا حتى انه ينسى ان يحظر كتبه او اوراق امتحاناته من المدرسة حتى اصبحت احس بانه يتعمد ذلك حتى لا يدرس في المنزل اخوه اكبر منه بعام ونصف والحمد لله هو ممتاز جدا ولا نعاني معه ابدا حتى انه معظم الاحيان يدرس لوحده .

الان اعتقد انه يوجد لديه مشكلة وقد فكرت كثيرا ان اخذه الى طبيب لكن خوفي ان اتسبب له بالضرر اكثر من ان افيده لانني اخاف ان يصبح حقل تجارب لدى الاطباء ويبداون في تشتيتنا من كثرة ما نسمع عن هذه الامور الجديدة التي يخترعونها للاهالي ونحن لا نفهم بها .

اعتذر على الاطالة وارجو ان تنصحوني بالذي ترونه مناسبا

شكرا لكم

إعلان Advertisement

رد الطبيب

 السلام عليكم

 

حسب وصفك لحالة الطفل هناك مؤشرات إلى إمكانية وجود حالة تشتت الانتباه و كثرة الحركة عند الطفل

 

أو ما يسمى ADHD


و هو حالة منتشرة كثيرا و تشخص بعد عمر 6 سنوات

 

 و قد تكون خفيفة و قد تكون شديدة

 

 و قد تكون على شكل نقص تركيز و تشتت الانتباه فقط

و قد تترافق مع كثرة و فرط الحركة

 

 و أهم ما يميز حالة تشتت الانتباه و كثرة الحركة عند الطفل :


  1. كثرة الكلام

  2. كثرة الحركة

  3. مقاطعة الآخرين

  4. عدم إكمال الواجبات

  5. سرعة التململ

  6. احيانا الميل للتهور

  7. فقدان الأشياء الشخصية


 

و بعض أدوية الحساسية الصدرية قد تسبب القلق عند الطفل و لكن ليس لدرجة التشتت و عدم التركيز

 

و أرى أن طفلك بحاجة لمراجعة طبيب الاطفال او طبيب الامراض النفسية عند الأطفال لتقييم حالته

 

و اجراء بعض الاختبارات البسيطة لتشخيص وجود حالة تشتت الانتباه و كثرة الحركة عنده إن وجدت

 

أتمنى لكم الصحة بعون الله

 

إعلان Advertisement